ملابس كامالا هاريس.. كيف تعبر عن شخصية قوية مندمجة مع الناس؟ - بوابة الشروق
الإثنين 8 مارس 2021 12:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

ملابس كامالا هاريس.. كيف تعبر عن شخصية قوية مندمجة مع الناس؟

الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الأربعاء 20 يناير 2021 - 5:50 م | آخر تحديث: الأربعاء 20 يناير 2021 - 5:50 م

يتولى جو بايدن منصبه الجديد رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية بصحبة كامالا هاريس، كأول امرأة تشغل منصب نائب الرئيس ومن ذوات البشرة السوداء، لذلك تتوجه نحوها الكثير من الأنظار والتحليلات المختلفة على مستوى شخصيتها وسياستها، وحتى أسلوب اختيارها للملابس.

وفي كثير من الأحيان عند إلقاء الخطابات الرئيسية، كانت هاريس ترتدي بدلة مصممة بشكل حاد، وكانت هناك ألوان رمادية وزرقاء داكنة، وعبر كل منها عن شيء مهم، عن وضعها كامرأة في ساحة يهيمن عليها الذكور تقليديًا، وتقول مؤرخة الموضة دارنيل ليسبي: "نظرًا لتاريخ البدلة التي بدت ضمن الملابس الرجالية فقد كانت تحمل دائمًا دلالات القوة عند ارتداءها".

ويعود تاريخ بدلات الملابس الرجالية إلى القرن السابع عشر، حيث إن فكرة ارتداء النساء للبدلات كانت تعتبر فاضحة وتخريب للأدوار الصارمة للجنسين التي كانت قائمة في ذلك الوقت، خلال أوائل القرن العشرين، بحسب موقع "إندبندنت".

وتشرح مؤرخة الموضة "لالي ماكبث" أيضًا أن ملابس هاريس تتشابه مع رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر في كثير من التفاصيل، مثل قلادة اللؤلؤ والـ"فيونكات" رابطة العنق أعلى السترات.

ومن أبرز الإطلالات التي ظهرت بيها هاريس، حتى الآن، من تصميم كارولينا هيريرا، وحلمت اللون الأبيض، الذي اختارته لإلقاء خطاب قبولها للترشح في نوفمبر، حيث يرتبط اللون الأبيض بشكل كبير بحركة حق المرأة في الاقتراع، ويرمز إلى النقاء والتحرر من الاضطهاد، وقد أصبح أداةً تتبناها القيادات النسائية، كما اشتهرت عضوات الكونجرس الديمقراطي بارتداء البدلات البيضاء خلال خطاب حالة الاتحاد لعام 2019، والذي يصادف الذكرى المئوية لمنح المرأة حق التصويت.

وفي عام 1968، عندما أصبحت شيرلي تشيشولم أول امرأة أمريكية من أصل إفريقي تُنتخب لعضوية الكونجرس الأمريكي كانت ترتدي ملابس بيضاء، إنه أيضًا لون يمثل التجديد في الثقافة الهندوسية.

وحرصت هاريس في جولات حملتها الانتخابية أن تتخلى عن مظهرها الرسمي، وترتدي الجينز والأحذية الرياضية، ولا يُسمح بأي من هذه الملابس بموجب قواعد اللباس الصارمة لمجلس الشيوخ الأمريكي، وتقول ماكبث أن الجينز يرتبط في الثقافة الأمريكية بالرجل العامل والعمل اليدوي.

وأضافت ماكبث: "إنها شخص يفهم الناس، لديها نفس العلامات التجارية التي يرتديها الأمريكيون العاديون، وتختار ما يناسب الموقف والحدث الذي تقوم بأداءه بذكاء شديد".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك