اسمع كتاب - بوابة الشروق
الإثنين 18 نوفمبر 2019 10:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

اسمع كتاب


نشر فى : السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:28 ص | آخر تحديث : السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:28 ص


«الفيل الأزرق»


أحمد مراد
دار الشروق
ستورى تل
يأخذنا أحمد مراد فى روايته «الفيل الأزرق»، إلى كواليس عالم غريب قضى عامين فى دراسة تفاصيله، حول رحلة مثيرة مستكشفا فيها أعمق وأغرب خبايا النفس البشرية.
وتدور الرواية حول الطبيب «يحيى» الذى يعود إلى عمله فى مستشفى العباسية للصحة النفسية، بعد خمس سنوات من العزلة الاختيارية التى فرضها على نفسه بعد وفاة زوجته، فيجد فى انتظاره مفاجأة فى عنبر«8 غرب»؛ حيث يقابل صديقا قديما له، يحمل إليه ماضيا جاهد طويلا لينساه، وليصبح مصيره فجأة بين يدى يحيى. تحولت رواية «الفيل الأزرق» عام 2014 إلى فيلم دراما وغموض، حقق أعلى إيرادات فى تاريخ السينما المصرية، من إخراج مروان حامد، وبطولة كل من كريم عبدالعزيز وخالد الصاوى ودارين حداد ونيللى كريم.


«الاقتصاد العجيب»


ستيفن ليفيت وستيفن دوبنر
العببيكان
ستورى تل
فى هذا الكتاب يشرع المؤلفان «ستيفن ليفيت وستيفن دوبنر» فى استكشاف الجانب الخفى من كل شىء، الأعمال الداخلية لعصابات المخدرات، وحقيقة الوسطاء العقاريين، وأساطير تمويل الحملات الانتخابية، وقصص الغش لدى معلمى المدارس، وأسرار جمعية كوكلوكس كلان «العرقية»، وغيرها من أعمال الاقتصاد الخفية، تم تحويل الكتاب إلى فيلم وثائقى صادر عام 2015.


«أرنى الله»


توفيق الحكيم
دار الشروق
أقرأ لى
بسؤال بسيط وجهه طفل برىء إلى أبيه، دارت أحداث «أرنى الله» القصة الأشهر فى هذا الكتاب، سؤال قلب حياة الأب وجعله يخوض رحلة بحث عميقة وعنيفة كى يرى الله انتهت به إلى نهاية مأساوية.
18 قصة فلسفية يضمها الكتاب فى صياغة حوارية تتدرج من سؤال بسيط إلى أعنف أزمة يمكن أن تواجه الإنسان فى رحلة بحثه عن وجوده، وما وراء هذا الوجود، هنا الدراما فى أصفى تجلياتها وهنا الفن المراوغ على بساطته وسهولة قراءته، أن تقول وكأنك لا تقول، أن تتلاعب بالحقيقة، تضعها حينا إلى جانب البراءة والفطرة، ثم تنقلها حينا إلى وعى ناضج، ثم تضع القارئ أمام اختيار صعب: إلى أى الرأيين ينحاز؟ وأى الطريقين يسلك؟ كيف يتم نسخ الحوار على هذا النحو؟.. «أرنى الله» من أقوى وأمتع ما كتب توفيق الحكيم فى السرد القصصى.


«المحاكمة»


فرانز كافكا
إن ما جاء آنفا على لسان يوسف كبطل رواية «المحاكمة» هو جوهر المسألة الاجتماعية السياسية التى شاء كافكا طرحها ألا وهى كشف وفضح فساد منظومة كاملة تتحكم فى مسار حياة الفرد ومصيره. وقد تكون هذه المنظومة هى الدولة الفاسدة نفسها أو المجتمع الذى يسوسه قانون هذه الدولة لينظم العلاقات بين خلايا المجتمع ووحدته، وقد يكون المجتمع الإنسانى كله الذى خضع لإرادة وهيمنة جماعة كونية غير مرئية تعمل من خلال شبكة علاقات اقتصادية ــ سياسية معقدة على قهر الإنسان وسلب إرادته وتفرد شخصيته واستقلاليتها وإهدار حقه فى حياة حرة آمنة كريمة، وهكذا نرى بطل رواية المحاكمة متهما منذ البداية، أما الاتهام فغير معروف حتى من قبل الذين كان منوطا بهم تنفيذ أمر اعتقال المتهم «البرىء».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك