جدل وخلافات داخل القائمة الانتخابية من أجل مصر حول نسب الأحزاب - بوابة الشروق
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 1:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

جدل وخلافات داخل القائمة الانتخابية من أجل مصر حول نسب الأحزاب

علي كمال
نشر في: السبت 19 سبتمبر 2020 - 4:49 م | آخر تحديث: السبت 19 سبتمبر 2020 - 4:49 م

السادات: أتوقع الإعلان عن الأسماء النهائية للقائمة بعد غد الثلاثاء والتقدم بأوراقها الجمعة
مطر: لم يتم إبلاغ أي مرشح ضمن القائمة ولن يحدث تنسيق على المقاعد الفردية
أرجعت مصادر حزبية، تأخر الإعلان عن القائمة الوطنية "من أجل مصر" المقرر أن تخوض الانتخابات النيابية - والمكونة من 12 حزبا سياسيا بجانب تنسيقية شباب الأحزاب - إلى "حالة من الجدل والخلافات، بسبب حصول بعض الأحزاب على نسب معينة غير مرضية بالنسبة لهم داخل القائمة أبرزهم حزب الوفد، بجانب خروج بعض الأحزاب من القائمة بدون أية مكاسب تذكر، وعلى رأسهم أحزاب الحركة الوطنية المصرية والغد والمصريين الأحرار، بالإضافة أيضا إلى خروج بعض قيادات حزب مستقبل وطن من القائمة بالرغم من الدور الكبير الذي قاموا به خلال الفترة الماضية".

وتوقع محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إعلان القائمة الانتخابية الموحدة النهائية بعد غد الثلاثاء، مضيفا أنه سيتم التقدم بها رسميا يوم الجمعة المقبلة.

وأكد السادات في تصريحات لـ "الشروق"، أن جميع المرشحين جهزوا أوراقهم، وهناك أسماء من المرشحين للقائمة تمت الموافقة عليها وأسماء أخرى تنتظر موقفها ولم يتم الرد بوضعها حتى الآن، مشيرا إلى أن حزب الوفد سيكمل داخل القائمة وما يحدث هو أزمة داخلية وليس لدية اختيارات بديلة.

ورجح السادات، حصول مستقبل وطن على نسبة 40% داخل القائمة الانتخابية ويليه حزب الشعب الجمهوري بـ 20% ويليه حزبي حماة الوطن والوفد بنسبة 10%، وباقي الأحزاب الأخرى الموجودة قريبة من بعضها في النسب والتفاوت لن يكون كبيرا، وستحصل من مقعدا إلى سبعة مقاعد، مشيرًا إلى وجود شخصيات عامة مستقلة في القائمة.

وذكر أن هناك بعض المشاورات مع بعض الأحزاب حول التنسيق على المقاعد الفردية، متابعًا: "لكن أعتقد أنه من الصعب تنفيذ ذلك ولن تسطيع تتحكم في قدرات المرشحين ولا تسطيع منع أحد من الترشح وسيبقى البقاء للأقوى والأصلح".

كما توقع خوض نسبة كبيرة من المستقلين على المقاعد الفردية في الانتخابات البرلمانية، لأن المناخ التي تجري فيه الانتخابات خالق رأي عام يدعم المستقلين أمام مرشحي الأحزاب الرئيسة وسيكون فرصتهم كبيرة في الفوز.

ومن جانبه قال تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل، إن تأخير إعلان أسماء القائمة الانتخابية الموحدة حتى الآن يرجع إلى مراجعة بعض الأحزاب الموجودة في القائمة لأسماء مرشحيها مرة أخرى، بجانب أن بعض من الأحزاب أرسلت أسماء مرشحيها ولم يتم الرد عليهم، مؤكدا أنه حتى هذه اللحظة لم يتم إبلاغ أي مرشح ضمن القائمة، ولا أحد يعلم نسبته النهائية داخل القائمة.

وأوضح مطر في تصريحات لـ "الشروق"، أن الحزب قدم سبعة مرشحين للقائمة لكن لم يتم حتى الآن حسم الأمر والاستقرار على نسبة معينة، لافتا إلى أنه لم يتم التنسيق على المقاعد الفردية بين الأحزاب المشاركة في القائمة الوطنية الموحدة حتى الآن.

وذكر رئيس حزب إرادة جيل، أن حزب الوفد سيكون مستمر داخل القائمة ولن يبعد عن المشهد السياسي.

وتضم القائمة الوطنية الموحدة كلا من أحزاب "مستقبل وطن والوفد والشعب الجمهوري والمؤتمر وحماة الوطن وإرادة جيل والعدل والمصري الديمقراطي الاجتماعي والإصلاح والتنمية والتجمع ومصر الحديثة"، بجانب تنسيقية شباب الأحزاب



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك