وفاة قاضية أمريكية يطرح تساؤلات شائكة جديدة حول انتخابات الرئاسة - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 11:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وفاة قاضية أمريكية يطرح تساؤلات شائكة جديدة حول انتخابات الرئاسة

روث بادر جينسبرج
روث بادر جينسبرج

نشر في: السبت 19 سبتمبر 2020 - 3:34 م | آخر تحديث: السبت 19 سبتمبر 2020 - 3:34 م

تسببت وفاة القاضية روث بادر جينسبيرغ، يوم الجمعة بسرطان البنكرياس، بمواجهات جديدة ليكتمل العام الانتخابي غير المستقر في الولايات المتحدة الأمريكية، التي ينتظرها الأمريكيون خلال شهر نوفمبر القادم.

بعد أن نعى كبار مسئولي الولايات المتحدة القاضية الراحلة، بدأ سؤال كبير يلوح في الأفق قبل 45 يومًا من الانتخابات الرئاسية، هل سيقرر الرئيس دونالد ترامب ومجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون استبدال جينسبيرغ بقاضي جديد قبل تنصيب الرئيس المقبل أم سوف يتم الانتظار؟

وصرح زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، بأنه سيتم بالفعل اختيار قاضٍ جديد بعد وفاة جينسبيرغ، وقال في بيان إن "مرشح الرئيس ترامب سيتم التصويت عليه في مجلس الشيوخ الأمريكي"، وفق ما ذكره موقع "إن بي سي نيوز" الأمريكي.

وقالت الإذاعة الوطنية العامة إن رغبة جينسبيرغ قبل وفاتها ووصيتها الأخيرة التي أبلغتها لحفيدتها قبل أيام من وفاتها، هي أنها عدم اختيار قاض جديد قبل أن يتم اختيار رئيس جديد.

وطالب الديمقراطيون والجمهوريين بالانتظار حتى يتولى الرئيس المقبل - ترامب أو المرشح الديمقراطي جو بايدن - منصبه في يناير.

وقال بايدن في بيان مقتضب ليلة الجمعة في ويلمنجتون بولاية ديلاوير: "ليس هناك شك أن على الناخبين اختيار الرئيس وعلى الرئيس اختيار العدالة لمجلس الشيوخ للنظر فيها، وكان هذا هو الموقف الذي اتخذه الجمهوريون في عام 2016".

وأصدر زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر بيانًا مطابقًا للبيان الذي أصدره ماكونيل: "يجب أن يكون للشعب الأمريكي صوت في اختيار قاضيه القادم في المحكمة العليا، لذلك، يجب ألا يكون هذا المنصب شاغرًا حتى يكون لدينا رئيس جديد".

يذكر أن المحكمة العليا للولايات المتحدة هي أعلى هيئة قضائية فيها، تؤدي إلى القضاء الاتحادي، وتتكون من رئيس المحكمة العليا للولايات المتحدة وثمانية قضاة معاونين، الذين يعينهم رئيس الجمهورية، ويؤكدهم بـ"مشورة وموافقة" (تصويت بالأغلبية) مجلس الشيوخ.

و بعد تعيينهم يأخذ القضاة مناصبهم لمدى الحياة، بخدمة السلوك الحسن، التي لا تنتهي إلا عند الوفاة أو الاستقالة أو التقاعد أو الإدانة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك