الشباب يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع ضمك بالدوري السعودي - بوابة الشروق
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 12:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


الشباب يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع ضمك بالدوري السعودي

د ب أ
نشر فى : الخميس 19 سبتمبر 2019 - 9:34 م | آخر تحديث : الخميس 19 سبتمبر 2019 - 9:34 م

واصل الشباب نزيف النقاط في بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (الدوري السعودي للمحترفين) بتعادله 1 / 1 مع مضيفه ضمك اليوم الخميس في افتتاح المرحلة الرابعة للمسابقة.

وارتفع رصيد الشباب، الذي سقط في فخ التعادل للمباراة الثالثة على التوالي في المسابقة، إلى ست نقاط في المركز الرابع مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

كما ارتفع رصيد ضمك إلى أربع نقاط في المركز الحادي عشر مؤقتا.

وبادر ضمك بالتسجيل عبر لاعبه البرتغالي جورجي فيليبي في الدقيقة 27، غير أن الأرجنتيني كريستيان جوانكا أحرز هدف التعادل للشباب في الدقيقة 40.

ورغم محاولات كلا الفريقين خطف هدف الفوز خلال الشوط الثاني، لكنهما عجزا عن هز الشباك، ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة التعادل.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة، قبل أن يقود زكريا حدراف هجمة عنترية لضمك في الدقيقة السادسة، حينما انطلق بالكرة من الناحية اليسرى مراوغا الدفاع بمهارة، حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يمرر لمحسن ياجور، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتبتعد عن المنطقة الخطرة.

وأجرى الشباب تبديله الأول في الدقيقة 12، حيث جاء اضطراريا، بنزول عبدالله الشامخ بدلا من أحمد شراحيلي الذي تعرض للإصابة .

هدأ إيقاع المباراة نسبيا في ظل سيطرة متبادلة على منتصف الملعب، فيما سدد الشامخ من داخل المنطقة تصويبة غير متقنة في الدقيقة 23، مرت بجوار القائم الأيسر.

وجاءت الدقيقة 27 لتشهد هدف التقدم لضمك عن طريق جورجي فيليبي، الذي سدد ضربة رأس متقنة من متابعة لركلة ركنية نفذها زيزينيو، حيث وضع الكرة فوق التونسي فاروق بن مصطفى، حارس مرمى الشباب، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

أجرى الشباب تبديله الاضطراري الثاني في الدقيقة 32، بنزول الحارس البديل عبدالله العويشير بدلا من بن مصطفى الذي تعرض للإصابة.

حاول الشباب تنظيم صفوفه والعودة للمباراة من جديد، حيث استغل لاعبوه تراجع لاعبي ضمك للخلف، ليحرز لاعبه كريستيان جوانكا هدف التعادل في الدقيقة 40.

وانطلق عبدالله الشامخ بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يرسل تمريرة عرضية زاحفة إلى جوانكا، الخالي من الرقابة، الذي سدد مباشرة واضعا الكرة في المرمى.

ارتفعت معنويات فريق الشباب عقب هدف التعادل، حيث حاول لاعبوه تسجيل هدف التقدم قبل انتهاء الشوط الأول، لكن باءت محاولاتهم بالفشل، لينتهي الشوط بالتعادل 1 / 1.

بدأ الشوط الثاني بهجوم ضاغط من الشباب، في الوقت الذي حاول فيه ضمك استغلال المساحات الخالية في دفاع الضيوف، والتي كاد من إحداها أن يضيف محسن ياجور الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 53، عندما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، لكن العويشير خرج من مرماه في الوقت المناسب مبعدا الكرة عن المنطقة الخطرة.

وكاد البرازيلي سيبا أن يحرز هدف التقدم للشباب في الدقيقة 59 عندما انطلق بالكرة من الناحية اليمنى، ليصل بها إلى منطقة الجزاء، قبل أن يسدد وهو على بعد خطوات من المرمى، لكن شمس الدين رحماني حارس مرمى ضمك أبعد الكرة لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ورد ضمك بهجمة منظمة في الدقيقة 62 انتهت بتسديدة من خارج المنطقة عن طريق عبدالعزيز الشهراني، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، لتصل إلى أحضان العويشير.

ولم تمر سوى دقيقتين حتى سدد جوانكا من على حدود المنطقة، كان لها رحماني بالمرصاد.

هدأ إيقاع المباراة تماما في الفترة التالية، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون أدنى فاعلية على المرميين، وإن كان الشباب الأكثر استحواذا على الكرة.

ولم تفلح محاولات الفريقين في تغيير النتيجة خلال الوقت المتبقي من اللقاء لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك