تحت رعاية وزارة الآثار.. «Art D,Egypte» تقيم معرضها الفني الثالث بشارع المعز - بوابة الشروق
السبت 24 أغسطس 2019 8:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





تحت رعاية وزارة الآثار.. «Art D,Egypte» تقيم معرضها الفني الثالث بشارع المعز


نشر فى : الجمعة 19 يوليه 2019 - 2:12 م | آخر تحديث : الأحد 21 يوليه 2019 - 12:05 م

•نادين عبد الغفار: نحرص على استمرار مصر في لعب دور هام في الحياة الفنية وفعاليات هذا العام ستضم ورش فنية ودورات تدريبية
تحت رعاية وزارة الآثار، تستعد شركة Art D’Égypte لإطلاق معرضها الفني الثالث، والذي سيقام في نهاية شهر أكتوبر القادم تحت عنوان "سرديات يعاد تخيلها" ويستمر على مدار أسبوعين في شارع المعز لدين الله الفاطمي بمنطقة الأزهر.

ويقام المعرض هذا العام بمشاركة عدد من الفنانين الذين يقدمون خلاله الأشكال الفنية المركبة من الفن المعاصر وذلك من خلال تحويل شارع المعز، ولأول مرة، إلى متحف مفتوح طوال فترة المعرض.

وتهدف سلسلة معارض «Art D’Égypte»، التي أقيمت على مدار العاميين الماضيين، إلى دعم الفنانين الشباب في نشر أعمالهم، من خلال توفير فرص التعاون بينهم وبين القطاع الخاص المهتم بتنمية الحركة الفنية في الشارع المصري، إلى جانب نشر الحراك الفني المصري على مستوى المعارض العالمية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الفن المصري المعاصر وربطه بالإرث الثقافي والتاريخي لمصر، من خلال إقامة المعارض الفنية للفنانين المعاصرين في الأماكن ذات الطابع الأثري القديم ما يحمل رسالة للعالم بامتداد وتواصل عبقرية الفنان المصري على مر العصور، وامتداد وتنوع الفنون على أرض مصر.

وقالت نادين عبد الغفار مؤسسة معرض Art D’Égypte، إنها "ليست المرة الأولى التي نمزج فيها بين الفنون المعاصرة والآثار القديمة ففي الدورة الأولى لمعرضنا الذى حمل عنوان (الضوء الخالد: ليلة في المتحف المصري) قدمنا المزج بين عراقة وروعة الحضارة المصرية القديمة واستمرار العبقرية المصرية في مجال الفن، من خلال عرض الأعمال الفنية الحديثة للفنانين المصريين داخل قاعات المتحف المصري في ميدان التحرير، وحرصنا على إظهار استمرار مصر في لعب دور هام في الحياة الفنية والثقافية المعاصرة".

وأضافت عبدالغفار أنه "في العام الماضي أقمنا معرض (لا شيء يختفى... كل شيء يتلاشى) بمشاركة 28 عارضا مصريا على مدار شهر كامل داخل أروقة قصر الأمير محمد على بالمنيل، وهو القصر الذى يعد في حد ذاته دليل على التنوع الثقافي والفني من خلال قاعاته ذات الطابع الأندلسي والعربي والعثماني".

وتابعت: "وقع اختيارنا لإقامة معرض هذا العام في شارع المعز، الذي يعد بمثابة متحف مفتوح يضم المدارس، والأسبلة، والمساجد ذات الطابع المعماري الفريد، ولن تقتصر فعاليات معرض هذا العام على عرض الأعمال الفنية فحسب، لكن كذلك ليضم عدد من الفعاليات الفنية الهامة تتضمن ورش فنية، ودورات تدريبية مكثفة لصغار الفنانين والدارسين، والمهتمين بالفنون".

يذكر أن معارض Art D’Égypte الفنية أقيمت على مدار عامين متتالين تحت رعاية وزارة الآثار وهي المعارض التي حظيت بزيارة 10 آلاف زائر بينهم ما يقرب من الألفي سائح، وحققت تبرعات عينية تتمثل في تجديد وتطوير الأماكن الأثرية التي أقيمت بها المعارض من الشركات المختلفة وصلت قيمتها إلى 7.5 مليون جنيها.

كما حظيت المعارض بحضور ومشاركة وزير الآثار خالد العناني، والدكتور زاهي حواس، الفنان فاروق حسنى، ومحمد عبلة وعدد من كبار الفنانين والأثريين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك