إنشاء أول منطقة مركزية للخضر والفاكهة ببرج العرب باستثمارات 100مليون يورو - بوابة الشروق
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 2:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن أداء المنتخب الأوليمبي بعد الخروج من ربع نهائي أولمبياد طوكيو؟


إنشاء أول منطقة مركزية للخضر والفاكهة ببرج العرب باستثمارات 100مليون يورو

أ ش أ
نشر في: السبت 19 يونيو 2021 - 3:12 م | آخر تحديث: السبت 19 يونيو 2021 - 3:12 م

أعلن وزير التموين والتجارة والداخلية الدكتور علي المصيلحي أنه سيتم بالتعاون مع شركة "رانجيس الفرنسية" إنشاء أول منطقة مركزية متخصصة لإدارة وتداول الخضر والفاكهة واللحوم والسلع كافة على مساحة 119 فدانا بمنطقة برج العرب بالإسكندرية باستثمارات تبلغ 100 مليون يورو.

 

وأشار المصيلحي - في تصريحات اليوم السبت - إلى سعي الوزارة إلى إحداث تغيير جذري في منظومة التجارة الداخلية، والذي يعد الأكثر تأثيرا حيث بلغت مساهمة قطاع التجارة الداخلية والجملة والنقل والتعبئة في الناتج القومي نحو 20% وذلك وفقا لبيانات وزارة التخطيط.

 

وحول عمليات توريد القمح قال المصيلحي إنه تم توريد 3.427 مليون طن قمح محلي من المزارعين حتى الآن، وسداد نحو 16 مليار جنيه للمزراعين.

 

وأوضح أن عمليات توريد القمح تتم وسط إجراءات احترازية كبيرة داخل الصوامع وأماكن الاستلام الأخرى التي يصل عددها إلى 450 موقع لاستلام القمح المحلي.

 

وفيما يتعلق بالبورصة السلعية قال المصيلحي: "نسير بشكل جيد، وتم عرض مشروع القانون الخاص بها على اللجنة التشريعية لوزارة العدل تمهيدا لعرضه على مجلس النواب، فلابد من إطار تشريعي ينظم البنية المعلوماتية، والشروط والمواصفات الفنية قبل بدء تسجيل التجار على منصة التداول"، لافتا إلى تداول السلع القابلة للتخزين كالسكر والأرز والفول والقمح، وسيتم إرجاء تداول الخضراوات والفاكهة لحين تحديد الموصفات الفنية للتخزين، وسيتم قريبا افتتاح مقر البورصة بمنطقة التجمع الخامس.

 

وحول إجراءات التحول الرقمي في منظومة التجارة الداخلية، ذكر أنه بدون التحول الرقمي واعتماد كل العمليات، وربط جميع الأماكن بعضها ببعض سنجد أننا نفقد مرحلة مهمة من مراحل التقدم العالمي في كل المجالات.

 

وأضاف أن مصر من الدول التي بدأت مبادرة التحول الرقمي قبل جائحة كورونا والتي بالرغم من آثارها السلبية في كثير من القطاعات ولكن كان لها جانب إيجابي في كثير من القطاعات وفي تسريع إجراءات التحول الرقمي الذي استهدفتها الدولة، مشيرا إلى الانتهاء من مشروعات وطنية خلال عامين كان من المخطط تنفيذها خلال 10سنوات وحدث نقلة نوعية في الأداء.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك