منى زكي: كان عندنا قماشة حلوة في لعبة نيوتن.. والإنجليزي الركيك كان أزمتي - بوابة الشروق
الإثنين 21 يونيو 2021 12:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

منى زكي: كان عندنا قماشة حلوة في لعبة نيوتن.. والإنجليزي الركيك كان أزمتي


نشر في: الأربعاء 19 مايو 2021 - 5:35 ص | آخر تحديث: الأربعاء 19 مايو 2021 - 5:35 ص

قالت الفنانة منى زكي، إنها أدركت جودة مسلسل «لعبة نيوتن» الذي قدمته في الموسم الرمضاني الماضي، منذ قرأت السيناريو، متابعة: «اكتشفت مع عرض الحلقات إنناعندنا قماشة حلوة أوي لان ورق العمل معمول حلو جداً بسبب المؤلف وورشة عمل مها الوزيري».

وأضافت خلال لقاء بالإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «كلمة أخيرة » المذاع على شاشة «ON»، مساء الثلاثاء، أن كل فنان ومشارك في العمل أدى دوره بمنتهى الصدق والضمير، موضحة أنها لم تكن تتخيل ردود الأفعال الواسعة حول العمل ونجاحه.

وتابعت: «كنت مؤمنة إننا بنعمل حاجة محترمة وورقنا مختلف عن كل الناس كحدوتة، وأنا الصراحة رأيي أن كل الفنانين اللي شاركوا في العمل " كانوا جامدين جداً».

وأشادت بجهود المخرج والمؤلف، لافتة إلى أن المخرج تامر محسن هو من اختارها لأداء دورها بعد 4 سنوات غياب عن الدراما المصرية بعد مسلسل أفراح القبة، مستكملة: «وتامر محسن مخرج كبير وكلنا بنشوف أعماله وبنحبها ففرحت أن جالي فرصة أشتغل معاه».

وأشارت إلى أن شخصية "هنا" كانت تقتضي التحدث بلغة ركيكية في الانجليزية رغم كونها تتقنها؛ ما كان يمثل صعوبة كبيرة، متابعة: «كنت حاسة إن جوايا كرباج لاني متعلمة لغة صح، ولكني تخلصت من الشعور تدريجيا».

وحول أصعب المشاهد قالت : كان عندي كتير صعب بس بقى عندي واحد بقى هو الافضل بعد تحليل الجمهور والناس لان فيه حد متخصص في لغة الجسد وفسر مشهد الطبيب النفسي بشكل جيد وأنا إنبسطت جداً بتفسيره لان مكنش في دماغي أن تحركاتي في المشهد كان ليها معنى أنا بس كنت بتحرك لاني حاسة الدور وطلعت مني حركات الجسد دون قصد وطلع ليها معنى بعد تحليل لغة الجسد ففرحت بده ".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك