الجيش الليبى: خسائر قوات الوفاق في طرابلس وصلت إلى الثلث - بوابة الشروق
الإثنين 14 أكتوبر 2019 2:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

الجيش الليبى: خسائر قوات الوفاق في طرابلس وصلت إلى الثلث

مروة محمد ووكالات
نشر فى : الأحد 19 مايو 2019 - 2:29 م | آخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 2:29 م

وصول تعزيزات عسكرية إلى قوات السراج.. وخبير لـ«الشروق»: انتهاك لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا


أكد المتحدث باسم غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطنى الليبى العميد خالد المحجوب، أمس السبت، مواصلة وحدات الجيش عملياتها العسكرية فى محاور العاصمة طرابلس، نافيا صدور أى أوامر من القيادة العامة للجيش تقضى بوقف القتال.

وقال المحجوب، فى تصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن ما ينشر فى وسائل التواصل الاجتماعى حول إيقاف العملية العسكرية فى طرابلس لا صحة له، حيث تواصل القوات عملياتها على جميع المحاور.

ميدانيا، أوضح المحجوب أن قوات الجيش الليبى باتت تسيطر بشكل تام على عدة محاور وتمكنت من فرض طوق حول الجماعات المسلحة فى طرابلس فى حين تحاول قوات حكومة الوفاق بسط السيطرة على مطار طرابلس.

وأشار المحجوب إلى أن قوات الوفاق تكبدت خسائر كبيرة وأن الجيش الليبى يستهدف القضاء على «الإرهابيين والميليشيات» فى طرابلس وأن الأمر لا يتعلق بدخول قلب العاصمة، كاشفًا أن خسائر الوفاق وصلت إلى الثلث وأن تلك الخسائر تعد كبيرة.

من ناحية أخرى، قال أمبرتو بروفاتسيو، الخبير المتخصص فى الشأن الليبى لدى كلية «دفاع الناتو» فى العاصمة الإيطالية روما إن إرسال المركبات المدرعة (التى يُفترض أنها قادمة من تركيا) إلى حكومة الوفاق الليبية، تعد انتهاكًا آخر لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

وأضاف بروفاتسيو، فى تصريحات لـ«الشروق»، اليوم الأحد: «فيما يتعلق بدور تركيا، كانت حكومة الوفاق واضحة بما فيه الكفاية فى طلب المساعدة العسكرية والتقنية من إسطنبول»، مضيفا أنه خلال الأسابيع الأخيرة تواصلت الزيارات واللقاءات بين الطرفين مع فرضية إعادة تنشيط اتفاقات التعاون العسكرى.

وذكر بروفاتسيو أن تركيا مهتمة جدا بدعم حكومة الوفاق والميليشيات المرتبطة بها، ولكن هناك العديد من الشكوك حول قدرتها على توفير الدعم المناسب من حيث الجودة والقوة العسكرية لحكومة السراج.

كانت حكومة الوفاق الوطنى الليبية برئاسة فايز السراج، أعلنت، أمس السبت، أنها عززت قواتها المدافعة عن طرابلس بعشرات المدرعات.

وكتبت الحكومة، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»: «إن حكومة الوفاق الوطنى تعزز قواتها المدافعة عن طرابلس بمدرعات وذخائر وأسلحة نوعية».

ونشر المكتب الاعلامى لعملية «بركان الغضب» التابع لحكومة الوفاق صورا لعشرات المدرعات على أحد أرصفة مرفأ طرابلس.

وجرى تداول صور على مواقع التواصل الاجتماعى تظهر فيها آليات عسكرية لدى إنزالها من سفينة شحن تحمل اسم «أمازون». وحسب موقع «فيسيلفايندر»، فإن سفينة الشحن التى ترفع علم مولدافيا وصلت قادمة من مرفأ سامسون فى شمال تركيا.

والمعروف أن ليبيا تخضع لقرار يحظر إدخال السلاح إلى أراضيها لأى طرف، منذ الانتفاضة عام 2011 التى أطاحت بنظام العقيد الليبى الراحل معمر القذافى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك