استطلاع: حزب «بريكست» سيحصل على نسبة التصويت الأعلى بانتخابات البرلمان الأوروبي بالمملكة المتحدة - بوابة الشروق
السبت 17 أغسطس 2019 10:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مطالبات بعض أصحاب الأعمال بتقليل العطلات الرسمية؟

استطلاع: حزب «بريكست» سيحصل على نسبة التصويت الأعلى بانتخابات البرلمان الأوروبي بالمملكة المتحدة

لندن - أ ش أ
نشر فى : الأحد 19 مايو 2019 - 8:34 م | آخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 8:34 م

أظهر آخر استطلاع للرأي لانتخابات البرلمان الأوروبي أن حزب "بريكست" المؤسس حديثا، والذي يتزعمه السياسي اليميني نايجل فراج، قد يحصل على معظم أصوات الناخبين في المملكة المتحدة، وذلك بينما تخسر الأحزاب الراسخة أغلبيتها على مستوى الاتحاد الأوروبي.

وبيّن الاستطلاع، الذي نشرت صحيفة "التليجراف" البريطانية نتائجه عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الأحد، حصول حزب "بريكست" على 35% من الأصوات، متفوقا بذلك على الحزبين الكبيرين، العمال والمحافظين، واللذين حصلا على نسبة 15% و9% من الأصوات على الترتيب، بينما حصل حزب الديمقراطيون الأحرار على 16% من الأصوات، متفوقا بذلك على حزب العمال للمرة الأولى.

ووفقا للصحيفة، فقد أجري الاستطلاع على أكثر من 7 آلاف ناخب بريطاني خلال الفترة من 12 و16 من الشهر الجاري.. وحصل حزبا "الخضر" و"غيّر المملكة المتحدة" المؤيدان لإجراء استفتاء ثان على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي -مجتمعان- على 15% من الأصوات، مقابل 38% (نسبة مجمعة) للحزبين المؤيدين للانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، حزبي "بريكست" و"الاستقلال".

وتجرى انتخابات البرلمان الأوروبي في المملكة المتحدة الخميس المقبل، ومن المتوقع أن تُعلن نتائج الانتخابات على مستوى الاتحاد الأوروبي، الأحد المقبل.

وقالت "التليجراف" إنه من المتوقع أن تشهد الانتخابات معاناة للأحزاب العريقة في مختلف أنحاء القارة، حيث سيذهب الكثير من الأصوات لصالح أحزاب اليمين الشعبوي والأحزاب الليبرالية العائدة للظهور، مرجّحة أن تكون نتيجة الانتخابات برلمانا أوروبيا أكثر تفتتا من البرلمان الحالي، حيث يتنبأ المراقبون بخسارة تحالف حزب الشعب الأوروبي (يمين-وسط) والتحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين (يسار-وسط) أغلبيتهم المركبّة.

كما رجّحت الصحيفة أن تمثل تلك الانتخابات حصول حزب المحافظين على أقل نسبة تصويت له في انتخابات وطنية منذ تأسيسه عام 1834.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك