الأحد 16 يونيو 2019 5:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

محمد على رزق لـ«الشروق»: تحديت نفسي بتقديم مهندس كمبيوتر للمرة الثالثة في «كلبش 3».. ودوري في «أبوجبل» كان مخاطرة

سامي ميشيل
نشر فى : الأحد 19 مايو 2019 - 8:43 م | آخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 8:43 م

لن أحصر نفسى فى الكوميديا.. وأعتبر 2019 عام انطلاقتى فى التمثيل بعد فقدان وزنى

يشارك الفنان محمد على رزق هذا العام فى موسم دراما رمضان بعملين هما «كلبش 3» بطولة أمير كراراة، و«أبوجبل» بطولة مصطفى شعبان، حيث يلعب فيهما شخصيتان مختلفتان، الأولى كوميدية ساخرة، والثانية تراجيدى.

يقول محمد على رزق لـ«الشروق»: شخصية «سميح» فى مسلسل «كلبش» هى المرة الثالثة التى أقدم فيها شابا يعمل مهندس كمبيوتر، لذلك اجتهدت كثيرا أثناء التحضيرات حتى أجعلها مختلفة، ولها معالم بارزة عن غيرها، من خلال شكل الملابس والشعر والانفعالات وطريقة الكلام، وساعدنى فى التحضيرات مخرج العمل بيتر ميمى، حيث كنا نتناقش فى التفاصيل، لنخرج أفضل ما يمكن، وسيحدث تطور كبير فى شخصية سميح خلال أحداث المسلسل أتمنى أن ينال إعجاب المشاهدين.

وحول عمله مع أمير كرارة، أوضح «رزق»، أن هناك صداقة جيدة تجمعهما، بعد عملهما معا لأول مرة فى فيلم «حرب كرموز»، مشيرا إلى أن أمير من أكثر الشخصيات السلسة والمريحة التى يمكن التعامل معها، فهو يحب إظهار من حوله ويساعدهم دائمًا، مضيفا: كثير من الإفيهات التى أرميها خلال الأحداث قالها لى كرارة.

وأكد «رزق» خلال حديثه أنه لم يواجه صعوبة مطلقًا فى دوره بمسلسل «كلبش3»، ودخل بشخصية «سميح» فى تحدٍ كبير مع نفسه لإثبات أنه ممثل يستطيع تقديم الكوميديا بشكل جيد خاصة بعد فقدان وزنه، وأنه كان لا يعتمد على شكل جسده فى السابق لإضحاك الجمهور.

وعن تصنيفه ككوميديان رفض «رزق» ذلك الوصف وأضاف أنه ممثل يستطيع تقديم ألوان مختلفة، سواء كوميدية، أو تراجيديا، أو غيرهما، مؤكدا أن الممثل المحترف لا يجب أن يصنف نفسه، بل لابد أن ينوع بين الأدوار.

أما شخصية «رزق» التى يلعبها فى مسلسل «أبوجبل» مع مصطفى شعبان، أكد محمد على رزق، أن مشاركته فى هذا العمل هى فرصة كبيرة بالنسبة له بعد تغيير شكله وفقدان وزنه الزائد، ومن ثم ابتعاده عن أدوار الطيب التى قدمها لمرات عديدة، لذلك يعتبر دوره فى أبوجبل مخاطرة كبيرة جدا، ويشكر مخرج العمل أحمد صالح؛ لأنه آمن به وساعده، ولم يبخل عليه بالفرصة، وقرر خوض التجربة دون خوف، بالأخص أن ذلك الدور له ثقل فى الأحداث.

وأضاف أن شخصية «رزق» جعلت المشاهدين يقولون إن محمد على ظهر بشكل مختلف تمامًا عما قدمه من قبل فى أعمالا سابقة، لذلك اعتبر «رزق» أن 2019 هو عام الانطلاقة بالنسبة له.

وحول ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعى أكد محمد أنه يهتم بها بشدة دائمًا حيث يقرأ جميع التعليقات، وحتى هذه اللحظة لم يأته تعليق سلبى عن أدواره بالعملين. وأضاف أنه يهتم بمتابعة الجمهور دائمًا لأنه أساس صناعة الدراما والسينما، وبدونه لن توجد هذه الصناعة من الأساس ــ على حد قوله.

وعن تحضيراته لشخصية «سميح» و«رزق» بعملين مختلفين دون وقوعه فى فخ تشابه الأدوار، قال إنه يذاكر كل دور جيدا ويعطيه حقه بلا إهمال، ويحفظ مشاهده جيدا ويدرك أبعاد كل شخصية قبل خروجه من منزله لتصوير مشاهده، فهو غير عشوائى على حد وصفه. مضيفًا أن لديه القدرة على الفصل الجيد بين أعماله، وبين حياته الشخصية أيضًا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك