حادث قطار طوخ.. مصادر تكشف أسباب تركيب «بلانكة خشب» فى القضبان - بوابة الشروق
الجمعة 7 مايو 2021 10:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


حادث قطار طوخ.. مصادر تكشف أسباب تركيب «بلانكة خشب» فى القضبان

قطار
قطار
كتب ــ مصطفى حمدى:
نشر في: الإثنين 19 أبريل 2021 - 7:51 م | آخر تحديث: الإثنين 19 أبريل 2021 - 8:11 م
كشفت مصادر مطلعة على سير التحقيقات داخل هيئة السكك الحديدية فى حادث قطار طوخ، حقيقة الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعى، والتى تبرز وجود قطع خشبية تقوم بربط السكك الحديدية ويطلق عليها اسم «البلانكة» بدلا من قطع حديدية، ما أدى إلى انقلاب القطار، وتركيبها من قبل عناصر تخريبية.
وأكدت المصادر أن منطقة سندهور موقع إصلاحات للسكك الحديدية، وأنه كان من المفترض أن يسير القطار بسرعة لا تتجاوز الـ ٣٠ كيلو مترا فى الساعة، مشيرة إلى أن القطار تجاوز السرعات المقررة فى المنطقة، ما تسبب فى خلع قضبان السكك الحديدية وانقلاب القطار.
وأضافت المصادر أن مهندس الصيانة هو من أمر بوضع وصلات خشبية فى مواقع الإصلاحات لتسهيل عمليات الفك والتركيب، مؤكدا أن تلك القطع لن تتأثر سوى بالسرعات العالية فقط، وأن القطار تجاوز سرعة ١٢٠ كيلو بسبب خطأ من ناظر محطة شبرا لعدم إبلاغه للسائق بالتهدئة فى تلك المنطقة.
وعن قيام عناصر تخريبية بالعبث فى السكك الحديد وتركيب وصلات خشبية بدلا من الحديد، أكدت المصادر أنه من المستحيل فعل ذلك لعدة أسباب أبرزها مرور قطار كل نصف ساعة على الخط فى حين أن عمليات الفك والتركيب لوصلة تستغرق أكثر من ذلك نظرا للمرور الدورى والمتكرر للقطار.
وأضافت المصادر أن السبب الآخر الذى يمنع تخريب السكك الحديد هو مرور خفير الشاكوش أو ملاحظ الدريسة على القضبان بشكل دورى على طول شريط السكك الحديدية ومخصص لكل موظف مسافة يقطعها كل ساعة وإذا لاحظ وجود أى تغيير يقوم بالإبلاغ وإيقاف الحركة تماما لحين الإصلاح.
وأضافت المصادر أن كل عامل يقطع مسافة من ٨ لـ ١٠ كيلو يوميا ذهابا على الشريط الآخر وإبلاغ الملاحظ عند وجود أى تغييرات، وأنه عندما لا يتمكن من سرعة الإبلاغ يقوم بوضع كبسولة قبل ٥٠٠ متر من التغيير فتصدر صوت انفجار أو فرقعة شديد يقوم السائق على إثرها بخفض السرعة لـ ٨ كيلو مترات فى الساعة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك