سفير الإمارات يدعو شباب وطلاب الجامعات لزيارة أكبر معرض في الشرق الأوسط وإفريقيا اكسبو 2020 بدبي - بوابة الشروق
الجمعة 3 أبريل 2020 7:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

سفير الإمارات يدعو شباب وطلاب الجامعات لزيارة أكبر معرض في الشرق الأوسط وإفريقيا اكسبو 2020 بدبي

جمعة مبارك الجنيبي
جمعة مبارك الجنيبي
سنية محمود
نشر فى : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:51 ص | آخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:51 ص

سفير الإمارات بالقاهرة يدعو الشباب وطلاب الجامعات لزيارة أول معرض عالمي في الشرق الأوسط وإفريقيا اكسبو 2020 بدبي

دعا المهندس جمعة مبارك الجنيبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية مصر العربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى زيارة اكسبو 2020 بدبي، وتشجيع سفر أكبر عدد ممكن من الشباب وطلاب الجامعات المصرية والعربية، للاطلاع على الأعمال والمشروعات والمشاركة في الأنشطة والفعاليات العالمية التي ستقام خلال اكسبو 2020 بدبي في شهر أكتوبر القادم.

وقال السفير الجنيبي في كلمة ألقاها في معرض ومؤتمر بوابة التعليم بالقاهرة بدعوة من وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار وبمشاركة عدد من القيادات التعليمية والأكاديمية من علماء ومتخصصين من مختلف ربوع العالم العربي، والعالم الخارجي أن دولة الإمارات ستقدم كافة التسهيلات والإجراءات التي تتيح الفرصة لهم للاستفادة من الإمكانيات والفعاليات المقامة به.

وذكر سفير دولة الإمارات لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية أن معرض إكسبو 2020 دبي هو أول معرض عالمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وتابع قائلا إننا نود أن نبرز من خلاله مستوى الإبداع والثقافة والروح الإبداعية للمنطقة بأكملها والعالم، ونتوقع أن يقوم بزيارة المعرض ما يقارب من 25 مليون زائر على مدار ستة أشهر 70% منهم سيأتون من خارج الإمارات، ليصبح المعرض العالمي الأكثر شمولية في التاريخ. وسيكون أيضًا احتفالًا بذكاء الإنسان.

وسيقدم أعظم عرض في العالم للهندسة المعمارية، والفن الحديث، والثقافة، والابتكار، والتصميم والتكنولوجيا.

وأشار الجنيبي إلى بلاده أعطت التعليم أولوية أولى واهتماماً كبيرا حتى قبل قيام الاتحاد حيث انطلقت مسيرة التعليم النظامي في الإمارات منذ الخمسينيات، وتطورت تطور هائل ومتسارع وصل لتحقيق العديد من الإنجازات الكبيرة في مجال التعليم، وانعكس ذلك على المؤشرات العالمية التي قيمت مستوى وجودة التعليم بالإمارات، بالإضافة إلى الأبعاد الأخرى لهذه النهضة التعليمية الكبيرة على مسيرة التنمية الشاملة بالدولة.

وقال ان المغفور له بأذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" التعليم من أولويات التنمية، إذ قال: "إن الشباب هم ثروة الأمم الحقيقية". 

وحفز كل الإماراتيين على التعليم، وأنشأ البنية التحتية اللازمة التي أخذت تنهض بالتعليم تدريجيا، لينشأ جيل مؤهل قادر على العطاء وخدمة الوطن، حتى شهد التعليم تسارعا واسعا في كل المراحل التعليمية، وشهدت الدولة كذلك توسعا في أعداد الجامعات وأنواعها داخل الدولة، ولم يقتصر التحاق الطلبة المواطنين بالتعليم العالي داخل الدولة بل أتيحت لهم الفرصة لدراسة التخصصات المختلفة التي يرغبونها في مختلف دول العالم، ومنها مصر الشقيقة التي كانت قبلة للطلاب الإماراتيين في كل التخصصات العلمية، وكان لأشقائنا المصريين دورًا رئيسيًا في تطور التعليم في الإمارات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك