وزيرا «الاتصالات» و«السياحة» يبحثان استخدام التقنيات الحديثة للترويج لمصر دوليا - بوابة الشروق
الجمعة 28 فبراير 2020 1:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


وزيرا «الاتصالات» و«السياحة» يبحثان استخدام التقنيات الحديثة للترويج لمصر دوليا

أحمد عواد:
نشر فى : الأحد 19 يناير 2020 - 8:10 م | آخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 8:10 م
بحث وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت، مع وزير السياحة والآثار، خالد العنانى، اليوم، آليات العمل بين الوزارتين خلال الفترة المقبلة فى ظل سياسة دمج وزارتى السياحة والآثار، وذلك بحضور نائب وزير السياحة والآثار للشئون السياحية غادة شلبى، وعدد من قيادات الوزارتين.
وتم خلال الاجتماع، مناقشة عدد من الملفات المتعلقة بآليات إمداد البنية التحتية اللازمة لتحسين مستوى خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات داخل الفنادق والقرى والمنتجعات السياحية بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للزوار والسائحين وفق أعلى مستوى من الجودة والكفاءة والاستمرارية.
وناقش الجانبان أيضا، أعمال تحديث موقع وزارة السياحة والآثار على شبكة الإنترنت بعد عملية الدمج لجعله أكثر جاذبية، والترويج لجميع المقاصد السياحية مثل السياحة «الثقافية والشاطئية والاستشفائية» وغيرها من المقاصد السياحية بمصر.
واتفق الوزيران على زيادة عدد المناطق والمواقع الأثرية والشاطئية التى يمكن أن يزورها المتصفح افتراضيا على الموقع الإلكترونى بإلاضافة إلى إمكانية استخدام التقنيات الحديثة للترويج السياحى لمصر فى المحافل والمعارض الدولية السياحية والأثرية مثل استخدام تقنية الهولوجرام و شاشات الواقع المعزز «augmented reality»، لعرض المنتج السياحى المصرى بصورة مختلفة وأكثر جاذبية.
وأشار وزير السياحة والآثار، إلى أن استخدام تقنيات التكنولوجيا الحديثة فى المحافل والمعارض الدولية سيغير من شكل الجناح المصرى والنمط الترويجى المستخدم ما يعمل على دفع حركة تنشيط السياحة الوافدة إلى مصر، قائلا: «إن القطاع السياحى يمثل أهمية كبيرة كواجهة حضارية لمصر، لما يمثله من أهمية كأحد أهم دعائم الاقتصاد المصرى، وذلك من خلال جذب مزيد من السائحين».
ومن جهته، لفت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى عمل الوزارة على بناء مصر الرقمية من خلال تنفيذ استراتيجية محددة تتضمن زيادة انتشار الإنترنت فائق السرعة فى كل أنحاء الجمهورية، مع دعم وتطوير المجتمع الرقمى كمحور رئيسى من محاور التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتطوير جميع أوجه الخدمات المقدمة للمواطنين والسائحين وبخاصة فيما يتعلق بإتاحة جميع خدمات الاتصالات بأعلى سرعة وأحسن جودة لما يعكسه ذلك من إظهار للوجه الحقيقى والحضارى لمصر بين مختلف دول العالم، ما يؤدى لجذب المزيد من الاستثمارات لدعم قاطرة التنمية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك