مدير «سينما الغد» بـ«القاهرة السينمائى»: انتقينا 21 فيلما من بين 1300 ترشيح.. ولدينا 11 عرضا عالميا أول - بوابة الشروق
الإثنين 9 ديسمبر 2019 2:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مدير «سينما الغد» بـ«القاهرة السينمائى»: انتقينا 21 فيلما من بين 1300 ترشيح.. ولدينا 11 عرضا عالميا أول

أندرو محسن
أندرو محسن
نجلاء سليمان
نشر فى : الإثنين 18 نوفمبر 2019 - 12:52 ص | آخر تحديث : الإثنين 18 نوفمبر 2019 - 12:52 ص

الأفلام المصرية القصيرة فى 2019 أفضل من الطويلة

21 فيلما قصيرا تتنافس فى مسابقة سينما الغد، على (جائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة)، من بينها 5 أفلام مصرية، بالإضافة إلى أفلام أخرى من دول العالم.

يقول الناقد أندرو محسن، مدير مسابقة سينما الغد، ومبرمج أفلام أوروبا الشرقية بالمهرجان، إن مستوى الأفلام المصرية القصيرة هذا العام أفضل من الأفلام الطويلة وتتميز بالاختلاف، على الرغم من تفوق الأفلام التونسية واللبنانية فى هذا القسم، ولكن المهرجان تمكن من اختيار أفلام جيدة ومنوعة ما بين التجريبى والروائى والتسجيلى والتحريك، وهو أمر جيد لتشجيع صناع الأفلام على العمل والمشاركة فى المسابقة.

وأشار مدير مسابقة سينما الغد، فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى أن الإنتاج السينمائى المصرى هذا العام كان قليلا جدا، بدليل ضعف مشاركة الأفلام المصرية الطويلة فى مهرجانات أخرى هذا العام على الرغم من أن العام الماضى كان يشهد رواجا سينمائيا مثل أفلام ورد مسموم وليل خارجى، ولو تواجدت أفلام لكان مهرجان القاهرة أول المنتبهين لها.

وأكد «محسن» فى تصريحاته، على أن المهرجان اختار 21 فيلما قصيرا للمنافسة من بين 1300 فيلم بمعايير محددة أولها الجودة الفنية التى لن يتم التنازل عنها فى سبيل ضم أفلام دولة معينة، يليها عامل التنوع الجغرافى وشرط العرض الأول حيث تضم المسابقة 11 فيلما فى عرضها العالمى الأول ما يميز القائمة.

وعن تفضيل صناع الأفلام مهرجان القاهرة للعروض الأولى لأفلامها، قال «محسن»، إن هذا الأمر توافر بكثرة هذا العام، بل سحب العديد من صناع الأفلام أعمالهم من مهرجانات تانية للمشاركة فى مهرجان القاهرة وهو الأمر الذى يسعدنا كثيرا، لأنه يدل على ثقة المبدعين فى مهرجان القاهرة، مشيرا إلى أن توقيت المهرجان صعب للغاية فيما يخص الأفلام الأمريكية التى تحتاج هذا الوقت لتسويق نفسها قبل الأوسكار والجولدن جلوب.

يسعى المهرجان حاليا ليكون واحد من الاختيارات الأولى والمهمة صناع الأفلام ما يحدث فارقا فى قيمته وشكله أمام العالم الدولى، بحسب وصف أندرو محسن الذى أشاد بحرص صناع الأفلام ضمان موافقة إدارة المهرجان على عرض أعمالهم فى مهرجانات أخرى مثل مهرجان قرطاج.

وعن الروح الشبابية التى غمرت إدارة المهرجان بالاعتماد على العديد من النقاد والمبرمجين الشباب، أوضح «محسن» إلى أن تشكيلة فريق العمل أحدثت فارقا وبثت طاقة إيجابية، وزيادة فى التركيز على كل ماهو جديد وضم قطاعات وأفلام من بلاد مختلفة ما حسن من خريطة العمل.

وصف مدير مسابقة سينما الغد حنان مطاوع أنها من أهم الممثلات فى مصر حاليا، على الرغم من أنها لم يسلط عليها الضوء مثل كثير من الفنانات ولم تحظى بالنجومية المطلقة فى أى من الأعمال التى تقدمها، إلا أنها تترك بصمة واضحة كل عام فى آواخر 6 سنوات من الأعمال الدرامية التى تقدمها، مشيدا بحرصها على اختيار الأدوارة التى تقدمها ما يؤهلها للحكم على الأعمال السينمائية فهى إضافة جيدة و«قد المسئولية».

يحرص برنامج سينما الغد على توفير فرصة هامة لصناع الأفلام القصيرة كما يصف أندرو محسن، حتى يكون مهرجان القاهرة اختيارهم الأول مستقبلا حينما يقدمون أعمالا روائية طويلة، مشيدا بدور محمد حفظى رئيس المهرجان الذى عمل على توفير دعم مالى زائد عن الميزانية المعلنة يمكنهم من استضافة المزيد من صناع الأفلام وتكريمهم بجوائز مادية وتقدريرية ما ينمى التفاعل والثقة لديهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك