نادين نسيب نجيم تدعم تظاهرات لبنان: كلنا يد واحدة ضد الفساد - بوابة الشروق
الجمعة 6 ديسمبر 2019 11:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

نادين نسيب نجيم تدعم تظاهرات لبنان: كلنا يد واحدة ضد الفساد

نادين نسيب
نادين نسيب
محمد عباس
نشر فى : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 5:04 م | آخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 5:04 م

أعربت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم، عن تأييدها المظاهرات الاحتجاجية، التي بدأت مساء أمس في وسط بيروت وانتقلت لتعم كافة المناطق اللبنانية، عقب موافقة الحكومة اللبنانية على مشروع قانون يفرض رسوما على تطبيقات الإنترنت التي تتميز بخاصية الاتصال المجانية مثل «واتساب»، في حال أقر مجلس النواب مشروع قانون الحكومة.

ونشرت نادين عبر حسابها على موقع «انستجرام»، صورة لعلم لبنان وعلقت عليها: «الله يحمي شبابنا، الله يقويكم، الله ينصركم، الله يكون معكم.. كلنا أيد وحدة ضد الفساد والأحزاب والشعارات والسرقات، كلنا لبنانية وما خصنا بالطائفية.. نعم للعصيان المدني، لأجل لبنان فقط».

وكانت انطلقت مظاهرات احتجاجية مساء أمس في وسط بيروت وانتقلت لتعم كافة المناطق اللبنانية، نتج عنها أعمال تجمهر وقطع للطرق بالإطارات المشتعلة، عقب موافقة الحكومة اللبنانية على مشروع قانون يفرض رسوما على تطبيقات الإنترنت التي تتميز بخاصية الاتصال المجانية مثل «واتساب»، و«فيسبوك»، في حال أقر مجلس النواب مشروع قانون الحكومة، وذلك خلال جلسة لمجلس الوزراء الأربعاء الماضي، وذلك خشية أن يكون فرض هذه الرسوم مقدمة لفرض أعباء ضريبية إضافية، تشمل البنزين وغيرها من المواد والمستلزمات.

يشار إلى أن اللبنانيون يعتمدون في اتصالاتهم اليومية بشكل أساسي على برامج المحادثات عبر الإنترنت، عوضا عن خدمات الاتصالات المحمولة الاعتيادية، في ضوء الارتفاع الكبير لأسعار خدمات الاتصالات في لبنان، فقامت الحكومة اللبنانية بإقرار رسوم على استخدام هذه التطبيقات، تقدر بـ20 سنتا يوميا على كل مشترك، وتطبق على المكالمات الصوتية فقط وليست على الرسائل النصية أو الرسائل الصوتية، وتفرض على المكالمة الأولى فقط من اليوم، وقالت أنه من المقدر أن يؤمن هذا القرار 216 مليون دولار في السنة إلى خزينة الدولة اللبنانية، يجمع من 3 ملايين مستخدم لهذه التطبيقات تقريبا.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك