بعد 30 عاما من فقدها.. أم تعثر على ابنتها بعد تحولها إلى رجل - بوابة الشروق
الأحد 17 نوفمبر 2019 2:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

بعد 30 عاما من فقدها.. أم تعثر على ابنتها بعد تحولها إلى رجل

محمد نصر
نشر فى : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 8:05 م | آخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 8:05 م

بعد أن إخبارها قبل 30 عاما بأن طفلتها قد توفت عقب ولادتها، اكتشفت امرأة من ولاية كاليفورنيا الأمريكية أن طفلتها ما زالت على قيد الحياة.

كانت تينا بيجرانو في الـ17 من عمرها عندما أنجبت طفلتها الأولى كريستين، إلا أن والدتها أخبرتها وقتها أن الرضيعة توفيت بعد حوالي 15 دقيقة من الولادة.

منذ ذلك الحين، وبحسب إريك جارديري زوجها الحالي الذي التقت به بعد فقدان الابنة بشهور، وتزوجا في يوليو من عام 1991، فقد ظلا يحتفلا هي وزوجها طيلة الـ 30 عاما في أسى واكتئاب شديد بعيد ميلاد الطفلة التي لم ترها أبداً.

ولكن المفاجاة أن الطفلة لا زالت على قيد الحياة وتبنتها أسرة أخرى، لا تعرف ما حدث للأم البيولوجية للطفلة، بعد خمسة أيام فقط من الولادة ونشأت في لاس فيجاس.

بعد ذلك عاشت بيجرانو وزوجها في مدينة لوس بانوس، بمقاطعة ميرسيد وسط كاليفورنيا، وأنجبا ابنتان وثلاثة أبناء، ولديهما 12 حفيدًا بحسب ما كتبت على حسابها على موقع فيسبوك.

وفي عام 2017، أقنعت تيفاني، ابنة لبيجرانو، والدتها بإجراء اختبار الحمض النووي لكي تعرف تاريخ تسلسل عائلتها، والتي لا تعرفها جيدا، وبالفعل وافقت الأم بحسب موقع شبكة فوكس نيوز الأمريكية.

ولكن لم تتخيل بيجرانو أبدًا أن الاختبار سيؤدي بها إلى العثور على طفلتها الأولى، حيث أوضحت أنها صدقت والدتها واعتقدت أن الطفلة ماتت عند الولادة، لكن وبعد فترة وجيزة من إجراء الاختبار، تلقت بريدًا إلكترونيًا، يخبرها: "أعتقد أننا بحاجة إلى التحدث، يقولون أن ثمة صلة قرابة بيننا، وأنك أمي".

بدلاً من الابنة التي أنجبتها، اكتشفت بيجرانو أن لديها ولداً، يدعى كريستين كوك، وقد تحول جنسيًا إلى رجل بعدما شعر بأنه بعيد عن وضعه كفتاة، وقال إن الأم التي قامت بتربيته دعمت خياراته وسمحت له بارتداء ملابس صبي. وفقا لموقع "هافي" الأمريكي.

وعثر "كوك" على تحليل والدته الحقيقية من خلال قاعدة بيانات الحمض النووي، ويمتلك مدونة لتوثيق تجربته كأب بعدما كان قد تزوج بصديقته آشلي في عام 2013.

وتقول بيجرانو: "النظر إليه يجعلني أرغب في البكاء، لا يهمني إذا تحول أم لا، هذا طفلي ونحن سعداء لأنه على قيد الحياة"، وأنه لا فرق بالنسبة لها فهي تحب طفلها مهما كان.

على الرغم من أن جارديري ليس والد كريستين البيولوجي، إلا أنه قال إنه يعتبر كريستين ابنه، كنا نتواصل مع كريستين منذ بضعة أشهر، يسميني أبي، وأدعوه بابني وأكتب له كل صباح. "

وفي 24 نوفمبر المقبل سوف يزور كريستين وزوجته وطفلهما والدته البيولوجية لأول مرة منذ 30 عاما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك