من بقايا المصانع والشركات.. الطهاة يسدون جوع الأطفال الفقراء في بريطانيا - بوابة الشروق
الأحد 20 أكتوبر 2019 4:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

من بقايا المصانع والشركات.. الطهاة يسدون جوع الأطفال الفقراء في بريطانيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
هاجر فؤاد
نشر فى : الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 10:42 م | آخر تحديث : الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 10:42 م

في محاولة لمواجهة الفقر الغذائي في بريطانيا، أقام رئيس الطهاة البريطاني الصيني، جيريمي بانج، وليمة خلال هذا الأسبوع، في سوق بورو في لندن بالتعاون مع عدد من الطباخين المتطوعين الهواه؛ لإطعام المشردين، وفقًا لصحيفة "تشينا ديلي" الصينية.

وقام المتطوعون البالغ عددهم 150 طباخًا، بطهي أكثر من 1000 وجبة للمحتاجين، وتم توزيعهم على 10 جمعيات خيرية في جميع أنحاء لندن؛ لإطعام المشردين وغيرهم من الأشخاص الذين يكافحون من أجل الحصول على الغذاء.

ووفقًا لتقرير حديث أصدرته لجنة التدقيق البيئي التابعة للحكومة البريطانية، فإن مستوى انعدام الأمن الغذائي في البلاد يعد من أعلى المعدلات في أوروبا، حيث وصل الفقر الغذائي إلى خمس الأطفال البريطانيين، الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا.

ويقول يانج المشرف على الوليمة ومؤسس أكاديمية الطهي الصينية والآسيوية التي تتخذ من لندن مقرًا لها، إن الفكرة يتم تنفيذها وتطبيقها منذ أربع سنوات، بمشاركة عدد من الرعاة والشركات الأخرى كشركة "إيه إل إيه جروب" للتأمين على الحياة، ومنظمة "بلين زيروس" الخيرية ببريطانيا.

وأضاف يانج أن الطعام يتم إعداده من المكونات الفائضة من الشركات في سوق المواد الأغذية الشهيرة؛ بدلًا من أن يكون الفائض نهايته مكب النفايات، مشيرًا لتعلم هواه الطبخ المشاركين في الوليمة عدد من النصائح المفيدة حول كيفية تقليل هدر طعام المنزل.

وأوضح يانج أن المطبخ الصيني من أكثر الأماكن المناسبة للطهاة الذين يتطلعون إلى تحقيق أقصى استفادة من متاجرهم، فالعادات والتقاليد الصينية تحث على عدم ترك أي شيء على الطاولة، فهم يروا أنه من الوقاحة إهدار الطعام.

ووفقًا لبرنامج العمل المتعلق بالنفايات والموارد في بريطانيا "WRAP"، يذهب حوالي 10 ملايين طن من بقايا الأطعمة الصالحة للأكل إلى النفايات كل عام، وبالرغم من هذا الفائض لا يزال الكثير من البريطانيين يعانون من الجوع.

ووفقًا للبرنامج يتم التخلص من حوالي 1.3 مليار طن من المواد الغذائية كل عام بقيمة 940 مليار دولار، وعلى النقيض، هناك 815 مليون شخص حول العالم يعانون من نقص التغذية، كما أن النفايات الغذائية تحمل تكاليف اقتصادية وبيئية كبيرة على مستوى العالم، إذ نفايات الغذاء تمثل 8% من الانبعاثات العالمية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك