ترامب يشيد بالقبض على العقل المدبر لهجمات مومباي في باكستان - بوابة الشروق
السبت 24 أغسطس 2019 7:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





ترامب يشيد بالقبض على العقل المدبر لهجمات مومباي في باكستان

إسلام آباد - (د ب ا)
نشر فى : الخميس 18 يوليه 2019 - 1:05 ص | آخر تحديث : الخميس 18 يوليه 2019 - 1:05 ص

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقبض على حافظ سعيد العقل المدبر للهجمات التي وقعت في مدينة بومباي الهندية عام 2008.

 

وقال ترامب في تغريدة "بعد بحث على مدار عشر سنوات ، تم القبض في باكستان على ما يطلق عليه ( العقل المدبر) للهجمات الارهابية في مومباي. كانت هناك ضغوط كبيرة على مدى العامين الماضيين للعثور عليه!".

 

كانت السلطات الباكستانية قد ألقت الأربعاء القبض على سعيد، وهو زعيم جماعة مسلحة إسلامية مسؤولة عن تنفيذ سلسلة من الهجمات في مومباي عام 2008، وذلك بعد اتهامه بتمويل أعمال إرهابية.

 

وقال أحمد نديم وهو متحدث باسم سعيد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن سلطات مكافحة الارهاب احتجزت سعيد بالقرب من مدينة لاهور بشرق باكستان.

 

وقالت قوة العمل المالي، وهى منظمة حكومية عالمية، في آيار/مايو الماضي إنها سوف تمهل باكستان حتى تشرين أول/اكتوبر المقبل للحد من تمويل الإرهاب، وإلا سوف تضع البلاد على قائمتها السوداء، مما قد يؤدي لفرض عقوبات عليها.

 

وتأتي هذه الخطوة أيضا قبل أيام من زيارة رئيس الوزراء عمران خان المرتقبة للولايات المتحدة. 

 

وكان وزير الخارجية الباكستاني قد قال إنه يأمل في أن تساعد الزيارة في إعادة صياغة سياسة واشنطن نحو باكستان، بهدف بناء علاقة تعتمد على مزيد من التعاون.

 

ويذكر أنه تم إلقاء القبض على سعيد عدة مرات في السابق، وكان يتم الإفراج عنه بسبب عدم كفاية الأدلة.

 

وقال المتحدث إن سعيد يواجه أكثر من 24 قضية تتعلق بتمويل الأرهاب. وكان سعيد في طريقه للمثول أمام محكمة في مدينة جوجرانوالا للسعي للإفراج عنه بكفالة عندما تم إلقاء القبض عليه.

 

وأضاف" سوف نطعن على قرار إلقاء القبض على سعيد أمام محكمة لاهور العليا".

 

وكان المقاتلون مع جماعة العسكر الطيبة التي يتزعمها سعيد قد قتلوا أكثر من 160 شخصا في الهجوم الذي استمر ثلاثة أيام في المركز المالي للهند مومباي عام 2008. وقد لقى ستة مواطنين أمريكيين حتفهم في الهجوم.

 

يشار إلى أن جماعة العسكر الطيبة هي إحدى الجماعات الجهادية التي تقاتل القوات الهندية في منطقة كشمير المتنازع عليها. وهناك مزاعم تشير إلى أن الجماعة مدعومة من المؤسسة الأمنية الباكستانية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك