حماته.. «كلمة السر» في جريمة قتل شاب يوم خطوبته بقليوب - بوابة الشروق
الأحد 18 أغسطس 2019 12:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مطالبات بعض أصحاب الأعمال بتقليل العطلات الرسمية؟

حماته.. «كلمة السر» في جريمة قتل شاب يوم خطوبته بقليوب

ممدوح حسن
نشر فى : السبت 18 مايو 2019 - 3:24 ص | آخر تحديث : السبت 18 مايو 2019 - 3:24 ص

المتهم: سمعت كلام حماتي دون تفكير واسرعت بالسكين وقتلت جارها
انا نادم على جريمتي وكان لزاما على أن أتفهم الامر أولا قبل ارتكاب جريمة
شقيقة المجنى عليه: قتلوا اخى يوم خطوبته دون سبب معروف وأطالب باعدام القتله

"كلام حماتى دمر حياتى وجعلنى مجرما وقاتلا لشاب مكافح بطريقة همجية ." ".فقد كان نبرات صوتها يفيد بان هجوما عنيفا على منزلها من المجنى عليه".. وقد اندفعت انا وشقيقى وراء كلامها واسرعنا الى منزل المجنى عليه وطعناه حتى سقط على الارض ساقطا وسط بركة من الدماء بهذه الكلمات بدأ احمد اعترافاته امام نيابة قليوب لاتكاربة جريمة قتل بمشاركة شقيقة حيث انهالا عليه طعنا بالاسلحة البيضاء
وقرر قاضى المعارضات بمحكمة قليوب تجديد حبس المتهم احمد ،ج 23عاما لاتهامة بقتل بدر ،ر 19 عاما 45 يوماعلى ذمة التحقيق

وكان قد تلقى مركز شرطة قليوب إشارة من مستشفى قليوب التخصصي تفيد بوصول "بدر. ر"؛ 19 عاما مزارع، مقيم عزبة المثلث بقرية كوم أشفين التابعة لمركز قليوب جثة هامدة إثر إصابته بجرح طعني بالصدر، انتقل رجال المباحث لمكل الواقعة، وبسؤال شقيق المتوفي اتهم كل من "أحمد. ج"، ٢٤عام، مزارع، وشقيقه "محمد. ج"، ٢٤عام، مزارع، بأنهما وراء قتله ضبط المتهم الأول، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة وتحرر عن ذلك المحضر وتولت النيابة التحقيق، والتي أمرت بحبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات

واضاف المتهم فى اعترافاته انه تلقى مكالمة تليفونية من حماته وبصوت مرتعش ان هجوما عنيفا عليها من احد الاشخاص وتحركت مسرعا ايها دون ان اتحقق من سبب الهجوم عليها او الانتظار بعض الوقت للتفاهم نحو المشكله وحلها دون معارك مع احد وان تلك الامور تحتاج الى نقاش وتفاهم وخصوصا مع الجيران واننى نادم على جريمتى انا وشقيقى بعد ان اصبحنا خلف القضبان ننتظر القضاء العادل .

واضاف المتهم اننى لااعرف المجنى عليه ولم اتعامل معه نهائيا واسمع من الجيران على انه شاب على خلق وليس عنده مشاكل مع احد وفى يوم الجريمة اسرعت انا وشقيقى نحوه حيث كان يبدى دهشته عندما اقتربنا منه وطعناه عدة طعنات بعدما اشارت حماتى اليه حيث قمنا بطعنه عده طعنات دون تفكيراو سماع القصة الحقيقية منه ووجنا انفسنا امام شاب غارقا فى دماءة وهربنا من مكان الجريمة الا ان ضباط الشرطة القوا القبض علينا واتهامنا بقتل شاب يوم خطوبته .

بيما قالت سامية شقيقة المجنى عليه فى التحقيقات انها شقيقها بدر رمضان اصغر الاشقاء وتحمل المسؤوليه من نعومة اظافرة حيث يعمل مزارع ويوم الحاادث تقدم للزواج من احدى الفتيات بالقرية لخطبتها وكان سعيد بالخطوبة والفرحة كانت تعم على البيت وتحولت خلال دقائق الى ماتم فى اعز الناس وفور عودته من منزل اهل خطيبته دخل غرفته للراحة بعضالوقت ولكن دقائق وسمعع صوت صراخ وتبين ان هناك حريقا فى منزل جار لنا وقام هو بالمساهمة فى اطفاء النيران وفور عودته بالشارع نشبت مشاده كلامية بين زوجه جارنا وطفل صغير وحاول بدر فض المشكله بهدوء الا انه سمع تلك السيده تستدعى افراد من عائلتها وتطلب منهم النجدة وانقاذها من هجوم عنيف من اشخاص وللاسف بعد دقائق قليلة كان قد حضر الى الشارع عددا كبيرا من الشباي يحملون العصا والاسلحة البيضاء بطريقة همجية جدا ونهال شقيقان بالسكاكين طعنا فى شقيقنا بطريقة وحشية حتى ان شقيقى كان يقول هو فيه ايه انا لسه اثار الحريق على وجههى وليه انا المقصود وقمنا بنقله الى مستشفى قليوب العام وللاسف لفظ انفاسه الاخيرة بعد وصوله المستشفى

واضافت شقيقة المجنى عليه ان شقيقها تعرض للقتل بتحريض من جارتنا التى استدعت زوج ابنتها وشقيه واخرين للاعتداء على شقيقى دون ان يكون له ذنب او علاقة بالطفل الذى تشاجر معها وان المتهمين نفذا جريمتهم قاصدين شقيقها بالقتل العمد وطالبت شقيقة المجنى عليه باعدام المتهم لانهم نفذا فيه الجريمة وتلوه غدرا دون ان يكون له ذنب ومراعاه لان والده متوفى واسرته فقيرة .



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك