مفتي الجمهورية يدعو المواطنين للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية - بوابة الشروق
الإثنين 19 أغسطس 2019 3:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





مفتي الجمهورية يدعو المواطنين للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية


نشر فى : الخميس 18 أبريل 2019 - 1:56 م | آخر تحديث : الخميس 18 أبريل 2019 - 1:56 م

دعا الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، المواطنين للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة، مؤكدا أهمية ممارسة حقهم السياسي والدستوري والإدلاء بأصواتهم وفقًا لما يرونه في صالح الوطن.

وقال مفتي الجمهورية في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ): "أنصح جموع المواطنين بضرورة ممارسة حقهم السياسي والدستوري والنزول والمشاركة في الاستحقاق القادم والإدلاء بأصواتهم وفقًا لما يرونه في صالح الوطن، والمواطن المصري لديه القدرة على تقديم صورة جديدة مشرفة أمام جميع دول العالم".
وشدد المفتي على أن الجماعات الإرهابية شأنها شأن الخوارج فقد نشروا الدمار والخراب باسم إقامة الدين، ولم تعرف الأمة الإسلامية على كثرة ما خرج فيها من فرق وتيارات منحرفة جماعةً أضل من جماعة الإخوان الإرهابية، فالدين مطيتهم، والكذب وسيلتهم، والنفاق صناعتهم، والقتل هوايتهم، والإرهاب طريقتهم، والشباب ضحيتهم، وتمزيق الأوطان هدفهم، والسياسة غايتهم، فكيف المصالحة؟!.
وأكد مفتي الجمهورية أن الجماعات الإرهابية شأنها شأن الخوارج، فقد نشروا الدمار والخراب باسم إقامة الدين، ولم يقدموا عبر تاريخهم أي منجز حضاري يخدم وطنهم أو دينهم.
وأوضح أن دعم أبطال القوات المسلحة والشرطة، في حربهم ضد الإرهاب وجماعات التطرف والضلال، واجب شرعي.
وقال إن: "جماعات التطرف والإرهاب تسعى بكل ما أوتيت من قوة إلى زعزعة أمن واستقرار وطننا؛ لذا يجب مساندة جهود القوات المسلحة والشرطة في حربها ضد الإرهاب وجماعات الغدر والضلال حتى تنعم مصرنا الغالية بالأمن والاستقرار والرخاء".
وأوضح أن رجال الجيش والشرطة يتعرضون يوميًّا لمخاطر كبيرة، فهم في الصفوف الأولى في حربنا ضد الإرهاب، وهم من يسهرون على حماية الوطن والشعب وصيانة مقدراته.
وأكد مفتي الجمهورية أن الإسلام لم يعرف صدام الحضارات، إنما أسس للتعايش بين الحضارات، فالنبي- صلى الله عليه وسلم- أسس لذلك وحض أصحابه عليه، ومن ثم فلا وجود لتصادم بين الإسلام وبين أي نوع من الحضارات، والمسلمون انتشروا في كل بقاع الأرض ولم يُكرهوا أحدًا علىالدخول في الإسلام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك