شركات الطيران: تخفيض أسعار وقود الطائرات غير مؤثر مع ضعف الحركة - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 10:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

شركات الطيران: تخفيض أسعار وقود الطائرات غير مؤثر مع ضعف الحركة

يوسف مجدي
نشر في: الإثنين 18 يناير 2021 - 9:11 م | آخر تحديث: الإثنين 18 يناير 2021 - 9:11 م

«العالمية للطيران»: تكبدنا مليار جنيه خسائر فى 2020 مع توقف الحركة السياحية

أجمعت شركات الطيران الخاصة، على أن قرار تخفيض أسعار جالون وقود الطائرات بنحو 15 سنتا، غير مؤثر حاليا بسبب ضعف حركة الطيران، مع توقف معظم المطارات العالمية والعربية عن استقبال رحلات بهدف السيطرة على انتشار فيرس كورونا.
وتعانى شركات الطيران الخاصة من خسائر فادحة بسبب ضعف حركة الطيران، مع تسديد قيمة أسطول طائراتها ورسوم الهبوط والإقلاع داخل المطارات، إلى جانب رسوم إيواء الطائرات.
وقال أحمد اسماعيل، رئيس الشركة العالمية للطيران، إن تأثير تخفيض سعر وقود الطائرات بنحو 15 سنتا غير مؤثر على الإطلاق خلال الفترة الراهنة، مشيرا إلى أن التخفيض ضعيف وغير مؤثر، خاصة أن سعر جالون وقود الطائرات حاليا 1.5 دولار.
وأوضح أن أسطول طائرات الشركة متوقف على أرض مطار القاهرة، بدون عمل بسبب عدم عودة رحلات الطيران التى تقوم الشركة بتنظيمها، «على سبيل المثال كنا ننظم 10 رحلات يوميا بين مصر والدول الأوروبية بهدف نقل الوفود السياحية، ولكن توقف أغلبها منذ انتشار فيروس كورونا مطلع العام الماضى، مما أدى إلى تكبد خسائر بمليار جنيه خلال العام الماضى».
وتابع أن استمرار تسديد أجور العاملين بالشركة إلى جانب سداد أقساط الطائرات التى قامت الشركة بشرائها، وكذلك رسوم إيوائها داخل المطارات، وتأجير المكاتب الإدارية التابعة، أجبر الشركة على اقتراض 350 مليون جنيه من بنك الكويت الوطنى خلال العام الماضى، لتسديد المستحقات المالية المتراكمة على الشركة.
وقبل أيام أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عن مبادرة جديدة تشمل تخفيضات إضافية على سعر الوقود الخاص بقطاع الطيران، لتصل إلى 15 سنتا للجالون الواحد، فى إطار دعم قطاع السياحة وتحفيز برنامج الطيران، بهدف المساهمة فى مواجهة التحديات التى فرضتها أزمة جائحة كورونا على هذين القطاعين الحيويين، على أن يتم تطبيقها اعتبارا من 21 يناير الحالى وحتى نهاية العام الحالى.
بدوره أكد يسرى عبدالوهاب، رئيس شركة النيل للطيران، أن قرار التخفيض ليس له تأثير حاليا بسبب الأزمة المالية الخانقة، التى تم تمر بها شركته بسبب ضعف حركة الطيران، موضحا أن الشركة تعمل حاليا بقدرة 25% من طاقتها، بسبب توقف معظم خطوط الطيران التى كانت تعمل عليها قبل انتشار فيروس كورونا، كما أن الدولة لم تساند شركته كما فعلت مع مصر للطيران التى وفرت لها قروضا ميسرة بقيمة 5 مليارات جنيه.
وتابع أن شركته تلقت عرضا لتدبير قرض لكن بشروط مجحفة تتضمن اشتراط توجيه القرض لتسديد أجور العاملين، مشيرا إلى أن الشركة رفضت ذلك، خاصة أنها تحتاج إلى تسديد قيمة الطائرات التى قامت بشرائها، وكذلك تسديد رسوم الهبوط والإقلاع فى المطارات وإيواء الطائرات أيضا.
فيما يرى أن الدولة تستهدف تصفية شركات الطيران الخاصة لصالح مصر للطيران، وفق قوله، مضيفا أن وزارة السياحة منحت قروضا للشركات العاملة تحت مظلتها تتضمن توجيه 85% لتشغيل الفنادق والباقى لأجور العاملين، وهو ما يمنح الشركات القدرة على استمرار التشغيل، لكن وزارة الطيران ترفض منح شركته تشغيل رحلات إلى قطر بعد قرار عودة الرحلات معها رغم منح ذلك لشركة مصر للطيران، كذلك رفضت وزارة الطيران زيادة عدد رحلات شركته على خط جدة ــ القاهرة رغم منحها رحلات إضافية للشركات الأجنبية.
من جانبه أكد كريم باقى المدير التجارى بشركة فلاى إيجيبت، أن قيمة جالون الطائرات تختلف من مطار لآخر، مشيرا إلى أن جالون الطائرات بمطار القاهرة يصل إلى 1.5 دولار، بينما تحصل عليه الشركة من مطار الغردقة بسعر 1.9 دولار، كما يختلف سعر جالون وقود الطائرات عند تنظيم رحلات من الدول العربية، مشيرا إلى أن سعره فى هذه الدول أفضل.
وذكر أن قرار تخفيض سعر الجالون غير مؤثر حاليا بسبب ضعف حركة الطيران، مشيرا إلى أن شركته تعمل بقدرة 25% من حجم أسطولها حاليا.
بدوره أكد الطيار أشرف لملوم المدير التنفيذى لشركة نسما للطيران، أن القرار إيجابى، ولكن تأثيره سيظهر بعد عودة رحلات الطيران إلى طبيعتها بعد السيطرة على انتشار فيرس كورونا.
وتوقع عودة رحلات الطيران إلى طبيعتها منتصف العام الجارى بعد السيطرة على فيروس كورونا.
على جانب آخر رفض مسئولو مصر للطيران التعليق على قرار تخفيض أسعار وقود الطائرات، وكذلك وجود ديون على مصر للطيران لصالح وزارة البترول.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك