وزيرة التخطيط: مبادرة «كن سفيرا» تستهدف بناء القدرات الوطنية في التنمية المستدامة - بوابة الشروق
الإثنين 1 مارس 2021 3:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

وزيرة التخطيط: مبادرة «كن سفيرا» تستهدف بناء القدرات الوطنية في التنمية المستدامة

أميرة عاصي
نشر في: الإثنين 18 يناير 2021 - 11:20 ص | آخر تحديث: الإثنين 18 يناير 2021 - 11:20 ص

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن مبادرة "كن سفيرًا" تستهدف بناء القدرات الوطنية في مجال التنمية المستدامة من خلال سلسلة من الدورات التدريبية لمختلف قطاعات وفئات الشعب، وذلك بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية متضمنة أنماط التنمية، وخلفية عن تطور الفكر البيئي في العصر الحديث، مع التعريف بمفهوم التنمية المستدامة العادلة والشاملة، وكذا التعريف بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والاقتصاد الأخضر، والاقتصاد الدائري كآليات لتحقيق التنمية المستدامة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع وزيرة التخطيط بفريق عمل مبادرة كن سفيرا لمتابعة اخر تطورات المبادرة.

 

وأوضحت السعيد، أن عدد المتقدمين بلغ أكثر من 7 آلاف مترشح من جميع محافظات الجمهورية، كما تم فرز جميع طلبات التقدم، مع مراسلة المقبولين مبدئيًا من أجل تقديم فيديو تعريفي للإجابة على عدد من الأسئلة باللغة العربية والإنجليزية لقياس عدد من المهارات أبرزها درجة الثقة في النفس والقدرة على تسويق الذات والاستعداد للتعلم، والخبرات العلمية والعملية والتطوعية السابقة.

 

ومن جانبها أوضحت شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية الاقتصادية، أن الدفعة الأولى موجهة بالأخص إلى شباب الجامعات وأعضاء اتحاد الطلاب وأعضاء الكشافة والخريجين من سن 18 إلى 35 سنة.

 

ولفتت شريف، إلى أنه سيتم الإطلاق الفعلي للبرنامج التدريبي كن سفيرًا خلال فبراير القادم، موضحة أن البرنامج سيتضمن عددًا من المراحل أولهما مرحلة تمهيدية يتعلم فيها المتدرب بعض المهارات العملية كتسويق الذات، ومهارات التفاوض، وكتابة السيرة الذاتية، بالإضافة إلى كيفية صياغة عرض تقديمي، وبناء فريق العمل، وفن الخطابة، على أن يتم تقديم هذه الموضوعات من خلال المنصة التعليمية للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة.

 

وتابعت شريف، أن المرحلة المتقدمة سيتطلع فيها المتدربين على موضوعات وتطبيقات التنمية المستدامة في جميع المجالات، وذلك على يد نخبة من أمهر المحاضرين والممارسين، مع متابعة الطلاب والتزامهم بشكل دوري من خلال اختبارات تفاعلية، بهدف جعلهم سفراءً للتنمية المستدامة في مجتمعاتهم.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك