«الهيئة العامة للرقابة الصحية»: الخدمة الطبية حق أصيل لكل مريض «غني أو فقير» - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 2:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«الهيئة العامة للرقابة الصحية»: الخدمة الطبية حق أصيل لكل مريض «غني أو فقير»

عمل أول قسطرة قلبية دقيقة لإنقاذ حياة طفل بالتأمين الصحي الشامل في بورسعيد
عمل أول قسطرة قلبية دقيقة لإنقاذ حياة طفل بالتأمين الصحي الشامل في بورسعيد
منى زيدان
نشر فى : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 12:37 ص | آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 12:37 ص

اعتماد 6 مستشفيات و17 وحدة صحية فى منظومة التأمين الصحى الشامل ببورسعيد

أعلن رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أشرف إسماعيل، اعتماد وتسجيل 6 مستشفيات و17 وحدة صحة أسرة فى بورسعيد «أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل».

وقال إسماعيل، خلال كلمته فى احتفالية الهيئة العامة باليوم العالمى للجودة، أمس، إن الهيئة تعمل على الوصول بالخدمات الطبية إلى أعلى المستويات العالمية من حيث البناء، والتجهيز، بما يليق بالمواطن المصرى، من خلال ضمان وصول الخدمات للمواطن بأعلى مستويات الجودة وبمعايير عالمية.

وأضاف أن الوصول بالمواطن المصرى إلى حالة اللياقة الكاملة، يأتى على قمة أولويات القيادة السياسية، مشيرا إلى أن المؤسسات الصحية الخاصة لم تكن غائبة عن المشهد كجزء هام فى منظومة الصحة.

وأوضح أن تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية يتمثل فى فعل الشىء الصحيح بالطريقة الصحيحة والآمنة فى كل عمليات ومراحل الخدمة الصحية من أول مرة وكل مرة لكل مريض على مدى الأربع والعشرين ساعة، سبعة أيام فى الأسبوع، 365 يوما فى السنة، بغض النظر عن قدرة المريض المالية وبلا تفريق بسبب الجنس أو العرق أواللون أو الدين أو السن.

وأكد أن لكل مريض الحق فى التشخيص الصحيح والعلاج الصحيح فى التوقيت الصحيح، كما أن المعاملة اللائقة الصحيحة حق أصيل لكل مريض ومنتفع بالخدمة لا يتأثر ذلك بأى عامل من العوامل مثل القدرة المالية، فالمرض هو المرض والمريض إنسان بغض النظر إن كان غنيا أو فقيرا.

وأشار إلى أن التزام المؤسسة الصحية والعاملين بها باحترام حقوق المريض والوفاء بها على أكمل وجه والتزام الأخير بواجباته تجاه المؤسسة والعاملين بها هو بمثابة العقد المبرم بين الطرفين والعامل المحورى والأكثر تأثيرا فى تقديم خدمة صحية تنال رضاء المريض.

ولفت إلى أن التحسين المستمر لعمليات الأداء الإكلينيكية وغير الإكلينيكية هو جوهر تحقيق الجودة، حيث إنه الأساس لمعرفة كيف تتم كل عملية، على أن يكون ذلك بمؤشرات صالحة وذات مصداقية حتى تكون النتائج صحيحة ويعتمد عليها.

يشار إلى أنه خلال الاحتفالية تم تكريم عدد من مديرى المستشفيات العامة والخاصة، والوحدات الصحية، وأصحاب الصيدليات التى تم اعتمادها من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك