انخفاض معدلات الانتحار في الدنمارك والسويد بعد تشريع زواج المثليين - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 2:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

انخفاض معدلات الانتحار في الدنمارك والسويد بعد تشريع زواج المثليين

بسنت الشرقاوي
نشر فى : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 11:44 م | آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 11:44 م

انخفضت معدلات انتحار المثليين في كل من الدنمارك والسويد منذ إضفاء الشرعية على زواج المثليين، بحسب دراسة مشتركة حديثة.

وبحسب الجارديان البريطانية، قارنت الدراسة المشتركة التي أجراها المعهد الدانماركي للأبحاث للوقاية من الانتحار، والباحثين من جامعة ستوكهولم، بين معدلات انتحار في الفترتين 1989-2002 و2003.

ووجد الباحثون انخفاض عدد حالات الانتحار بين الأشخاص المثليين بنسبة 46%، مقارنة بانخفاض قدره حوالي 28% في العلاقات بين الجنسين.

وأصبحت الدنمارك أول دولة في العالم تسمح بالعلاقات المثلية في عام 1989، ليصبح الزواج المثلي مرخص به قانونيًا الآن في 28 دولة، منهم السويد في عام 2009 والدنمارك في عام 2012.

وعلى الرغم من أن معدلات الانتحار بين عامة السكان في الدنمارك والسويد قد انخفضت في العقود الأخيرة، فإن معدل أولئك الذين يعيشون في علاقة من نفس الجنس انخفض بوتيرة أكثر حدة، وهو ما لم يتم ملاحظته سابقًا، حيث تابعت الدراسة 28000 شخص في شراكات من نفس الجنس لمدة 11 سنة في المتوسط.

واقترحت أنيت إرلانجسن، صاحبة الدراسة، أنه إلى جانب التشريعات الأخرى لحقوق المثليين، قد يقلل زواج المثليين من مشاعر الوصم الاجتماعي بين بعض المثليين جنسيًا، وقالت لمؤسسة طومسون رويترز: "أن تكون متزوجًا فذلك يقي من الانتحار".

لكنها لاحظت أن الدراسة التي نشرت في مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع، لا تزال تظهر أن أكثر من ضعف عدد الأشخاص الذين يعيشون في زيجات مثلية يقتلون أنفسهم، مقارنة بالازواج العاديون.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك