السودان: توافق مبدئي على ملء سد النهضة في 7 سنوات - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 2:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

السودان: توافق مبدئي على ملء سد النهضة في 7 سنوات

أرشيفية
أرشيفية
محمد علاء
نشر فى : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 1:02 م | آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 1:02 م

نقلت وكالات أنباء ووسائل إعلام محلية سودانية عن وزير الري السوداني الدكتور ياسر عباس، قوله إن اجتماع الوفود الفنية الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة شهدت توافقا على ملء بحيرة التخزين "في فترة زمنية قد تصل إلى سبعة سنوات وفق هيدرولوجية نهر النيل الأزرق".

وأوردت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك وصحيفتا سودان تربيون والتغيير المحليتين بيانا صحفيا لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية، جاء فيه أن "مداولات الاجتماع بين وفود الدول الثلاثة السودان وإثيوبيا ومصر أحرزت تقدما في القضايا الست تحت طاولة التفاوض التي حددت في الاجتماع الأخير في الخرطوم في أكتوبر الماضي".

وفقًا للبيان السوداني فإن التفاوض شمل "موضوع التشغيل الدائم لسد النهضة وتأثيراته على منظومة السدود في كل من السودان ومصر".

وقالت وزارة الموارد المائية والري المصرية إن اجتماع وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة انتهى بالاتفاق على استمرار المشاورات والمناقشات الفنية حول المسائل الخلافية كافة خلال الاجتماع الثاني، والمقرر عقده بالقاهرة، في يومي 2 و3 ديسمبر المقبل.

وأشارت الري، في بيان لها أمس، إلى أن الاجتماع الذي استضافته العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على مدار يومين، شهد تبادل المناقشات الفنية بين الوفود المشاركة بخصوص رؤية كل دوله فيما يخص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وتابعت: "وخلال الاجتماع جرت مناقشة العناصر الفنية الحاكمة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة والتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد وحالة إعادة الملء بالإضافة إلى الآلية التنسيقية بين الدول الثلاثة وتم عرض وجهة نظر كل دولة في هذه العناصر".

والاجتماع هو الأول من أربعة اجتماعات جرى الاتفاق على عقدها خلال لقاء وزراء خارجية الدول الثلاث في العاصمة الأمريكية واشنطن، برعاية وزير الخزانة وحضور رئيس البنك الدولي.

وشهد الاجتماع حضور وزراء المياه والوفود الفنية من الدول الثلاث، بالإضافة إلى ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك