وزير التنمية المحلية أمام «النواب»: لا حصانة لأحد في منصبه والجميع مُتابع بدقة وشفافية - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 3:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

وزير التنمية المحلية أمام «النواب»: لا حصانة لأحد في منصبه والجميع مُتابع بدقة وشفافية

أ ش أ
نشر فى : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 7:50 م | آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 7:50 م

أكد وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى أنه "لا حصانة لأحد في منصبه " وأن الفيصل هو الأداء، وأن الجميع متابع بدقة وشفافية وعدالة، وأن الفرص متاحة للترقي للمتميزين والجزاء في انتظار المقصرين.

جاء ذلك مساء اليوم الأحد خلال استعراض وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى لجهود الوزارة، فيما يخص اختيار قيادات الادارة المحلية، وما تم خلال الفترة الماضية، وذلك أثناء حضوره اجتماع لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب برئاسة أحمد السجينى.

وقال شعراوى، إن منظومة القيادات بالإدارة المحلية هى عصب القيادة والسيطرة على محاور ومقدرات التنمية بالمحافظات، وإن المنظومة تتولى تنفيذ سياسات الدولة والحكومة والوزارة وتحويلها إلى برامج تنفيذية، بما يضمن تحقيق التنمية في المجتمعات المحلية، وكذلك السيطرة الإدارية على الوحدات المحلية (المراكز / المدن / الأحياء / القري ) لتحقيق التنمية والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين.

كما عرض الوزير الوضع الراهن لمنظومة القيادات بالادارة المحلية، وأشار إلى أن إجمالي عدد الدرجات المالية بالمنظومة موزعة على مستوى المحافظات (373) درجة، وإجمالي الدرجات المالية المشغولة حالياً بالمنظومة (273) درجة، والدرجات المعلن عنها من خلال الإعلان الحالي (65) درجة، وهناك 35 درجة خلت بعد الإعلان وجاري الاعداد للإعلان عنها.

وأشار شعراوى إلى الانجازات التى حققتها الوزارة، فيما يخص منظومة القيادات، لافتا إلى أن الوزارة أصدرت (4) حركات كبرى تضم كافة المحافظات شملت نقل وتحريك عدد (247) قيادة، حيث تم خلال هذه الحركات القضاء على السلبيات والفجوات الإدارية، وتم نقل بعض القيادات إلى وظائف غير قيادية، والتي أثبت التقييم أنها غير جديرة ببعض المناصب، منهم سكرتيري عموم ومساعدين ورؤساء مراكز ومدن.

وأوضح شعراوى، أنه تم نقل البعض إلى مستويات إدارية أقل (من سكرتير عموم إلى مساعدين، ومن مساعدين إلى رؤوساء مراكز)، كما تم تصعيد (27) رئيس مركز ومدينة وحي إلى سكرتير عام ومساعد.

ولفت الوزير إلى ما قامت به الوزارة فيما يخص الإعلان رقم 2 لسنة 2019 الخاص بقيادات الإدارة المحلية، حيث تم عمل حصر بالدرجات المالية الخالية وعدد (65) الخالية والمنتظر خلوها، وتم طلب موافقة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بالإعلان عن هذه الدرجات.

وأوضح أنه تم تلقي الطلبات عن طريق الموقع الالكتروني للوزارة، وتم استلام عدد (1183) ملف، مضيفاً أنه تم عمل اختبارات لجميع المتقدمين في مركز إعداد القادة للقطاع الحكومي في عدة مجالات مختلفة (حاسب آلي – لغة انجليزية – لغة عربية – معلومات عامة – سمات شخصية – وعلوم سلوكية) وحضرها عدد (1072) متقدم خلال 7 أيام، كما تم عقد مقابلات شخصية مع أعضاء اللجنة الدائمة للوظائف القيادية برئاسة الوزير وعضوية عدد من المحافظين الحاليين والسابقين وعضو قانوني وأستاذ بجامعة القاهرة لعدد (1072) متقدم خلال 11 يوماً، أسفرت عن اختيار عدد (105) مرشح، وجاري عقد اختبار سمات شخصية بالأكاديمية الوطنية للشباب للمرشحين للتعيين.

وحول منظومة تقييم القيادات بالوزارة، قال شعراوى، إنه تم تفعيل العمل على أربعة محاور فيما يخص تقييم قيادات الإدارة المحلية تمهيدا للتجديد أو التصعيد وهى تقييم الجهات الرقابية، وتقييم المحافظين، وتقييم الأمانة العامة للمحليات والإدارة العامة لشئون القيادات، وتقييم قطاع التفتيش والمتابعة الرقابية بالوزارة، وتقييمات جهات أخرى (أعضاء مجلس النواب – مواطنين – شكاوى – إعلام).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك