«اتحاد الصناعات» يستهدف زيادة المكون المحلى بالملابس 10% فى 2020 - بوابة الشروق
الأحد 8 ديسمبر 2019 2:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«اتحاد الصناعات» يستهدف زيادة المكون المحلى بالملابس 10% فى 2020

 محمد المهم
نشر فى : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 11:38 م | آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 11:38 م

عبدالسلام: الشركات الصغيرة والمتوسطة تستحوذ على 60% من القطاع

 

تستهدف غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات، التابعة لاتحاد الصناعات المصرية، زيادة نسبة المكون المحلى بالقطاع بنسبة 10% فى 2020، لتصل إلى 80% مقارنة بنحو 70% حاليا ونحو 60% بعام 2018، بحسب محمد عبدالسلام، رئيس الغرفة.
وأطلقت الحكومة البرنامج القومى لتعميق الصناعة فى عام 2017، بهدف زيادة المكون المحلى بمختلف الصناعات وتشجيع الصناعة الوطنية، حيث يهدف البرنامج إلى زيادة القدرة التنافسية للصناعة المصرية وتعميق التصنيع المحلى من خلال تطوير قاعدة صناعية متنوعة وتعظيم الاستفادة من الطاقات الإنتاجية المتاحة، ورفع معدلات الاستفادة من الاستثمارات الصناعية بالإضافة إلى إحلال مدخلات الإنتاج المستوردة بأخرى محلية.
وأضاف رئيس الغرفة لـ«الشروق»، أن الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تستحوذ على نحو 60 ــ 70% من حجم قطاع صناعة الملابس الجاهزة بمصر، مشيرا إلى أن الغرفة تهتم بدعم هذه المشروعات فى القطاع حيث إن صناعة الملابس تعد من الصناعات كثيفة العمالة مما يجعلها تساهم فى خلق فرص عمل جديدة.
وبحسب عبدالسلام، يوجد بالقطاع نحو 10 آلاف شركة، ويبلغ حجم العمالة المباشرة نحو مليون ونصف عامل فى مختلف المحافظات، علاوة على نحو 150 ألفا غير مباشرة.
وأكد رئيس الغرفة على اتجاه الغرفة إلى زيادة نسبة تعميق التصنيع المحلى بتشجيع الصناعات المغذية فى القطاع بهدف الحد من الاستيراد من الخارج، إلى جانب زيادة قاعدة الموردين المحلى بالقطاع.
وكشف عبدالسلام عن افتتاح أول 55 مصنعا بمدينة الصناعات النسيجية بالسادات خلال شهرى يناير وفبراير 2020، بنسبة مكون محلى تصل إلى 80%.
وأعلنت وزارة التجارة والصناعة فى يناير من العام الماضى 2018 عن بدء إجراءات إنشاء أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس فى مصر بمدينة السادات، على مساحة 3.1 مليون متر مربع ويضم 568 مصنعا، ستحتوى المدينة على جميع الخدمات، ومدرسة للتدريب على أحدث التكنولوجيات.
وتوقع رئيس الغرفة أن يجذب القطاع العام المقبل استثمارات جديدة بصناعة الملابس، وذلك نتيجة لتحسن الوضع الاقتصادى بالدولة علاوة على طرح أراض صناعية بمختلف المحافظات.
وارتفعت صادرات مصر من الملابس الجاهزة خلال الفترة من يناير إلى أغسطس من العام الحالى بنحو 6% لتسجل ما قيمته 1.111 مليار دولار مقارنة بنحو 1.043 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى، بحسب آخر تقرير صادر عن المجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك