«التنمية المحلية»: مبادرة مجلس إدارة الشارع ساعدت في طلاء 37 شارعا بـ12 محافظة ضمن مشروع «الطلاء الموحد» - بوابة الشروق
السبت 21 سبتمبر 2019 2:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

«التنمية المحلية»: مبادرة مجلس إدارة الشارع ساعدت في طلاء 37 شارعا بـ12 محافظة ضمن مشروع «الطلاء الموحد»

صورة ارشيفية<br/>
صورة ارشيفية
شريف حربى
نشر فى : السبت 17 أغسطس 2019 - 9:04 م | آخر تحديث : الأحد 18 أغسطس 2019 - 11:03 ص

«قاسم»: مبادرات شعبية لتأسيس «صندوق الشارع» لطلاء المبانى بالجهود الذاتية

 

قال المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، خالد قاسم، إن مبادرة مجلس إدارة الشارع ساعدت في طلاء واجهات منازل 37 شارعا فى 19 حيا بـ12 محافظة، وذلك ضمن قرار الطلاء الموحد للمبانى؛ للوصول إلى الهدف المنشود من القرار بنهاية العام.
وأضاف قاسم، فى تصريحات، لـ«الشروق»، أنه تم تكليف المحافظين بمنح المواطنين مهلة حتى نهاية العام الحالى، للانتهاء من طلاء واجهات المبانى الخاصة بهم وبالألوان المحددة وفقا لـ«باليتة الألوان»، التى حددها جهاز التنسيق الحضارى، موضحا أنه فى حالة عدم الالتزام بقرار الحكومة سيتم قطع المرافق عن المخالفين.
وأشار إلى أن المواطنين يحرصون على طلاء و«تشطيب» منازلهم من الداخل وينفقون آلاف الجنيهات، ويتركون الواجهات الخارجية بالطوب الأحمر، مما ينتج عنه تشويه المنطقة ويظهرها بصورة غير حضارية، مؤكدا أن الهدف من قرار الطلاء الموحد هو الحفاظ على الشكل الحضارى والذوق العام لجميع المبانى بكافة المحافظات.
ولفت قاسم، إلى أن قانون التصالح فى مخالفات البناء ينص على عدم صدور قرار التصالح لأى مبنى غير مكتمل التشطيب، لذا يجب على جميع المبانى المخالفة الانتهاء من التشطيبات الخارجية بالكامل من الجهات الأربع فى حال الحصول على قرار التصالح.
وأكد أن الجمعيات الأهلية بالتنسيق مع المواطنين، واللجنة المشكلة برئاسة كل محافظة، بدأوا فى تنفيذ تجربة الطلاء الموحد لمبانى المراكز، والأحياء، والمدن، لافتا إلى أنه فى حال استحسان التجربة من قبل المواطنين سيتم تعميمها على أحياء ومدن المحافظات.
وكشف المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، عن وجود مبادرات شعبية فى عدد من المحافظات تبنت تنفيذ قرار طلاء المبانى، وهى فكرة جيدة للقضاء على ظاهرة «مبانى الطوب الأحمر» التى تعتبر واجهة سيئة لا تعبر عن الحضارة المصرية».
وأضاف، أن الأهالى فى بعض المحافظات شكلوا مجلس إدارة «صندوق الشارع»، بهدف جمع تبرعات من ساكنى الشوارع التى يقطنونها ليعاد توزيعها على نظافة الشارع سواء كان بطلاء المبانى القائمة به، أو تجديد المرافق الخاصة به.
وتابع: «هناك عدد من الأهالى فى محافظات أخرى تجاوزوا مرحلة الطلاء وبدأوا مرحلة تجميل الشوارع، وهو ما يؤكد أن قرار طلاء المبانى ساعد فى تغيير السلوك والثقافة لدى المواطنين، مؤكدا أن العمل فى مشروع الطلاء مستمر فى جميع المحافظات وبمساعدة الأحياء والمدن».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك