الصراع داخل الائتلاف الحاكم في جمهورية التشيك يزداد بشاعة - بوابة الشروق
السبت 22 فبراير 2020 8:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


الصراع داخل الائتلاف الحاكم في جمهورية التشيك يزداد بشاعة

علم التشيك
علم التشيك
د ب أ
نشر فى : السبت 17 أغسطس 2019 - 10:30 م | آخر تحديث : السبت 17 أغسطس 2019 - 10:30 م

ازداد الصراع بين الشركاء في الائتلاف الحكومي بجمهورية التشيك بشاعة اليوم السبت ، حيث طلب رئيس الوزراء أندريه بابيس من الحزب الديموقراطي الاجتماعي، التوقف عن المراوغة.

وقال الملياردير بابيس زعيم ومؤسس حزب "أنو" الشعبوي خلال مقابلة مع محطة تليفزيون "بريما": "إذا كنت لا تريد البقاء في الحكومة بعد الآن ، فعليك أن تقول ذلك بوضوح".

ورد رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي ، يان هامسيك، على الإنذار بقوله إن حزبه يريد البقاء في الحكومة - طالما بقي الالتزام باتفاقية الائتلاف.

ولايزال الخلاف يتمحور حول وزارة الثقافة حيث يقول الحزب الديمقراطي الاجتماعي إنه ينبغي تسمية مرشحها ، ميكال سماردا لمنصب الوزير.

ووفقًا لاتفاقية الائتلاف، تؤول هذه الوزارة رسميًا إلى الحزب الديمقراطي الاجتماعي ومع ذلك ، فقد رفض الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، تسمية سماردا كمرشح للمنصب ، وهو الأمر الذي يراه البعض تجاوزا من قبل الرئيس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك