توم هولاند يواصل معركة إيرادات السينما العالمية.. ويتصدر بـ«سبايدرمان» بعد - بوابة الشروق
السبت 24 أغسطس 2019 11:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





توم هولاند يواصل معركة إيرادات السينما العالمية.. ويتصدر بـ«سبايدرمان» بعد

 محمد عباس:
نشر فى : الأربعاء 17 يوليه 2019 - 10:55 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 يوليه 2019 - 10:55 م

خروج «أفنجرز.. آند جيم» من سباق قمة الأسبوع رغم اقترابه من الأعلى إيرادات فى التاريخ
«رجال فى السترة السوداء» يتزيل القائمة.. و«الزواحف» فى الصورة
يواصل الفنان العالمى توم هولاند معركة شباك تذاكر السينما العالمية بفيلم المغامرة والخيال العلمى «الرجل العنكبوت.. بعيدا عن الوطن» من سلسلة أفلام «الرجل العنكبوت»، بعد خروج الجزء الرابع من سلسلة أفلام المغامرات «أفنجرز.. آند جيم» من القائمة، وسط حالة من التفاوت الكبير فى أرقام إيرادات الأفلام المتنافسة، حيث تصدر القائمة هذا الأسبوع، فيلمه «الرجل العنكبوت.. بعيدا عن الوطن» من سلسلة أفلام «الرجل العنكبوت»، متفوقًا على الجزء الرابع لسلسلة أفلام الرسوم المتحركة والمغامرة والكوميديا «حكاية لعبة» بأكثر من ضعف الإيرادات، محققًا فى أسبوعه الثانى 45 مليونا و300 ألف دولار فى أمريكا الشمالية، بينما وصلت إيراداته عالميا إلى 847 مليونا و29 ألفا عالميا.
بينما خرج من الجزء الرابع من سلسلة أفلام المغامرات «أفنجرز.. إند جيم»، من القائمة حيث حل فى المركز الثانى عشر، بالرغم من اقترابه من أن يكون أعلى إيرادًا فى تاريخ السينما، بعدما وصل إلى 2 مليار و781 مليونا و212 دولارا.
«الرجل العنكبوت.. بعيدا عن الوطن»، تدور أحداثه فى أوروبا عندما يذهب «بيتر باركر» وأصدقاؤه فى عطلة صيفية، حيث يجد البطل نفسه فى محاولة لإنقاذ أصدقائه من يد الشرير المعروف باسم «ميستيريو»، وهو من إخراج جون واتس، وبطولة توم هولاند، وزندايا، وجايكوب باتالون، ومايكل كيتون، وماريسا تومى، وجيك جيلنهال، وجيه. بى. سموفى، وصامويل إل. جاكسون، ونعمان آكار، وريمى هاى، ومارتين ستار، وانجويراى رايس، وكوبى سملدرز، وجان فافريو.
والجزء الرابع لسلسلة أفلام الرسوم المتحركة والمغامرة والكوميديا «حكاية لعبة»، جاء بالمركز الثانى محققا إيرادات بلغت 20 مليونا و700 ألف دولار، لتصل إجمالى إيراداته عالميا 771 مليونا و59 ألف دولار، خلال أربعة أسابيع عرض.
«حكاية لعبة 4»، فتدور أحداثه بعد أن تنضم «فوركى» إلى ألعاب الطفلة «بونى»، ولكنها تعترض على كونها لعبة وتهرب، فيحاول «وودى» وأصدقاؤه إنقاذها وإرجاعها، وأثناء رحلته يقابل اللعبة «بو» التى فقدت سابقا، وتبدأ إقناع «وودى» بالذهاب معها إلى مدينة الألعاب؛ حيث الكثير من الأطفال هناك، فيجد «وودى» نفسه مشتتا بين اكتشاف عالم جديد، أو العودة بـ«فوركى»، وهو من إخراج جوش كولى، وقام بتأدية الأصوات كل من توم هانكس، وتيم ألين، وجوردى بينسون، وباتريشيا أركيت، وبونى هانت، وآنى بوتس، وكريستين شال، وجوان كوزاك، ولورى ميتكالف، وجوردان بيل، وكيجان مايكل كاى.
وتواجد فيلم الرعب والإثارة والتشويق «الزواحف ــ crawl»، بالمركز الثالث فى أول أسبوع عرض له محققًا 12 مليون دولار أمريكى، و16 مليونا و800 ألف عالميًا.
«الزواحف ــ crawl»، تبدأ أحداثه عندما تبحث «هالي» عن والدها الذى فقد، عقب إخلاء المدينة التى يسكنون بها بسبب إعصار ضخم، وعندما تعثر عليه تجده مصابا بجروح خطيرة فى منزل عائلتهما، ويحاصر الاثنان بمياه الفيضان، الذى يصبح أقل مخاوفهما مع الوقت، الفيلم من تأليف الشقيقين مايكل وشون راسموسن، وإخراج ألكسندر أجا، وبطولة كايا سكوديلاريو، ومورفيد كلارك، وخوسيه بالما، وامى ميتكالف، وجورج سومنر، وبارى بيبر، وروس أندرسون.
كما تواجد فيلم الأكشن والكوميديا «ستوبر ــ stuber»، فى المركز الرابع بالأسبوع الأول لعرضه، حيث حقق 8 ملايين دولار أمريكى، ووصلت إيراداته عالميًا إلى 11 مليون و43 ألف دولار أمريكى.
«ستوبر ــ stuber»، تدور أحداثه حول سائق أوبر «ستو»، الذى يصطحب معه فى إحدى الرحلات محققا يتتبع إرهابيا ساديا متعطشا للدماء، فيتحتم عليه الحفاظ على هدوئه وعلى سلامته والتعاون مع المحقق، لبقاء تقييمه مرتفع بين السائقين، الفيلم من تأليف تريبر كلانسى، وإخراج مايكل دوز، وبطولة كميل نانجيانى، وديف باتيستا، وأيكو أويس، وميرا سورفينو، وبيتى غيلبين، وكارين جيلان، وناتالى مورالس.
بينما تراجع فيلم الموسيقى والكوميديا والفانتزيا «الأمس ــ Yesterday»، إلى المركز الخامس بعد أن كان فى الثالث بالأسبوع الماضى، محققًا إيرادات بلغت 6 ملايين دولار و800 ألف دولار أمريكى، لتصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 80 مليونا و516 ألف دولار، فى ثالث أسبوع عرض له.
وتدور أحداث الفيلم حول أحد الموسيقيين المكافحين، الذى يدرك أنه الشخص الوحيد على الأرض الذى يتذكر فرقة الروك الإنجليزية «البيتلز» التى تشكلت عام 1960، وهو من إخراج دانى بويل، وبطولة هيمش باتل، وليلى جيمس، وإد شيران، ولامورن موريس، وجيمس كوردن، و​كيت ماكينون، وآنا دى أرماس.
كما تراجع فيلم المغامرة والفانتازيا والكوميديا «علاء الدين»، إلى المركز السادس فى أسبوع عرضه الثامن، بدلا من الخامس بالأسبوع الماضى، وحقق إيرادات بلغت 5 ملايين و900 ألف دولار، هذا الأسبوع، لتصل إجمالى إيراداته عالميًا 960 مليونا و189 ألف دولار.
الفيلم مأخوذ عن القصة الكلاسيكية الشهيرة «علاء الدين»، طفل الشوارع الذى يجوب طرقات المدينة الكبيرة مع صديقه المخلص القرد «آبو»، يقابل الأميرة «ياسمين» مصادفة ويقع فى غرامها، ولكنه يذهب إلى السجن ويتورط فى مؤامرة لحكم الأرض من تخطيط مستشار السلطان «جعفر» بمساعدة مصباح غامض لديه قوى سحرية، وهو من إخراج جاى ريتشى، وبطولة ويل سميث، ومينا مسعود، وناعومى سكوت، ومروان كنزارى، ونعمان آكار، ونافيد نيغبان.
وتراجع أيضًا الجزء الثالث من سلسلة أفلام الرعب والإثارة «أنابيل» الذى يأتى باسم «أنابيل تعود للمنزل ــ Annabelle Comes Home»، إلى المركز السابع بعد أن كان فى المركز الرابع الأسبوع الماضى، وحقق 5 ملايين و600 ألف دولار، ووصلت إجمالى إيراداته 173 مليونا و560 ألف دولار، خلال أسبوع عرضه الثالث.
تبدأ أحداث الفيلم عندما يعقد الزوجين «إد» و«لورين» العزم على منع الدمية «أنابيل» من إحداث المزيد من الخراب، ويضعانها فى غرفة القطع الأثرية المغلقة بمنزلهما، خلف الزجاج المقدس، لكن ليلة رهيبة من الرعب تبدأ عندما تقوم «أنابيل» بإيقاظ الأرواح الشريرة فى الغرفة، لتنال من ابنة «إد» و«لورين» البالغة من العمر عشر سنوات، الفيلم من إخراج جارى دوبرمان، وبطولة فيرا فارميجا، وباتريك ويلسون، ومكينا جرايس، وستيف كولتر، وستيفن بلاكهارت، وماديسون أيسمن، وإميلى بروبست.
وشهدت القائمة أيضًا تراجع فيلم الدراما والرعب «ميدصومر ــ Midsommar»، إلى المركز الثامن بعد أن كان بالسادس فى الأسبوع الماضى، ليحقق خلال ثانى أسبوع عرض له مبلغ 3 ملايين و600 ألف دولار، ليصل إجمالى إيراداته إلى 18 مليونا و406 آلاف دولار.
الفيلم تبدأ أحداثه عندما يقرر زوجان شابان زيارة قرية سويدية معزولة خلال إجازتهما الصيفية، وهناك يكتشفان أن سكان القرية يشاركون فى مجموعة من التقاليد الموسمية الغريبة، وهو من تأليف وإخراج آرى آستر، وبطولة فلورنس بوغ، وويل بولتر، ووليام جاكسون هاربر، وجوليا راجنارسون، وهنريك نورلين، وليف ميجن، وبيورن أندريسين، وآنا أستروم، وجاك رينور.
كما تراجع الجزء الثانى من فيلم الأنيميشن «الحياة السرية للحيوانات الأليفة»، ليحتل المركز التاسع بدلًا من السابع فى الأسبوع الماضى، وحقق 3 ملايين و100 ألف دولار، فى سادس أسابيع عرضه، لتصل إجمالى إيراداته 298 مليونا و837 ألف دولار.
الفيلم يستكمل أحداث الجزء الأول من قصة «ماكس» وأصدقائه بعدما يتركهم أصحابهم من أجل العمل والمدرسة كل يوم، ويقوم بتأدية الأصوات كل من كيفن هارت، وباتون أوزوالت، وإريك ستونيستريت، وليك بيل، ودانا كارفى، وألبرت بروكس، وهو من إخراج كريس رينواد.
وتراجع أيضًا الجزء الرابع لسلسلة «رجال فى السترة السوداء» الذى يأتى باسم «الدوليين»، إلى المركز العاشر بدلًا من الثامن بقائمة الإيرادات فى الأسبوع الماضى، محققا مليونين و200 ألف دولار، خلال خامس أسبوع عرض له، لتصل إجمالى إيراداته إلى 239 مليونا و451 ألف دولار.
الفيلم بطولة كميل نانجيانى، وراف سبال، وإيما تومسون، وليام نيسون، وكريس هيمسورث، وتيسا تومبسون، وريبيكا فيرجسون، وإخراج إف. جارى جراى، وتدور أحداثه حول مهمة جديدة لحماية كوكب الأرض من الأشرار، ولكن يكمن الخطر فى وجود دخيل فى منظمة «الرجال فى السترة السوداء».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك