أ ش أ: شمال سيناء تدير أزمة غزة باقتدار.. علاج المصابين ومساعدات للقطاع - بوابة الشروق
الإثنين 21 يونيو 2021 11:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

أ ش أ: شمال سيناء تدير أزمة غزة باقتدار.. علاج المصابين ومساعدات للقطاع

أ ش أ:
نشر في: الإثنين 17 مايو 2021 - 9:40 م | آخر تحديث: الإثنين 17 مايو 2021 - 9:40 م

استعدت محافظة شمال سيناء -قيادة وشعبا- للتعامل مع أزمة قطاع غزة منذ بداية العدوان الإسرائيلي، حيث كانت توجيهات القيادة السياسية ورئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية لمحافظ شمال سيناء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة بتوفير كافة المساعدات والإمكانات اللازمة لاستقبال المصابين الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة لتلقي العلاج في المستشفيات المصرية.

وأكد محافظ شمال سيناء التنسيق مع الوزارات المعنية، مشيرا إلى قيام وزارة الصحة بتجهيز ثلاثة مستشفيات (العريش والشيخ زويد وبئر العبد) لاستقبال الجرحى والمصابين القادمين من قطاع غزة عبر ميناء رفح البري، وتزويدها بالكوادر الطبية واستكمال الأدوات والأجهزة الطبية والأوكسيجين وأكياس الدم، علاوة على قيام مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة بتجهيز مركز الإغاثة لاستقبال المسعفين وتوفير مواد الإعاشة لهم بالتعاون والتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني.

ومن جانبها، أكدت مدير عام التضامن الاجتماعي سعدية محمود حسن قيام الوزارة بتوفير كافة المساعدات ومواد الإغاثة اللازمة منذ بداية الأزمة، وسد العجز في أية مواد طبية من أدوية أو مفروشات وغيرها من الهلال الأحمر المصري ومنظمات المجتمع المدني، مشيرة إلى تكفل المنظمات والجمعيات الأهلية بتوفير الوجبات الغذائية وأدوات التعقيم للمصابين ومرافقيهم وفرق الإسعاف والطوارئ، إلى جانب شنط ملابس وبدل العزل والمفروشات أحادية الاستخدام للمصابين ومرافقيهم وغيرها من احتياجات المصابين ومرافقيهم.

وأعلنت مدير عام التضامن الاجتماعي تواصل وزيرة التضامن الدكتورة نيفين الكباج يوميًا للوقوف على الاستعدادات والتجهيزات والاحتياجات والمطالب والعمل على توفيرها أولًا بأول.

وقال مدير مكتب مؤسسة مصر الخير بشمال سيناء أحمد الشريف إن هناك استعدادًا تامًا للتعامل مع الأزمة منذ ثلاثة أيام بالتواجد المستمر في معبر رفح وتوفير أدوات وملابس التعقيم للقادمين ومرافقيهم، كما يتم توفير سكن للمرافقين وأسرهم، إلى جانب الوجبات الغذائية بالتنسيق مع التضامن والمحافظ ونائبه وباقي الجهات المعنية، وذلك بخلاف دور المتطوعين في خدمة المصابين ومرافقيهم، مشيرا إلى استيعاب أي عدد من الأخوة الفلسطينيين.

ولفت مسئول الشباب والتطوع بالهلال الأحمر المهندس علي عمر إلى تواجد فريق التطوع بالمعبر منذ أربعة أيام لاستقبال الجرحى والمصابين ومرافقيهم، وتوفير احتياجاتهم وخدمتهم حتى توصيلهم إلى المستشفيات للعلاج.

وأضاف أنه جارٍ تجهيز قافلة مساعدات طبية ومواد غذائية لإدخالها إلى قطاع غزة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأعلنت إحدى المتطوعات تقديم كافة الخدمات اللازمة للجرحى والمصابين ومرافقيهم، وفي مقدمتها الدعم النفسي لإزالة آثار الاعتداءات الإسرائيلية.
ومن جهة أخرى، أكد رئيس جامعة العريش الدكتور حسن الدمرداش قيام إدارة رعاية الشباب بالجامعة بتوفير أعداد كبيرة من الطلاب ليكونوا جاهزين للتبرع بالدم وقت الحاجة تحت إشراف مدير الإدارة أسعد حافظ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك