أول انتقاد لاتفاقية المصالحة الألمانية مع ناميبيا - بوابة الشروق
الإثنين 21 يونيو 2021 11:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

أول انتقاد لاتفاقية المصالحة الألمانية مع ناميبيا

ناميبيا
ناميبيا
(د ب أ)
نشر في: الإثنين 17 مايو 2021 - 6:05 م | آخر تحديث: الإثنين 17 مايو 2021 - 6:05 م
قوبلت اتفاقية مخطط لها بين ألمانيا وناميبيا لمعالجة الماضي الألماني الاستعماري بانتقادات أولية من جانب المجموعتين العرقيتين، هيريرو وناما.

وبحسب محطة "دويتشلاند فونك" الألمانية الإذاعية، فإن الاتفاقية على وشك الانتهاء بعد سنوات من المفاوضات، لكن لم يتم الإعلان عن أي تفاصيل بعد. 

وجاء في بيان صادر عن سلطة شعب الهيريرو التقليدية وجمعية قادة ناما التقليدية أن الاتفاقية ليست أكثر من انقلاب علاقات عامة لألمانيا وعمل احتيالي من قبل الحكومة الناميبية.

وتعتبر سلطة شعب الهيريرو التقليدية واحدة فقط من العديد من جماعات الهيريرو، والتي تعترف الحكومة بثمانية منها وممثلة في الوفد التفاوضي الناميبي. كما أن جمعية قادة ناما التقليدية لا تمثل جميع جماعات ناما. ويطالب ممثلو المجموعتين العرقيتين باعتذار رسمي عن الجرائم التي ارتكبت خلال الحقبة الاستعمارية بالإضافة إلى تعويضات مالية.

ووفقا لمحطة "دويتشلاند فونك"، فإن الحكومة الألمانية مستعدة الآن للاعتراف بقتل عشرات الآلاف من الأشخاص في المستعمرة الألمانية السابقة بجنوب غرب إفريقيا على أنه إبادة جماعية من منظور اليوم. ومن المقرر أيضا أن يعتذر الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير رسميا عن ذلك في حفل في البرلمان الناميبي. 

وكان الرايخ الألماني قوة استعمارية فيما يعرف الآن بناميبيا منذ عام 1884 حتى عام 1915، وقمع بوحشية انتفاضات مجموعتين عرقيتين. ووفقا للمؤرخين، قُتل حوالي 65 ألف فرد من قبيلة هيريرو البالغ إجمالي عددها 80 ألف شخص، وما لا يقل عن 10 آلاف فرد من قبيلة ناما البالغ عددها 20 ألف شخص. وتتفاوض كلتا الحكومتان منذ سنوات بشأن الشكل الذي ينبغي أن تبدو عليه التعويضات.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك