التعليم العالي: الذكاء الاصطناعي سيساهم بنسبة 7.7٪ من الناتج المحلى بحلول 2030 - بوابة الشروق
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 3:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



التعليم العالي: الذكاء الاصطناعي سيساهم بنسبة 7.7٪ من الناتج المحلى بحلول 2030

هانى النقراشى:
نشر فى : الجمعة 17 مايو 2019 - 2:18 م | آخر تحديث : الجمعة 17 مايو 2019 - 2:18 م

الوزارة تستعرض الاستراتيجية الوطنية المصرية فى مجال الذكاء الاصطناعى ببكين

أكدت وزارة التعليم والبحث العلمى أن مصر تسعى لتكون منتجا رئيسيا وفعالا فى مجال الذكاء الاصطناعى، متوقعا أن يسهم فيما يقرب من 7.7٪ من الناتج المحلى الإجمالى فى مصر بحلول عام 2030.

واستعرضت الوزارة، الاستراتيجية الوطنية المصرية للذكاء الاصطناعى، على هامش مشاركة وزير التعليم العالى خالد عبدالغفار فى فاعليات المؤتمر الدولى الذى تنظمه وزارة التعليم بجمهورية الصين بعنوان «الذكاء الاصطناعى والتعليم»، بالتعاون مع منظمة اليونسكو وحكومة بلدية بكين، مؤكدا أن الذكاء الاصطناعى سيكون له تأثير عالمى على المجتمعات، وتأثير أقوى على الاقتصاد من أى اختراع سابق.

وأشار الوزير إلى أنه جار إنشاء مركز أبحاث للذكاء الاصطناعى، وحاضنة جديدة للذكاء الاصطناعى، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة للخبراء والعلماء المصريين المتخصصين فى مجال الذكاء الاصطناعى.

وأوضح أن مصر تقوم بتطوير استراتيجيتها الوطنية حول الذكاء الاصطناعى بهدف توجيه البحث والتطوير فى التقنيات الجديدة والناشئة، وذلك فى المجالات ذات الأولوية وهى: الرعاية الصحية، الزراعة، التعليم، المدن الذكية، الطاقة، والبنية التحتية والنقل، لتركيز جهودها نحو تنفيذ الذكاء الاصطناعى.


وأشار إلى أن مصر ستركز على ركنين أساسين فى مجال الذكاء الاصطناعى يركز أولهما على بناء القدرات: من خلال رفع مهارات العاملين، وإعداد أجيال من الباحثين والخبراء المتخصصين فى الذكاء الاصطناعى لوضع مصر ضمن الدول الرائدة فى تبنى الذكاء الاصطناعى، وتزويد الأجيال القادمة بالمهارات والمعرفة اللازمة للمستقبل والتقنيات المتقدمة، ويركز الثانى على التطبيقات وتتمثل فى: ريادة الأعمال، والقطاعات ذات الأولوية، ووضع إطار لتطوير التطبيقات.

وأضاف الوزير أن هناك جهود مكثفة لتطوير المواهب لزيادة المهارات، ورفع الكفاءات الرقمية للقوى العاملة بما يساهم فى دفع عجلة الاقتصاد، مشيرا إلى أن هناك 15 كلية للحاسبات والمعلومات بالجامعات المصرية فى العام 2018ــ2019، كما يوجد عدد 1.550 من أعضاء هيئات التدريس والهيئة المعاونة متخصصون فى علوم وهندسة الحاسب.

وحول الكليات والبرامج الجديدة، أشار إلى أنه من المقرر إنشاء كليتين جديدتين للذكاء الاصطناعىة، و8 كليات جديدة لعلوم الحاسب والمعلومات، وكذلك الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات وتضم كليات «الذكاء الاصطناعى، وعلوم الحاسوب، والشبكات ونظم المعلومات، وهندسة المعلومات».

ولفت إلى أن مصر تحتل المرتبة 40 فى البحث العلمى فى مجال الذكاء الاصطناعى بعدد 2026 بحثا، وكذلك المرتبة 24 فى البحث العلمى فى مجال الرياضيات الحاسوبية.

وأوضح الوزير أنه جار بناء البنية التحتية اللازمة لاستضافة ودعم الشركات الناشئة فى مجال الذكاء الاصطناعى، وإنشاء نظام متكامل لبدء التشغيل يشمل الأفراد والمؤسسات التى يمكنها تقديم الدعم الفنى والمالى، وبرنامج تحفيزى لمستثمرى الذكاء الاصطناعى خلال العقود القادمة، والتركيز على حاضنات الذكاء الاصطناعى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك