اليوم.. العائدون من الصين يغادرون الحجر الصحي في مطروح - بوابة الشروق
السبت 28 مارس 2020 1:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

اليوم.. العائدون من الصين يغادرون الحجر الصحي في مطروح

مستشفى النجيلة المركزي
مستشفى النجيلة المركزي

نشر فى : الإثنين 17 فبراير 2020 - 6:44 ص | آخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 11:38 ص

منى زيدان وأحمد سباق وشريف حربى ومحمد عبدالناصر

زايد: حالة الأجنبى الحامل لفيروس كورونا جيدة.. ونسبة الشفاء من «كورونا» وصلت لـ 98%
غدا.. مغادرة الأطقم الطبية المرافقة ومجموعة الدعم اللوجيستى.. وإدارة «سيتى ستارز» تنفى وجود حالات مشتبه بها

أعلنت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، انتهاء عزل المصريين العائدين من الصين، اليوم؛ حيث يمكنهم العودة إلى منازلهم ومباشرة حياتهم الطبيعية، لافتة إلى عدم رصد حالات مشتبه فيها أو مصابة بفيروس الكورونا المستجد.

وأضافت وزيرة الصحة، فى بيان، أمس، أنه يتم متابعة الوضع الصحى بشكل مستمر للعائدين ــ المصريين ــ من مدينة ووهان الصينية، والموجودين بالحجر الصحى فى محافظة مطروح، منذ يوم 3 فبراير الحالى، من خلال «الفيديوكونفرانس» والتقارير الدورية.

وأكدت متابعة جميع الموجودين داخل الحجر الصحى، وقياس درجات حرارتهم، ومتابعة الفريق الطبى المشرف أية أعراض مرضية كل 8 ساعات.

كما أوضحت الوزيرة، فى تصريحات صحفية على هامش إطلاق الوزيرة لحملة تطعيم شلل الأطفال بحى الأسمرات٢، أمس، أنه ليس هناك نية لمنع الوافدين من الصين من دخول مصر، مؤكدة أن منظمة الصحة العالمية لم توص بهذا الأمر، لافتة إلى أن الحالة الوحيدة المكتشف حملها للفيروس فى مصر مستقرة؛ حيث تم عزله، ويتم فحصه بصفة مستمرة، كما تم عزل المخالطين له وعددهم 17 فردا ذاتيا فى منازلهم.

ولفتت إلى أن نسبة الشفاء من فيروس كورونا المستجد وصلت لـ 98%، وأن أغلب مضاعفات فيروس كورونا تأتى لكبار السن ومصابى الأمراض المزمنة، منوهة بأن نسبة الوفيات فيه أقل من الإنفلونزا الموسمية.

ونصحت أولياء الأمور بعدم ارتداء الطلاب الكمامات داخل المدارس؛ حيث قد يسبب ارتداؤها أمراضا أكثر من دورها فى الشفاء، خاصة أن الطلاب لا يرتدونها بشكل صحيح، ولا تنصح منظمة الصحة العالمية بها نهائيا.

وقال المتحدث الرسمى للوزارة خالد مجاهد، فى بيان للوزارة: إنه تم إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية لتسجيل البيانات المرتبطة بالمسح الصحى والمتابعة اليومية لهم وقياس درجة حرارتهم، ومتابعة الوافدين الذين يعانون من أمراض مزمنة، موضحا أنه يتم سحب العينات المعملية اللازمة للفحص الروتينى وإرسالها للمعامل المركزية بالوزارة، بالإضافة إلى التسجيل الطبى للمترددين على العيادات الخارجية، وتسجيل العينات المطلوبة ونتائج العينات بسجلات المعمل.

ولفت مجاهد إلى تدريب القوى البشرية على إجراءات مكافحة العدوى فى حالة نقل أى حالات قد يشتبه بها إلى مستشفى الإخلاء، وتشمل التزام الحالة المشتبه بها بارتداء الواقيات وتنظيف الأيدى بالكحول، بالإضافة إلى التأكيد على التزام المسعفين بارتداء الواقيات الطبية أثناء نقل الحالة، وخلعها بطريقة آمنة بعد الانتهاء من مهامهم، وتشغيل التطهير الذاتى لعربة الإسعاف بعد نزول المريض للمستشفى، مضيفا أنه تم التأكيد على أفراد الفريق الصحى الخاص باستقبال الحالات بالمستشفى باتباع إجراءات مكافحة العدوى تحت إشراف فريق مكافحة العدوى، وتنظيف وتطهير الغرفة بعد خروج المريض منها، كما تم عقد 12 ندوة توعوية لجميع النزلاء و30 ندوة لمقدمى الخدمة الطبية.

وأكد أن وزيرة الصحة والسكان تتابع انعقاد غرفة إدراة الأزمات والتى تعمل على مدى الـ 24 ساعة وتضم ممثلين من جميع الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة خطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية، مشيرا إلى تلقى الوزيرة تقريرا من الغرفة كل ساعة لمتابعة الموقف.

وذكر أن وزارة الصحة والسكان تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى فى جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولا بأول بشأن فيروس «كورونا المستجد»، مؤكدا اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لمنع تسلل الفيروس داخل البلاد.

إلى ذلك، تم إعداد التجهيزات الخاصة لخروج المصريين العائدين من ووهان، وتقرر خروجهم صباح اليوم، فى حافلات نقل ركاب؛ حيث يبلغ عددهم 301 مواطن، بينهم 7 سيدات حوامل و11 طفلا رضيعا، بالإضافة إلى طاقم الطائرة المصرية التى نقلتهم من الصين إلى مطار العلمين الدولى.
وغدا، تغادر الأطقم الطبية المرافقة، وهيئة التمريض، وعمال النظافة، ومجموعة الدعم اللوجيستى، ومجموعة ضباط الجوازات، الذين صعدوا إلى الطائرة، وأنهوا إجراءات وصول المصريين القادمين من مدينة ووهان.

وقال مصدر طبى: إن الحالة المكتشف حملها الفيروس، محتجزة داخل الحجر الصحى فى مستشفى النجيلة المركزى، وحالته الصحية مستقرة؛ حيث تم عزله فى الدور الثانى، وبدون شرفات مطلة على خارج المستشفى، وتجرى له تحاليل وكشف دورى كل ساعتين بمعرفة طاقم طبى برئاسة طبيب استشارى فى الأمراض الوبائية والمعدية، كما يتولى مشرفون من إخصائيى التغذية بوزارة الصحة إعداد الوجبات له.

وأضاف المصدر، لـ«الشروق» أنه تم فرض كردون أمنى مشدد حول مبنى المستشفى، وتأمين محيطه من الخارج والداخل، كما أشرفت مجموعات من الطب الوقائى التابعة لمديرية الصحة بمحافظة مطروح، على رفع المخلفات من المستشفى والمناطق المجاورة.

من جهتها، نفت إدارة مول «سيتى ستارز»، ما تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى بوجود حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا داخل المول، مؤكدة أنها مجرد شائعة لا تمت للواقع بصلة، وأن المول يباشر أعماله بشكل طبيعى.

وأوضحت إدارة المول، فى بيان صحفى، أنها ستبادر بنشر الحقيقة حرصا على سلامة العملاء والعاملين بالمركز التجارى، فى حال الاشتباه بوجود إصابات بالفيروس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك