حكاية مفومبي.. من الدرجة الرابعة إلى العالمية عبر بوابة مصر - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 4:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

حكاية مفومبي.. من الدرجة الرابعة إلى العالمية عبر بوابة مصر

الشروق
نشر في: الأحد 17 يناير 2021 - 2:31 م | آخر تحديث: الأحد 17 يناير 2021 - 2:31 م

جذب جوتييه مفومبي، لاعب جمهورية الكونغو الديمقراطية لكرة اليد الأضواء خلال الأيام الماضية، حتى وصل إلى شاكيل أونيل، نجم كرة السلة الأمريكية الأسبق.

وذكرت القناة الرسمية للأولمبياد أن هناك الكثير من الدراما والصدمات في بطولة مصر لكرة اليد 2021 في ظل الوضع الاستثنائي المُقامة به وتفشي فيروس كورونا المستجد، مستشهدةً ببعض المباريات المثيرة في الدورة مثل تعادل اليابان 29-29 مع كرواتيا وصيفة بطولة أوروبا أو المنتخب البرازيلي الصاعد الذي تعادل بنفس النتيجة في نفس اليوم مع إسبانيا بطل أوروبا.

وعلى الرغم من كل الأحداث المثيرة خلال الـ 3 أيام الأولى من بطولة مونديال اليد، إلا أن هناك شخص واحد لفت الانتباه وهو جوتييه مفومبي، بسبب وزنه الزائد بشكل كبير، وهو الأمر الذي أجبر شاكيل أونيل على التعليق على ذلك الأمر.

وشارك مفومبي في مباراة الكونغو أمام الأرجنتين، وقاد فريقه للفوز في الشوط الأول بنتيجة 13-14، قبل أن يستفيق التانجو في الشوط الثاني ويفوز بـ 28-22، كما لعب 11 دقيقة و17 ثانية ضد المنتخب البرازيلي وسجل أربعة أهداف من أربع تسديدات على بعد ستة أمتار.

وذكرت قناة الأولمبياد "سرق الرجل الضخم البالغ من العمر 26 عامًا المشهد في مباراة الأرجنتين في أول مباراة لبلاده على الإطلاق بمونديال اليد، حيث يبلغ ارتفاعه 1.92 مترًا ويزن أكثر من 110 كيلوجرامات، ولم يعرف الأرجنتينيون ببساطة كيفية التعامل مع وضعه الجسدي".

من جهته، نشر شاكيل أونيل، أحد أساطير لعبة كرة السلة في أمريكا وواحد من أصحاب البنية الجسدية الضخمة في مختلف الرياضات صورة لمفومبي عبر حسابه على موقع انستجرام، مُعلقًا عليها بقوله :"يقولون أنك شاكيل لعبة كرة اليد.. ما الذي يحدث ؟".

ورد جوتييه على رسالة أونيل قائلًا :"حلم يتحول إلى حقيقة وأنا لا أصدقه.. محبوبي ونجمي شاكيل ! أشكرك على رسالتك ودعمك.. أنا لا أفهم ما يحدث تمامًا ولكن ما يجب أن أقوله لك: عش حلمك وقاتل من أجل ما أنت عليه".

حكاية مفومبي

ولد جوتييه في مدينة شارتر بفرنسا لأبوين كونغوليين من كينشاسا، ولعب في ناديه المحلي –شارتر- قبل أن ينضم إلى فريق فيرنويه المجاور للمدينة.

ولم يمض وقت طويل قبل أن تدق الفرصة ودُعي للانضمام إلى أكاديمية كريتيل لكرة اليد، واللعب بجوار بعض لاعبي المنتخب الفرنسي حاليًا مثل نديم ريميلي وهوجو ديسكات.

في أغسطس، وقع اللاعب الكونغولي مع فريق بدوري الدرجة الرابعة الفرنسي، وقال عنه أحد مدربي الخصوم :"إنه لاعب مختلف، لا يمكنك تحريكه"، كما ورد في صحيفة لا إيكو ربلبليكان الكونغولية.

الآن يعيش مفومبي حلمه ، ويلعب في مونديال العالم، وعلّق على ذلك قائلًا :"لم اعتقد ابدا انني سأعيش هذا، لذا علي الاستفادة منه الى أقصى حد. هدفي هو الاستمتاع، وتقديم أفضل ما لدي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك