أوسكار 94.. 21 فيلمًا دوليًا تدخل سباق الجائزة العالمية - بوابة الشروق
السبت 4 ديسمبر 2021 5:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

أوسكار 94.. 21 فيلمًا دوليًا تدخل سباق الجائزة العالمية

 إسراء زكريا:
نشر في: السبت 16 أكتوبر 2021 - 7:30 م | آخر تحديث: السبت 16 أكتوبر 2021 - 7:30 م

القائمة تضم أصحاب جوائز المهرجانات.. وقصص إنسانية وحربية.. وحضور كبير للكوميديا السوداء
القائمة النهائية ٨ فبراير وإعلان الجوائز ٢٧ مارس
يواصل صناع السينما فى مختلف أنحاء العالم تقديم مشاريعهم الفنية ضمن قائمة أفضل فيلم دولى لجوائز الأوسكار فى نسخته الـ94، والتى تمنحها أكاديمية علوم وفنون الصور المتحركة سنويا لأفضل فيلم روائى طويل يتم إنتاجه خارج الولايات المتحدة وناطق بلغة أجنبية.
ومن المقرر أن تعلن الأكاديمية عن القائمة القصيرة التى تضم 15 فيلما فى 21 ديسمبر المقبل، ثم القائمة النهائية وتشمل 5 أفلام فى 8 فبراير المقبل، على أن يتم الكشف عن الجوائز فى الحفل السنوى بمسرح «دولبى» بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية فى 27 مارس 2022.
تستعرض «الشروق» فى التقرير التالى الأفلام المرشحة للمنافسة ضمن هذه الفئة، والتى بلغ عددها 21 فيلما حتى الآن.

«بعد الوفاة»
اختارت المجر فيلم الرعب «بعد الوفاة» للمنافسة ضمن قائمة أفضل فيلم دولى لجوائز الأوسكار، والذى عرض للمرة الأولى فى مهرجانى وارسو وستيجس العام الماضى، واستمر عرضه فى أكثر من 20 مهرجان، وحصل على جوائز فى عدة مهرجانات منها تريستى، وفانتاسبورتو، وبارما، وفاز أيضا بجوائز الصور المتحركة المجرية لهذا العام فى التصوير، والإنتاج.
الفيلم تدور أحداثه فى إطار من الغموض والإثارة حول مصور شاب متجول يسعى لكسب قوت يومه فى أوروبا عقب الحرب العالمية الأولى، وذلك من خلال تصوير المتوفين حديثا مع عائلاتهم، وما إن يصل إلى إحدى القرى الصغيرة، حتى يكتشف أنها مسكونة، وتبدأ أشباح الموتى فى مطاردته.
يشارك فى بطولة الفيلم فيكتور كليم، وجوديت شيل، وديانا كيس، وزولت آنجر، وأندريا لادانى، وإيريك جيارماتى، وهو من تأليف غابور هيليبراندت وبيروس زانكاى، وإخراج بيتر برجندى.

«لا تتردد»
ورشحت هولندا فيلم الدراما «لا تتردد» للدخول ضمن تلك القائمة، وتتبع قصته قافلة عسكرية هولندية تعمل فى مهمة حفظ السلام فى منطقة الشرق الأوسط، تتعطل شاحنتهم الرئيسية، فتضطر القافلة إلى الانقسام، تاركة 3 جنود لحراسة تلك الشاحنة، الذين يواجهون أحداثا غير متوقعة.
الفيلم بطولة جو براورز، وسبنسر بوغارت، وعمر علوان، وتوبياس كيرسلوت، ومن تأليف جولين لارمان، وإخراج شريف كورفر.
وعرض الفيلم لأول مرة خلال فاعليات مهرجان تريبيكا السينمائى فى دورته الماضية، ومن المقرر أن يقام عرضه الهولندى الأول فى مهرجان هولندا السينمائى فى نسخته المقبلة، على أن يطرح فى 21 نوفمبر 2021.

«المدير الصالح»
وقررت إسبانيا أن تتواجد بفيلم الكوميديا السوداء «المدير الصالح»، الذى يجمع شمل المخرج فرناندو ليو دى أرانوا والممثل خافيير بارديم بعد 19 عاما، فقد سبق أن تعاونا فى فيلم «أيام الإثنين فى الشمس»، الذى مثل إسبانيا فى سباق الأوسكار عام 2003.
وعرض الفيلم للمرة الأولى الشهر الماضى ضمن فاعليات مهرجان سان سيباستيان السينمائى، وتدور أحداثه حول مدير شركة يتدخل فى حياة موظفيه من أجل الفوز بجائزة التميز فى العمل.
يشارك فى بطولة الفيلم خافيير بارديم، وألومادينا آلمور، وماريا دى ناتى، ومانولو سولو، وسيلسو بوغالو، وهو من تأليف وإخراج فرناندو ليو دى أرانوا.

«ليكن صباحا»
وفضلت إسرائيل أن تدخل قائمة الأوسكار بفيلم «ليكن صباحا» المقتبس من رواية فلسطينية تحمل نفس الاسم للكاتب سيد قشوع، وذلك عقب حصده جائزة أفضل فيلم ضمن جوائز أكاديمية السينما الإسرائيلية السنوية، كما تم اختياره للمنافسة فى مسابقة «نظرة ما» فى مهرجان كان السينمائى فى نسخته الماضية.
وتتبع قصة الفيلم رحلة مواطن إسرائيلى من أصول فلسطينية، الذى يسافر إلى قريته من أجل حضور زفاف شقيقه، وأثناء عودته إلى منزله بالقدس، يحتجزه جنود إسرائليون دون مبرر، ويجبرونه على إعادة تقييم هويته الفلسطينية.
ويشارك فى بطولته أليكس بكرى، وجونا سليمان، وإيزابيل رمضان، وإيهاب سلامى، وهو سيناريو وحوار وإخراج عيران كوليرين.

«إيقاعات كازابلانكا»
ووقع اختيار المغرب على فيلم «إيقاعات كازابلانكا» لتتواجد به فى قائمة الأوسكار، وذلك عقب عرضه العالمى الأول فى المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائى فى دورته الماضية.
وتدور أحداثه فى إطار من الكوميديا والموسيقى حول مغنى راب يعمل فى مركز ثقافى بالدار البيضاء، يساعد مجموعة من الشباب على التحرر من العادات والتقاليد التى تثقل كاهلهم، حتى يتمكنوا من العيش بسلام ويعبروا عن أنفسهم من خلال تعلمهم موسيقى الهيب هوب.
الفيلم بطولة نهيلة عارف، وعبدالله بسبوسى، وزينب بوجمعة، وأمينة كنان، ومهدى رزوق، ومها مينان، وهو من تأليف وإخراج نبيل عيوش.

«ذاكرة»
وتنافس كلومبيا بفيلم «ذاكرة» فى تلك القائمة، بعد عرضه العالمى الأول بمهرجان كان السينمائى فى دورته السابقة، وفاز مخرجه خلالها بجائزة لجنة التحكيم، وتدور أحداثه حول امرأة إنجليزية مغتربة تعيش فى مدينة ميديلين، تسافر إلى مدينة بوغوتا لزيارة شقيقتها التى تعانى من مرض نفسى، وفى إحدى الليالى، تستيقظ من نومها على أصوات غريبة، وتبدأ فى تخيلها وملاحقتها.
يشارك فى بطولة الفيلم تيلدا سوينتون، وإلكين دياز، وجين باليبار، وأغنيس بريكى، ودانييل جيمينيز كاتشو، وهو من تأليف وإخراج أبيشاتبونج ويراسيتاكول.

«الغواصة»
فيما اختارت الإكوادور فيلم «الغواصة»، والذى تدور أحداثه حول مجموعة من تجار المخدرات يحاولون إنقاذ غواصتهم، حتى لا يغرقون بحمولتهم الثمينة.
ويشارك فى بطولة الفيلم ناتاليا رييس، ولينار جوميز، وخوسيه رستريبو، وهو من إخراج ألفريدو ليون، الذى تعاون فى تأليفه مع دانييلا جرانجا.

«الزعيم القوى»
بينما رشحت جمهورية بيرو فيلم «الزعيم القوى»، الذى تدور أحداثه فى إطار درامى حول رجل مشرد يسعى للحصول على وظيفة، كى يتمكن من العيش باستقرار، وعرض العمل للمرة الأولى بمهرجان ليما السينمائى فى أغسطس 2020.
الفيلم بطولة جيسوس لوك كولك، وجابى هوايوا، وماريو فيلاسكيز، وهو من إخراج هنرى فاليجو، الذى تولى مهمة كتابته مع إيلار سيروتو.

«المبنى الأبيض»
وقررت كومبوديا أن تشارك بفيلم «المبنى الأبيض»، الذى عرض عالميا للمرة الأولى فى مسابقة «آفاق» بمهرجان فينسيا السينمائى فى دورته الماضية، وفاز خلالها بجائزتين، وهما أفضل فيلم وأفضل ممثل، وتدور أحداثه حول مجموعة من الشباب الذين يحلمون بالمشاركة فى مسابقات الرقص التليفزيونية.
الفيلم بطولة بيسيث تشون، وشينارو سوم، وجينى من، وهو من إخراج كافيش نيانج، الذى شارك فى تأليفه مع دانيل ماتيس.

«شامبالا»
ووقع اختيار قيرغيزستان على فيلم الخيال «شامبالا»، المأخوذ عن رواية تحمل اسم «السفينة البيضاء» للكاتب جنكيز إيتماتوف، وتدور أحداثه حول طفل يبلغ من العمر 7 سنوات، يكتشف غابة بالمحمية التى يعيش بها، ويدخل فى صراع بين الواقع وعالم الأساطير.
عرض الفيلم لأول مرة بمهرجان شنغهاى السينمائى فى عام 2020، وحصد جوائز عديدة من روسيا والهند، ويشارك فى بطولته تايلاكن أبزوفا، ونازبيك إيدروفا، وأرتور أمانالييف، وهو من تأليف وإخراج أرتيكباى سويندوكوف.

«الهروب من مقديشو»
وتحاول كوريا الجنوبية الاستمرار فى اقنتاص جوائز الأوسكار، بعدما حصل فيلمها «طفيلى» على جائزة الأوسكار الرئيسية كأفضل فيلم عام 2020 فى سابقة الأولى من نوعها، كما حصد جائزتى أفضل سيناريو، وأفضل مخرج فى نفس العام، حيث تشارك بفيلم الأكشن «الهروب من مقديشو»، المبنى على أحداث حقيقية خلال فترة الحرب الأهلية الصومالية وجهود كلا من كوريا الشمالية والجنوبية للانضمام إلى الأمم المتحدة فى أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات.
الفيلم بطولة كيم يون سوك، وجو إن سونج، وهيو جون هو، وهو من إخراج ريو سونج وان، الذى تعاون فى كتابته مع لى جى تشول.

«أسدان متجهان إلى فينيسيا»
أما ألبانيا، فقررت أن تخوض سباق الأوسكار بفيلم «أسدان متجهان إلى فينيسيا»، الذى تتبع قصته مخرجين ألبانيين يقابلان ممثلتين أثناء ذهابهما إلى حفل توزيع جوائز مهرجان فينيسيا السينمائى، ليقررا عمل فيلم للكبار فقط.
يشارك فى بطولة الفيلم فازن لامى، وكاستريوت كاوشى، وناتاليا دى ماريا، ومن تأليف وإخراج جونيد جورجى.

«لو هبت الريح»
واختارت أرمينيا فيلم «لو هبت الريح» للمشاركة فى القائمة، والذى تدور أحداثه فى منطقة ناغورنى قره باغ المتنازع عليها، ومحاولة أحد المهندسين إعادة فتح المطار الخاص بها.
الفيلم بطولة جريجوار كولين، وأرمان نافاسرديان، وهيك بخريان، ومن إخراج نورا مارتيروسيان، التى شاركت فى كتابته مع جيوم أندريه، وإيمانويل باجانو.

«أنا رجلك»
فيما تنافس ألمانيا بفيلم الرومانسية والخيال العلمى «أنا رجلك»، الذى تدور أحداثه حول عالمة توافق على العيش مع إنسان آلى من أجل الحصول على تمويل أبحاثها، ويشارك فى بطولته مارين إيجرت، ودان ستيفنز، وساندرا هولر، وإخراج ماريا شريدر، التى تعاونت فى كتابته مع جان شومبورج، وإيما براسلافسكى.
عرض الفيلم للمرة الأولى خلال فعاليات مهرجان برلين السينمائى فى دورته الماضية، ونالت بطلته مارين إيجرت جائزة الدب الفضى عن دورها به.

«لا تدع أى أثر»
ورشحت بولندا فيلمها «لا تدع أى أثر» ضمن القائمة، وذلك عقب مشاركته الشهر الماضى فى المسابقة الرسمية لمهرجان فينسيا السينمائى.
الفيلم تدور أحداثه فى عام 1983، حيث يتعرض أحد الطلاب بالمرحلة الثانوية للضرب حتى الموت على يد الميليشيات، ليصبح الشاهد على تلك الواقعة هو عدو الدولة الأول، ويشارك فى بطولته توماس زيتيك، وساندرا كورزينياك، وهو من تأليف كايا كراوزيك ونوك، وسيزارى لازاريفيتش، وإخراج جان بى ماتوسزينسكى.

«واحة»
واختارت صربيا فيلم «واحة»، الذى تدور أحداثه فى أحد مراكز رعاية ذوى الإعاقات العقلية، حيث تتطور علاقة حب بين 3 مقيمين، ويشارك فى بطولته جوران بوجدان، وماريانا نوفاكوف، وماروشا ماير، ومن تأليف وإخراج إيفان أيكيش.
عرض الفيلم للمرة الأولى خلال فاعليات مهرجان فينسيا السينمائى العام الماضى، كما عرض فى مهرجان الجونة السينمائى فى دورته الرابعة، وحاز على تنويه خاص من لجنة التحكيم.

«خلية نحل»

وتتواجد كوسوفو بفيلم «خلية نحل» ضمن القائمة المرشحة، وتدور أحداثه حول إمرأة تفقد زوجها فى الحرب، فتبدأ فى تحمل المسئولية، وتؤسس مشروعها الخاص من أجل إعالة أطفالها، لتجد نفسها بمفردها وسط مجتمع ذكورى لا يدعمها.
الفيلم بطولة يلكا جاشى، وتشون دريلى، وأوريتا أجوشى، وهو من تأليف وإخراج بليرتا باشولى.

«مأوى»
ودخلت أيرلندا سباق الأوسكار بفيلم «مأوى»، وتدور أحداثه حول شاب مدلل منعزل يفقد والديه، فيضطر إلى أن يعتنى بنفسه، ويتعامل مع من حوله.
يشارك فى بطولة الفيلم دونال هولاى، وفيونولا فلاهيرتى، وكيليان أوجيربى، وقصة دونال رايان، وإخراج شون بريثناش.

«سان ريمو»
وتشارك سلوفينيا بفيلم «سان ريمو»، الذى يتناول قصة حب بين رجل مصاب بالخرف وامرأة داخل دار مسنين، ويغازلها بأغنية من شبابهم، متحديا ذاكرته المضطربة.
الفيلم بطولة سيلفا كوزين، وساندى بافلن، وبوريس كافازا، وهو من تأليف وإخراج ميروسلاف مانديتش.

«أولغا»
ورشحت سويسرا فيلمها «أولغا» للمشاركة فى القائمة، الذى يتناول قصة لاعبة الجمباز الأوكرانية البالغة من العمر 15 عاما، والتى تستعد لبطولة الجمباز الأوروبية أثناء تواجدها بسويسرا، فى نفس وقت بدء احتجاجات الميدان الأوروبى فى مدينة كييف.
يشارك فى بطولة الفيلم أناستازيا بودياشكينا، وصابرينا رابتسوفا، وهو من تأليف وإخراج إيلى جرابى.

«طرق سيئة»
ووقع اختيار أوكرانيا على فيلم «طرق سيئة» للمخرجة نتاليا فوروزبيت، والمقتبس من مسرحية لها تحمل نفس الاسم، وعرضت فى البلاط الملكى فى لندن عام 2017.
ويرصد العمل حدث ضم روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014، ويشارك فى بطولته زويا بارانوفسكايا، وفلاديمير جورين.
عرض الفيلم للمرة الأولى خلال فاعليات مهرجان فينيسيا السينمائى عام 2020، وفاز بجائزة أفضل فيلم روائى طويل فى الدورة الخامسة لمهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك