احمد هيكل: مشروع «المصرية للتكرير» يوفر مليار دولار سنويا للدولة - بوابة الشروق
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 4:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

احمد هيكل: مشروع «المصرية للتكرير» يوفر مليار دولار سنويا للدولة

 الدكتور أحمد هيكل خلال مؤتمر مصر تستطيع
الدكتور أحمد هيكل خلال مؤتمر مصر تستطيع
أحمد كساب:
نشر فى : الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 11:32 ص | آخر تحديث : الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 11:32 ص

مؤسس "القلعة " : «اذا كان حد عنده شك إن مصر تستيطع .. فمصر استطاعت بالفعل»

قال الدكتور أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، إنه تم البدء في مشروع المصرية للتكرير، منذ أن كان قطعة أرض تغطيها الجراجات والمستودعات في 2008.

وأضاف هيكل خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية، «الاستثمارات في المشروعات الكبرى» بحضور الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان ، في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار" المنعقد على مدار يومين بمركز المنارة الدولي للمؤتمرات، أن «المصرية للتكرير» يعد أكبر مشروع في تاريخ أفريقيا، بتكلفة تصل إلى 4.4 مليار دولار.

وأوضح أن المشروع يوفر نحو مليار دولار سنويا عملة صعبة للدولة، موضحا أن ما تشهده الدولة حاليا من تنمية مجتمعية وبرنامج اصلاح اقتصادي دفعنا لدراسة التوسع في الشركة المصرية للتكرير لزيادة الإنتاجية إلى 30%، منوها بأن القلعة هي الشركة المصرية الوحيدة العاملة في مشروع بنبان بأسوان، والتي تعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية على مستوى العالم.

وذكر هيكل أن الشركة قامت بعقد قرض عام 2009 مع الحكومة اليابانية والكورية، وهو عقد بدون ضمانات ضمن إجراءات إنشاء «المصرية للتكرير».

وتابع: «في 2011 وحين قامت الثورة، قُدمت ضدنا بلاغات عديدة بأننا قمنا برهن الأرض والهروب خارج البلاد، ولكن لما رجعت من أمريكا كان سهل أقول إننا ماخدناش قروض، لكن كملنا في مشروعنا».

وأوضح أنه في يونيو 2011، كان لابد من دفع 26 مليون دولار للحفاظ على القرض، وعليه اضطررت لتوفير المبلغ من خلال كافة الشركات التابعة للقلعة، مشيرا إلى أنه في العام ذاته انسحبت كافة المؤسسات الوطنية المساهمة في المشروع ومنها بنك مصر وهيئة البريد، والتأمينات الاجتماعية، ما أدى لخروج رأس مال يقدر ب 450 مليون دولار من إجمالي رأس مال للمشروع 1.3 مليار دولار.

وذكر أنه في يونيو 2014 تم استلام الأرض الخاصة بالمشروع بعد معاناة «ومع تشغيل المشروع استطعنا انتاج وإرسال نحو 10 آلاف طن منتجات بترولية لهيئة البترول» مستطردا «اذا كان حد عنده شك إن مصر تستيطع .. فمصر استطاعت بالفعل».

وأشاد هيكل بالطفرة التي يشهدها قطاع البترول خلال الفترة الحالية، وزيادة الطاقة الإنتاجية، والاكتشافات للحقول الجديدة، ومنها حقل ظهر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك