صراع جديد على لقب «البوندسليجا» بين ثلاثي القمة في الموسم الماضي - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 11:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

صراع جديد على لقب «البوندسليجا» بين ثلاثي القمة في الموسم الماضي

د ب أ
نشر فى : الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 9:31 ص | آخر تحديث : الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 9:31 ص

تخوض فرق بايرن ميونخ وبوروسيا دوتموند ولايبزج، التي حصلت على المراكز الثلاثة الأولى في الموسم الماضي ببطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، سباقا جديدا في صراع المنافسة على اللقب خلال الموسم الحالي، حيث بدأت ملامح معركة أخرى بين الفرق الثلاثة في الظهور بعد مضى أربع مراحل فقط من عمر المسابقة.

وخيم التعادل الإيجابي 1 / 1 على لقاء لايبزج مع ضيفه بايرن في قمة مباريات المرحلة الرابعة للمسابقة أول أمس السبت، فيما اكتسح بوروسيا دورتموند ضيفه بايرليفركوزن 4 / صفر، ليعود إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بخسارته المفاجئة 1 / 3 أمام مضيفه يونيون برلين، الوافد الجديد للمسابقة.

وبقي لايبزج على صدارة المسابقة برصيد عشر نقاط، محافظا على سجله خاليا من الهزائم حتى الآن، حيث تفوق بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه دورتموند وفرايبورج، وبفارق نقطتين أمام بايرن، صاحب المركز الرابع.

وحصد بايرن، حامل لقب المسابقة في المواسم السبعة الأخيرة، ثماني نقاط فقط حتى الآن، وهو العدد الأقل من النقاط الذي يحصل عليه الفريق البافاري بعد مرور أربع مراحل من عمر البطولة، منذ خمسة مواسم.

ويعد فرايبورج بمثابة مفاجأة البطولة حتى الآن، حيث حافظ على تواجده في مراكز المقدمة، عقب فوزه الكبير 3 / صفر على مضيفه هوفنهايم أمس الأحد، محتلا المركز الثالث، غير أن الدلائل تشير إلى أن صراع اللقب هذا الموسم سيبقى محصورا بين بايرن ودورتموند ولايبزج.

وجذب لقاء لايبزج وبايرن انتباه الجميع لمعرفة ما إذا كان فريق المدرب الشاب جوليان ناجيلسمان بمقدوره أن يشكل تهديدا حقيقيا لسعي الفريق البافاري للاحتفاظ باللقب للموسم الثامن على التوالي.

وأثبت بايرن، من خلال أدائه في الشوط الأول، أنه ليس من السهل الإطاحة به من المنافسة على اللقب، بعدما فرض سيطرته على مجريات الأمور، لاسيما عقب تسجيله هدفا مبكرا لنجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، قبل أن تتلقى شباكه هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع عن طريق إيميل فورسبيرج من ركلة جزاء.

في المقابل، برهن لايبزج من خلال المستوى الذي ظهر به في الشوط الثاني، أنه سيكون منافسا صعبا على اللقب، رغم أنه في النهاية ربما يكون الفريق الأكثر امتنانا بحصوله على نقطة التعادل.

وصرح الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب بايرن عقب المباراة "لعبنا بشكل مثير للغاية في الشوط الأول، الذي قدمنا خلاله أفضل أداء لنا حتى الآن".

أوضح كوفاتش "لم نسمح لهم بالقيام بأي شيء. لكن كان يتعين علينا أن نفرض سيطرتنا على اللقاء بشكل أفضل، جعلنا الأمور صعبة على أنفسنا بعد ذلك، لم يكن يجب علينا أن نمنحهم ركلة جزاء عقب فقداننا الكرة".

أضاف مدرب بايرن "تغير أداء لايبزج تماما في الشوط الثاني، كان ينبغي علينا أن نسيطر بشكل أفضل على خط الوسط، كان اللقاء مفتوحا في هذا الشوط".

أشار كوفاتش "في النهاية، كانت نتيجة المباراة مزعجة. لقد سنحت لنا العديد من الفرص للتسجيل، لعبنا جيدا ولكننا للأسف أهدرنا نقطتين ثمينتين. إننا ننظر للجانب المشرق من هذا اللقاء. لقد قدمنا عرضا جيدا حقا".

من جانبه، قال ناجيلسمان "لم نحكم قبضتنا جيدا على الشوط الأول، ومنحنا بايرن الفرصة للاستحواذ على الكرة في معظم الأوقات".

كشف مدرب لايبزج "الأمور تحسنت بالنسبة لنا في الشوط الثاني. كان لدينا المزيد من الاستحواذ وبعض الفرص. في نهاية اليوم، ربما يكون الحظ وقف بجوارنا بعض الشيء ولكنه ليس بالضرورة غير مستحق".

ويخشى ناجيلسمان من أن تؤثر نتائج لايبزج في بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، على تركيز فريقه على صراع القمة في بوندسليجا، حيث يستهل الفريق مبارياته في المسابقة القارية بمواجهة مضيفه بنفيكا البرتغالي غدا الثلاثاء.

أكد ناجيلسمان "من المهم دائما الدخول في مباراة أوروبية في منتصف الموسم مع بعض من قوة الدفع التي نحصل عليها في المسابقة المحلية".

شدد المدرب الشاب "سنخوض مباراة بنفيكا بمعنويات مرتفعة، ونأمل أن يساعدنا ذلك في تحقيق بداية جيدة في دوري الأبطال".

في المقابل، يستضيف بايرن ميونخ فريق ريد ستار الصربي بعد غد الأربعاء في دوري الأبطال، حيث ستكون الفرصة مواتية أمام كوفاتش للدفع ببعض العناصر الجديدة التي انضمت للفريق في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، مثل البرازيلي فيليب كوتينيو والكرواتي إيفان بيريسيتش، اللذين لم يشاركا في القائمة الأساسية للفريق أمام لايبزج.

واستعاد دورتموند اتزانه عقب خسارته أمام يونيون برلين قبل توقف المسابقة لمدة أسبوعين بسبب مباريات الأجندة الدولية، وذلك بعد فوزه الكبير على بايرليفركوزن، وشهد اللقاء تألق نجمه ماركو ريوس الذي سجل هدفين، فيما أحرز باكو ألكاسير ورافاييل جيريرو الهدفين الآخرين.

وبهذا الانتصار، أفلت السويسري لوسيان فافري مدرب دورتموند من تزايد حدة الانتقادات الموجهة إليه، كما اكتسب الفريق قوة دفع كان بحاجة إليها قبل المواجهة المرتقبة أمام ضيفه برشلونة الإسباني غدا.

وصرح فافري "من المهم أن نحتفظ بهدوئنا وهذا بالضبط ما قام به الفريق. لم نرتكب أي أخطاء كبيرة. يتعين أن نواصل السير على هذا النهج. من الجيد للغاية أن نحافظ على نظافة شباكنا".

ويستضيف بايرن فريق كولن، العائد مجددا للمسابقة، يوم السبت القادم في المرحلة المقبلة لبوندسليجا، التي تشهد مواجهتين صعبتين لدورتموند ولايبزج خارج ملعبيهما أمام آينتراخت فرانكفورت وفيردر بريمن على الترتيب.

ويأمل فرايبورج، الذي تغلب على ماينز وبادربورن في أول مرحلتين للمسابقة، في الاستمرار مع الكبار، حينما يستضيف أوجسبورج في المرحلة المقبلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك