التحالف العربي: الطائرات الحوثية التي استهدفت معملي أرمكو إيرانية الصنع ولم تنطلق من اليمن - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 12:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

التحالف العربي: الطائرات الحوثية التي استهدفت معملي أرمكو إيرانية الصنع ولم تنطلق من اليمن

شركة أرامكو
شركة أرامكو
(د ب أ)
نشر فى : الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 7:12 م | آخر تحديث : الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 7:12 م

كشف المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، أن الطائرات المسيرة الحوثية التي استهدفت معملي أرمكو في خريص وبقيق في المنطقة الشرقية السعودية، لم تنطلق من اليمن وهي إيرانية الصنع.

وقال المالكي، خلال مؤتمر صحفي في الرياض، اليوم الاثنين، إن الطائرات المسيرة الحوثية التي استهدفت معملي أرمكو، هي إيرانية الصنع من طراز أبابيل، مشيرا إلى "أن المؤشرات الأولية تدل على أن الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين شن بأسلحة إيرانية ولم ينطلق من اليمن".

وعرض العقيد المالكي وثائق تشير إلى اعتراض وتدمير طائرات مسيرة حوثية، وبلغ عددهم 6 داخل وخارج المملكة.

وأشار إلى أن التحقيقات في هجوم أرامكو مازالت جارية وسيتم الإعلان عن نتائجها فور الانتهاء منها.

وتابع المتحدث باسم التحالف قائلًا: "أثبتنا أكثر من مرة تورط الحرس الثوري الإيراني في تزويد ميليشيات الحوثي بالطائرات المسيرة" مشيرًا ألى أننا "نعمل حاليًا على تحديد مكان انطلاق هذه الهجمات الإرهابية".

واستطرد: "استمرت التحقيقات ولا تزال مستمرة مع الجهات المختصة، كافة المؤشرات والدلائل الخاصة بالعمليات والأسلحة التي تم استخدامها، تعطي دلالة مبدئية أن هذه الأسلحة أسلحة إيرانية، ونحن نعمل على الانتهاء من التحقيقات".

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، قد أعلن أن السلطات نجحت في السيطرة عن الحرائق الناجمة عن الانفجارات التي وقعت أول أمس السبت في معامل شركة أرامكو السعودية في خريص وبقيق نتيجة لهجمات إرهابية.

وأشار الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إلى أن هذا العمل الإرهابي نتج عنه توقف عمليات الإنتاج في معامل بقيق وخريص بشكل مؤقت، وحسب التقديرات الأولية أدت هذه الانفجارات إلى توقف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 7ر5مليون برميل، أو حوالي 50% من إنتاج الشركة، إلا أنه سيتم تعويض جزء من الانخفاض لعملائها من خلال المخزونات.

ودعا مجلس الشورى السعودي خلال جلسته التي عقدها اليوم الاثنين إلى" ضرورة محاسبة من يقف خلف الهجومين والمؤيدين" على منشآت عملاق النفط العالمي السعودي (أرامكو) في مدينة بقيق، شرق السعودية، مؤكدًا أن الهجوم لا يستهدف الاقتصادي السعودي وإنما الاقتصاد العالمي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك