الحماية المدنية تواصل البحث عن جثمان شاب بشاطئ في الإسكندرية - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أغسطس 2020 9:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الحماية المدنية تواصل البحث عن جثمان شاب بشاطئ في الإسكندرية

عصام عامر:
نشر في: الخميس 16 يوليه 2020 - 2:23 م | آخر تحديث: الخميس 16 يوليه 2020 - 2:23 م

تواصل قوات الإنقاذ النهري، التابعة لإدارة الحماية المدنية في الإسكندرية، اليوم الخميس، جهودها لليوم السابع على التوالي؛ لانتشال جثمان الشاب، "ش. ع. ع. ز" 17 عامًا، من كوم حمادة، محافظة البحيرة، أخر ضحايا حادث غرق 11 مواطنًا، في شاطئ النخيل، منذ الجمعة الماضية.

 

وصرح مسؤول بإدارة الحماية المدنية، لـ«الشروق»، فإن أعمال البحث لم تتوقف، منذ أول ضوء للنهار وحتى الخامسة مساءً، مؤكدًا وصولهم للبحث في منطقة الصخور الغائرة، وبصدد التسلل بينها، غير أن هناك تأثرًا بعض الشيء بارتفاع حركة الأمواج بسبب رياح "الملثم" التي تتعرض لها المنطقة خلال يوليو.

 

وأضاف المصدر، أن هناك تعليمات بعدم وقف البحث سوى بعد انتشال الجثمان، رأفة بأسرته، رغم أن قواعد البحث هي استمرار الخدمات لمدة 3 أيام فقط؛ لأنه من المفترض بعدها أن تطفوا الجثة على سطح الماء وهو ما لم يحدث.

 

واستعجلت النيابة تحريات المباحث المستمرة حول الواقعة، ولا تزال بصدد استدعاء مدير الشئون القانونية بالاتحاد التعاوني الإسكاني، المشرف علي الجمعية، وتشكيل لجنة فنية لمعاينة الشاطئ؛ للوقوف على مدى سلامة حواجز الأمواج وصلاحيته لاستقبال مواطنين من عدمه.

 

وكانت النيابة، قد استمعت لأقوال مدير الشئون القانونية بالمحافظة، وكذلك القائم بأعمال الإدارة العامة للمصايف في الإسكندرية، ومسئول الشئون القانونية بجمعية 6 أكتوبر، والموظف "الملاحظ" المختص بالإشراف على شاطئ النخيل التابع لحي العجمي، وقررت صرفهم بضمان محل عملهم.

 

ولقي 11 شخصًا مصرعهم غرقًا، صبيحة الجمعة الماضية، في الشاطئ، التابع لحي العجمي، بعد تسللهم إليه مبكرًا، بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء، بمنع ارتياد الشواطئ، ولا يزال أحدهم مفقودًا، وجارِ البحث عن جثمانه، وتباشر النيابة العامة التحقيق؛ عقب تحرير محضرًا بالواقعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك