أحمد مراد يلتقى بقرائه «أونلاين» للحديث عن «لوكاندة بير الوطاويط» - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 7:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أحمد مراد يلتقى بقرائه «أونلاين» للحديث عن «لوكاندة بير الوطاويط»

شيماء شناوى:
نشر في: الخميس 16 يوليه 2020 - 3:16 م | آخر تحديث: الخميس 16 يوليه 2020 - 3:16 م


عبر بث مباشر على صفحاته الرسمية، والصفحات الرسمية الخاصة بدار الشروق ومكتباتها على مواقع التواصل الاجتماعى وفى لقاء امتد إلى ما يزيد عن ساعة ونصف، التقى الروائى والسيناريست الشاب أحمد مراد، بقراءه للحديث حول آخر مؤلفاته الأدبية «لوكاندة بير الوطاويط».

وقال «مراد»، إن الإعلان عن موعد طرح الرواية بالمكتبات سيكون خلال الأيام القليلة المقبلة، مضيفًا أن «لوكاندة بير الوطاويط» تنتمى إلى أدب الجريمة، وأن أحداثها تدور فى العام 1865، وأنها استغرقت عامين من البحث والكتابة، مشيرًا إلى أن اسم الرواية وتشابه مع اسم «بير الوطاويط» الموجود فى حى السيدة زينب، لا يرمز إلى شىء بل مجرد تشابه أسماء.

وأوضح «مراد» أنه وبمجرد صدور الرواية، سيقوم بجولة فى مكتبات الشروق ليترك لقراءه نسخًا موقعة بخط يده. حتى يتسنى له اللقاء بجمهوره من خلال حفلات التوقيع بعد انتهاء فيروس كورونا والسماح بإقامة الندوات كالسابق، مضيفًا أنه يستعد حاليًا لبث مقطع موسيقى تشويقى للرواية من تأليف الملحن محمد ناصف.

وفى سؤال حول لغة الرواية، التى صمم غلافها الفنان آدم عبدالغفار، وإذا كانت مكتوبة باللغة العامية أو الفصحى قال: «هتبقى مفاجأة»، مضيفا أن الرواية تحتاج مرونة شديدة فى التفكير، وقراءة فصولها بتركيز وبشكل مكثف. مؤكدًا أن ما يكتبه هو خيال فى المقام الأول، وهو خيال معتمد على أبحاث يجريها حول الموضوع الأصلى للرواية.

ونوه مراد أن الأيام المقبلة ستشهد استكمال تصوير فيلم «كيرة والجن» الذى توقف تصويره بسبب تفشى فيروس كورونا.

وقدم أحمد مراد الشكر إلى دار الشروق والفريق الذى عاونه على خروج الرواية بشكلها النهائى، مشيرًا إلى أن حرصه على التعاون معها كونها دارا عريقة تنشر الأدب الجيد وتحرص على خروج إصداراتها بأفضل شكل ممكن.

وتطرق مراد بالحديث حول أفضل الأعمال الأدبية التي يفضلها، وقدم ترشيحات لبعض الكتب الأفضل من وجهة نظره ومنها: "الحرافيش" وليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ، و"يوتوبيا" لأحمد خالد توفيق، وأغلب أعمال هاروكي موركامي، وباولو كويلو، وستيفن كينج ودان براون، مشيرًا إلي أن القراءة هي مفتاح الكتابة، وهي النصيحة التي يقدمها لكل من يحلم بأن يصبح كاتبا.

وتحدث مراد مع قراءه حول كونه أصبح شخصا نباتيا منذ عامين، وأن قراره هذا جاء من منطلق رفضه لذبح الحيوانات لكي يتم تناولها.

وتطرق مراد مع قرائه حول عدة قضايا منها: خطورة شراء الكتب المزيفة والتى تؤدى إلى توقف الكاتب عن التأليف وانهيار صناعة النشر بشكل عام، والحديث عن المخاوف المطروحة من اختفاء الكتب الورقية واستبدالها بالكتب الإلكترونية، وأهمية الكتاب الصوتى كوسيلة للقراءة فى الوقت الراهن، ومبادرة «iread»، كما تطرق إلى الحديث حول أعماله السينمائية القادمة ومنها فيلم «كيرة والجن»، والجزء الثالث لفيلم الفيل الأزرق، وغيرها من الموضوعات التى ناقشها مراد مع جمهوره خلال البث المباشر.

كانت دار الشروق قد تلقت رسالة الثلاثاء من دار نشر جديدة نشرت 9 إصدارات من الكتب المصورة، تطلب فيها بحث إمكانية تغيير العنوان لأن لديها مشروع نشر مستقبليا بعنوان فيه تشابه.

وردت دار الشروق على هذه الرسالة فور تلقيها، وأوضحت أن الرواية تحت الطبع الآن. والجدير بالذكر أن الرواية ستصدر خلال أيام قبل عيد الأضحى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك