البورصة المصرية تواصل نزيف الخسائر.. والمؤشر الرئيسي يهبط 1.6% - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 7:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

البورصة المصرية تواصل نزيف الخسائر.. والمؤشر الرئيسي يهبط 1.6%

محمد المهم
نشر في: الخميس 16 يوليه 2020 - 4:42 م | آخر تحديث: الخميس 16 يوليه 2020 - 4:43 م

الأسهم الأوربية واليابانية تتراجع.. وتباين في العربية

واصلت البورصة المصرية نزيف الخسائر في نهاية تعاملات اليوم الخميس، آخر جلسات الأسبوع، حيث هبط المؤشر الرئيسي (إيجي اكس 30)، بنسبة 1.66% ليغلق عند مستوى 10441.2 نقطة.

وأوضح محللون أسواق المال، أن الهبوط جاء تأثراً بالضغوط البيعية على الأسهم من قبل المؤسسات والمستثمرين الأجانب وسط مخاوف من التصعيد التركي في ليبيا، إضافة إلى عدم وضوح الرؤية في عملية ملء سد النهضة.

وانخفض مؤشر (إيجي اكس 100)، بنسبة 2.27%، كما خسر مؤشر (إيجي اكس 70) نحو 2.45%.

وكان مؤشر البورصة الرئيسي خسر في جلسة أمس الأربعاء 2.3%، بعد ارتفاع دام لـ3 جلسات منذ بداية الأسبوع.

وأرجعت حنان رمسيس، الخبير بأسواق المال، انخفاض المؤشرات اليوم، إلى سببين هما الأحداث الجيوسياسية التي تمر بها المنطقة كالتصعيد التركي في ليبيا، علاوة على عد وضوح الأمر في ملئ سد النهضة من قبل أديس بابا.

وقالت رمسيس، إن المؤشر الرئيسي انخفض بأكثر من 150 نقطة على مدار جلستي الأربعاء والخميس، مشيرة إلى أن المؤشرات الفرعية انخفضت بأكثر 3.5%، بسبب مبيعات المؤسسات والأجانب.

وأضافت رمسيس، أن تعاملات المستثمرين العرب والأفراد اتجهت إلى الشراء ولكن بقيم منخفضة.

وعلى مستوى الأسواق العربية، زاد المؤشر العام لسوق دبى المالى أمس بنسبة 0.21%، وأبوظبى 1.26%، والسعودية 0.12%، فيما تراجع مؤشر السوق الأول فى الكويت بنسبة 0.94%، وخسر المؤشر العام في بورصة عمان 0.04%، وانخفض سوق البحرية بنسبة 0.14%.

وأنهت الأسهم اليابانية تعاملات أمس، على تراجع إذ بددت المخاوف من زيادة عدد حالات الإصابة بكورونا محليا آمال التعافي الاقتصادي السريع، وأغلق المؤشر نيكي القياسي منخفضا 0.76%.

وعلى مستوى الأسهم الأوروبية، لا يختلف الحال كثيرا فقد تراجعت عن أعلى مستوى في شهر، في الوقت الذي كبح فيه تنامي التوتر بين الولايات المتحدة والصين آمالا بشأن تعافي الاقتصاد العالمي سريعا، بينما يترقب المستثمرون نتيجة اجتماع البنك المركزي الأوروبي، ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7%.

وصعدت الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات أمس الأربعاء، مع بلوغ مؤشر ستاندر آند بورز 500 أعلى مستوياته منذ مطلع يونيو، بدعم من بيانات مبكرة واعدة حول التوصل للقاح مضاد لمرض كوفيد-19، بعد أن أظهرت دراسة مصغرة أن اللقاح التجريبي المضاد أنتج مستويات عالية من الأجسام المضادة القادرة على قتل فيروس كورونا.

وقفز مؤشر ستاندر آند بورز 1500 لشركات الطيران بنسبة 10%، وصعد مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.85%.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك