خبراء ورواد أعمال يحددون 7 معايير لزيادة الإنتاجية في العمل - بوابة الشروق
الجمعة 23 يوليه 2021 11:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فصل حلا شيحة من نقابة المهن التمثيلية بعد تصريحاتها عن فيلم مش أنا؟

خبراء ورواد أعمال يحددون 7 معايير لزيادة الإنتاجية في العمل

العمل
العمل
ياسمين سعد
نشر في: الأربعاء 16 يونيو 2021 - 7:29 م | آخر تحديث: الأربعاء 16 يونيو 2021 - 7:29 م
نعيش الآن وسط بيئة عمل ذات طبيعة خاصة، بسبب جائحة فيروس كورونا، فالبعض ما زال يعمل من المنزل، والبعض الآخر لم يعتد بعد على العودة إلى العمل داخل المكتب، ووسط هذا كله قد تفقد الطاقة للقيام على عملك بأفضل شكل ممكن.

وفيما يلي نعرض أبرز النصائح التي أعطاها الخبراء لتساعدك على أن تكون أكثر إنتاجية.

استخدم مصفوفة أيزنهاور
قم برسم أربعة مربعات، ثم قم بتقسميهم إلى عاجل، غير عاجل، وهام، وغير مهم، وابدأ في ترتيب ما عليك فعله اليوم وفقًا لكل فئة من هذه الفئات، لكي تحدد أولوياتك، وما تريد إنجازه أولًا في هذا اليوم.

ويقول خبير الإنتاجية بارنابي لاشبروك "يجب أن تنجز أولا كل ما هو عاجل، ثم قم بجدولة كل شيء مهم ولكن ليس عاجل الآن، أما الشيء العاجل ولكنه ليس مهم، فيمكن أن تعطيه لشخص آخر يقوم به بدلا عنك، وعليك بالطبع التخلص من الأشياء غير المهمة، فهي لا تستحق وقتك ومجهودك".

لا تكن سجين الإيميل
وتقترح مدربة التنمية البشرية فاي كوكس، أن تخصص وقتًا لمراجعة بريدك الإليكتروني، حيث من الممكن أن تتفقده ثلاث أو أربع مرات في اليوم على الأكثر، حتى لا يكون مصدرًا للإلهاء بالنسبة لك، وتضطر لمراجعة كل رسالة فور استلامها، فهذا لن يجعلك تقوم بمهامك على أكمل وجه.

وتضيف "كوكس" أن هذه الطريقة مفيدة أيضًا في إيصال رسالتك لزملائك بشكل صحيح، فعندما تراجع رسائلك في وقتها الذي قمت بتحديده مسبقًا، سيكون لديك مساحة كافية لكي ترد بشكل واضح ومفسر، بلغة خالية من الأخطاء الإملائية، هذا بحسب تقرير نشر في جريدة الجارديان.

لا لوسائل التواصل الاجتماعي
تقول كوكس أيضا: "وسائل التواصل الاجتماعي هي الشيء الأكثر إهدارا للوقت، وهي أسوأ شيء من الممكن أن تستخدمه خلال وقت العمل، فنحن نقول أننا نستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدتنا في إنجاز العمل، ولكن في نهاية اليوم، ستجد أنك لم تنجز ما كان عليك إنجازه، وستندم على هذا الوقت المهدر".

يوم الكهف
يقترح جيانلوكا كارنابوشي، أستاذ السلوك التنظيمي بالمدرسة الأوروبية للإدارة والتكنولوجيا ببرلين، أن تمنح نفسك يوم وهو يوم تعزل نفسك فيه عن جميع الإلهاءات، وتقضيه فقط مع العمل، وتبدأ خلاله بإنجاز أصعب المهمات التي لديك، يليها الأقل صعوبة، فالأقل، وبالرغم من صعوبة هذا اليوم لأنه يركز على العمل فقط، إلا أنه سيكون الأكثر إنتاجية.

ثق بزملائك
عليك أن تثق بزملائك، وتعتمد في إرسال الرسائل الهامة عبر الاجتماعات فقط، هكذا يقول طارق رؤوف مؤسس كتالوج، الذي أكد على أن كثرة الاجتماعات بدون أهمية تعتبر وقتًا مهدرًا.

يشير "رؤوف" إلى أنه يجب تعزيز ثقافة الثقة، وألا نعتمد على تتبع الزملاء في تسليم العمل، فهناك ساعات لا تحصى تهدر في تتبع الزميل لكي يقوم بتسليم عمله في الوقت المحدد، وفي نفس الوقت هذا يضطره إلى ترك العمل ليرد عليك بسرعة، ولذلك عليك أن تحدد المهام ومواعيد تسليمها، وأن تثق في أنهم يعملون وسيتم تسليم العمل في موعده.

حدد لنفسك متنفس صغير
يؤكد كارمل مور، المؤسس المشارك لشركة تلك اللحظة للتأمل، على أن تحديدك لممارسة صغيرة تفعلها لتجديد نشاطك للعمل هام جدا، فهذا المتنفس يعبر عن لحظة هدوء واسترخاء، يمكنك خلالها التركيز على شيء آخر غير العمل، ليبعدك عن الإرهاق.

وأوضح "مور" أن هذا المتنفس قد يكون صعود وهبوط الدرج بسرعة، أو غسل الوجه بالماء البارد، أو حتى تناول موزة، فجميعها أفعال بسيطة ولن تستغرق وقتا طويلا، ولكنها ستكون مفيدة جدا لزيادة الإنتاجية.

اسأل الكثير من الأسئلة

يشير جوشوا زيركل رئيس القسم الخارجي بمنصة "أسانا"، إلى أهمية أن تسأل جميع الأسئلة التي تجول بخاطرك حول المهمة التي توشك أن تؤديها، ففي معظم الأوقات يتأخر العمل لأنك لا تفهم المهمة، أو لا تفهم مدى أهميتها، فتؤجلها حتى تفهم، مما يهدر الوقت، وربما تفشل في آداء هذه المهمة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك