منتصف تعاملات الاثنين 16 مايو 2022.. الذهب يقلل نسبة انخفاضه وعيار 21 يسجل 1080 جنيها - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 5:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

منتصف تعاملات الاثنين 16 مايو 2022.. الذهب يقلل نسبة انخفاضه وعيار 21 يسجل 1080 جنيها

أميرة عاصي
نشر في: الإثنين 16 مايو 2022 - 1:41 م | آخر تحديث: الإثنين 16 مايو 2022 - 1:41 م

ارتفعت أسعار الذهب فى أسواق الصاغة المحلية بنحو 5 جنيهات، في منتصف تعاملات اليوم الاثنين، ليصل سعر جرام عيار 21 الأكثر مبيعا فى مصر إلى نحو 1080 جنيها مقارنة بـ 1075 جنيها فى بداية التعاملات، وفقا لنادي نجيب سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية السابق بغرفة القاهرة التجارية.

وكانت أسعار الذهب قد هبطت في بداية تعاملات اليوم بنحو 45 جنيها ليصل سعر الجرام عيار 21 إلى نحو 1075 جنيها مقارنة بـ 1120 جنيها في نهاية تعاملات السبت الماضي.

وبحسب نجيب، زاد سعر جرام الذهب عيار 18 ليسجل نحو 926 مقارنة بنحو 921 جنيها، وسجل سعر الجرام عيار 24 ليسجل 1234 جنيها مقارنة بـ 1229 جنيها، كما صعد سعر الجنيه الذهب بنحو 40 جنيها ليسجل نحو 8640 جنيها مقارنة بـ 8960 جنيها فى بداية تعاملات اليوم.

وتتأثر أسعار الذهب في السوق المحلية بمصر، بالتغير الذي تشهده الأسعار عالميا، بالإضافة إلى تذبذب سعر الدولار، فكلما ارتفع سعر العملة الخضراء زادت أسعار المعدن الأصفر.

وفى الأسواق العالمية، وقللت أسعار المعدن الأصفر فى البورصات العالمية نسبة انخفاضها في منتصف تعاملات اليوم الاثنين، لتصل إلى نسبة 0.32% بنحو 6.85 دولار ليصل إلى 1805.94 دولار للأوقية، كما تراجعت أسعار الذهب في العقود الأجله بنسبة 0.32% لتسجل 1802.40 دولار للأوقية، وفقا لبيانات وكالة بلومبرج.

وكانت أسعار الذهب قد انخفضت بما يتجاوز 1% يوم الجمعة الماضي، في رابع انخفاض أسبوعي على التوالي، لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ 4 فبراير عند 1798.86 دولار للأوقية، قبل أن تغلق عند 1811 دولارا.

وارتفع الدولار في بداية الأسبوع لأعلى مستوى له في 20 عامًا مقابل أقرانه، حيث سعى المستثمرون إلى مزيد من الأمان، بسبب مخاوف بشأن النمو العالمي، واستمروا في جعل الذهب الملاذ الآمن المنافس أقل جاذبية للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، ما أدى إلى دعم الطلب على الذهب الذي لا يدر فوائد.

وقالت لوريتا ميستر، محافظ بنك الاحتياطى الفيدرالى فى كليفلاند يوم الجمعة الماضي، إن معدلات التضخم هذه ستحتاج إلى التحرك هبوطيًا لعدة أشهر قبل أن يتمكن مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي من استنتاج أنها بلغت ذروتها، كما أوضحت أنها ستكون مستعدة للنظر في رفع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع بحلول اجتماع البنك في سبتمبر المقبل، في حال لم تكن البيانات تظهر تحسناً.

ورغم اعتبار السبائك الذهبية وسيلة للتحوط من معدلات التضخم المرتفعة، لكنها شديدة التأثر لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية قصيرة الأجل وعوائد السندات، ما يرفع تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك