تشييع جثمان الكاتب الكبير صلاح منتصر من بهو الأهرام إلى مثواه الأخير - بوابة الشروق
الإثنين 4 يوليه 2022 4:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

تشييع جثمان الكاتب الكبير صلاح منتصر من بهو الأهرام إلى مثواه الأخير

محمد فتحي
نشر في: الإثنين 16 مايو 2022 - 1:13 م | آخر تحديث: الإثنين 16 مايو 2022 - 1:58 م

شيعت ظهر اليوم الاثنين، جنازة الكاتب الراحل صلاح منتصر، من بهو مؤسسة الأهرام، إلى مسجد عمر مكرم بميدان التحرير لأداء صلاة الجنازة على الراحل، الذى وافته المنية أمس الأحد عن عمر ناهز 87 عاما بعد صراع مع المرض.

وشارك عدد كبير من قيادات مؤسسة الأهرام في تشييع جثمان الكاتب الصحفي الكبير صلاح منتصر، تقدمهم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام عبد المحسن سلامة، ورئيس تحرير جريدة الأهرام علاء ثابت، ورئيس تحرير بوابة الأهرام وجريدة الأهرام المسائي ماجد منير.

كما شارك فى تشييع الجثمان رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كرم جبر، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة عبد الصادق الشوربجي، بجانب عدد عبدالمنعم سعيد عضو مجلس الشيوخ ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الأسبق ورئيس مجلس إدارة المصري اليوم، والنائب مصطفى بكري.

وشارك أيضا خالد ميري وكيل نقابة الصحفيين رئيس تحرير جريدة الأخبار، وأيمن عبد المجيد سكرتير عام نقابة الصحفيين ورئيس تحرير بوابة روز اليوسف، وحسين الزناتي أمين صندوق نقابة الصحفيين وعدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين.

وكان الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، قرر تشييع جثمان الكاتب الكبير الراحل صلاح منتصر، في الحادية عشرة من صباح الاثنين، من بهو مؤسسة الأهرام، ثم نقل الجثمان إلى مسجد عمر مكرم بميدان التحرير لأداء صلاة الجنازة عليه.

وقال عبدالمحسن سلامة، إن تشييع الجنازة من بهو الأهرام، يأتي تقديرًا لعطاء الكاتب الراحل صلاح منتصر، صاحب المسيرة المهنية الطويلة وارتباطه بالأهرام كأحد رموز الصحافة الوطنية المخلصة الذي ظل طيلة حياته صحفيًا ومفكرًا بارزًا ورجلًا وطنيًا من طراز فريد.

وحرص المشاركون في تشييع جنازة الراحل على تغطية الجثمان بعلم مؤسسة الأهرام تقديرا لعطائه الكبير وتفانيه في خدمة مؤسسة الأهرام لأكثر من ستة عقود.

ونعى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، الكاتب الصحفي الكبير صلاح منتصر.

وتقدم المجلس بخالص العزاء إلى أسرة الراحل، والأسرة الصحفية والإعلامية، وأسرة مؤسسة الأهرام، داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله الصبر والسلوان.

وقال المجلس، في بيانه، إن مصر فقدت واحدا من أهم الكتاب الصحفيين، الذي أفنى عمره في بلاط صاحبة الجلالة، وكان مثالا للعمل والاجتهاد والإخلاص، ومثالا للصحفي المخلص والمحب لوطنه.

وأضاف المجلس، أن الراحل ناضل بقلمه وخاض المنازلات الصحفية، لنشر الوعي والمعرفة والتنوير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك