الاتحاد الأوروبي يمارس الضغط على أمريكا بشأن إجراءات المشتريات الدفاعية - بوابة الشروق
الثلاثاء 23 يوليه 2019 3:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من الذي سيحسم لقب الدوري المصري؟

الاتحاد الأوروبي يمارس الضغط على أمريكا بشأن إجراءات المشتريات الدفاعية

(د ب أ)
نشر فى : الخميس 16 مايو 2019 - 9:55 م | آخر تحديث : الخميس 16 مايو 2019 - 9:55 م

تصدى الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، للمطالب الأمريكية بضرورة المشاركة الأجنبية في مبادراتها الدفاعية، مؤكدًا أن صناعات الدفاع الخاصة بالتكتل أكثر انفتاحا من شريكها (الولايات المتحدة) عبر المحيط الأطلسي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اشتكى مسؤولون أمريكيون بارزون كبار، في رسالة إلى المفوضة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، من المعوقات التي تجعل من الصعب على الشركات الأمريكية المشاركة في مشروعات الصناعات الدفاعية الأوروبية.

وتعلقت الرسالة بشكل رئيسي بالبرنامج المعروف باسم "التعاون الهيكلي الدائم" في الأمن والدفاع (بيسكو )، الذي أطلقته الدول الأعضاء في عام 2017 للتغلب على التشرذم التقليدي في قضايا الدفاع ، وكذلك صندوق الدفاع الأوروبي الذي أنشئ بالتوازي مع استثمارات الصناديق المشتركة.

وقال الاتحاد في رسالة كتبها إلى واشنطن اليوم الخميس: "لا يزال الاتحاد الأوروبي ملتزما تماما بالعمل مع الولايات المتحدة كشريك أساسي في المسائل الأمنية والدفاعية."

وكتب بيدرو سيرانو، وهو دبلوماسي بارز في الاتحاد الأوروبي، وتيمو بيسونين، وهو أحد كبار مسؤولي المفوضية الأوروبية، أن بيسكو وصندوق الدفاع الأوروبي يعززان "مساهمة أوروبا في أمننا المشترك عبر المحيط الأطلسي".

وأضاف سيرانو و بيسونين، أن المشروعين "صمما لدعم القدرات المتسقة والمتكاملة والقابلة للتشغيل المتبادل مع الناتو"، رافضين الانتقادات الأمريكية بأن العكس هو الصحيح.

وكتبا يقولان أن القيود المفروضة على مشاركة دول ثالثة تهدف إلى حماية "المصالح الأمنية غير المعترض عليها" ، وأضافا أنها تشبه التدابير التي تفرضها واشنطن على الشركات الأوروبية التي ترغب في المشاركة في المشروعات الدفاعية الأمريكية.

وقالت الرسالة "سيظل سوق الاتحاد الأوروبي أكثر انفتاحًا بشكل ملحوظ من السوق الأمريكي" ، وأضافت أن صادرات الأسلحة الأمريكية إلى الاتحاد الأوروبي بلغت 9ر62 مليار دولار في الفترة مابين عامي 2014 و 2016، بينما بلغت قيمة صادرات الأسلحة من الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة 6ر7 مليار دولار فقط خلال تلك الفترة.

وعلاوة على ذلك ، دفع مسؤولو الاتحاد الأوروبي بأن التكتل يفرض "معايير موضوعية" ، مقارنة بـ "النظام النسبي " لواشنطن الذي أدى إلى "مشاركة محدودة للغاية لشركات الاتحاد الأوروبي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك