وفاة الإبراشي.. عضو نقابة الأطباء: جميع التصريحات الصادرة بالإدانة والتبرئة خطأ كبير - بوابة الشروق
الأحد 29 مايو 2022 6:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

وفاة الإبراشي.. عضو نقابة الأطباء: جميع التصريحات الصادرة بالإدانة والتبرئة خطأ كبير

هديل هلال
نشر في: الأحد 16 يناير 2022 - 12:25 ص | آخر تحديث: الأحد 16 يناير 2022 - 12:33 ص

قال الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن النقابة ترفض الإدانة المسبقة والتشهير بأحد أعضائها، موضحًا أن التحقيق في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي يجب أن يكون عبر لجان متخصصة تضم استشاريين لديهم خبرة بنفس التخصص.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء السبت، أن البلبلة بشأن واقعة وفاة الإبراشي بدأت بتصريحات على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، متسائلًا عما إذا كان الحكم والإدانة قبل التحقيق في الواقعة عرفًا إعلاميًا سليمًا.

وأشار إلى أن جميع التصريحات الصادرة بالإدانة والتبرئة خطأ كبير؛ بسبب عدم انتهاء التحقيق في الواقعة، قائلًا إن الإساءة لسمعة الطبيب المعالج والتشهير به بتلك الطريقة أمر خاطئ إعلاميًا وأخلاقيًا.

ونفى عضو نقابة الأطباء، وجود بروتوكول موحد لعلاج فيروس كورونا، قائلًا إن دول العالم أجرت تجارب عديدة مسموح بها علميًا لمعرفة مدى تأثير العلاج من عدمه، إضافة إلى أن مصر أجرت تجارب مرخصة بشأن استخدام عقار «سوفالدي» في علاج الفيروس.

ولفت إلى أن أعراض متلازمة ما بعد الإصابة بفيروس كورونا عديدة تشمل التأثير على القلب وبعض الأعضاء الأخرى، نافيًا إمكانية الحديث عن حالة الإعلامي وائل الإبراشي؛ إلا بعد مراجعة كل الفحوصات الطبية له.

وأوضح أن درجات التقاضي والتحقيق في النقابة اثنين، الأولى التحقيق في الشكوى، والثانية رفعها إلى لجنة التأديب بالنقابة حال ثبوت الإدانة وتختلف العقوبة في تلك الحالة حسب نوع الخطأ والجرم لتبدأ باللوم وتنتهي بالشطب النهائي من سجلات النقابة، معقبًا: «لا نخفي الأخطاء ونواجهها؛ لأننا أول من يحافظ على المهنة وصحة المرضى».

وأمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي باتخاذ إجراءات التحقيق في واقعة وفاة الإعلامي وائل الإبراشي الذي تدهورت حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت النيابة العامة في بيان لها منذ قليل، إن زوجة المتوفى شَكَتْ في عريضة مقدمة للنيابة العامة طبيبًا بالتسبب في وفاته، إذ أعطاه أقراصًا غير متداولة مدعيًا فاعليتها في علاج فيروس كوفيد، وأقنعه بتناولها وعلاجه بالمنزل، وأنه كان يُدخن بشراهة في غرفة نوم المتوفى خلال ملازمته، رغم ما لذلك من أثر سلبي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك