حماة الوطن: مستعدون بقوة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة - بوابة الشروق
الجمعة 6 ديسمبر 2019 10:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

حماة الوطن: مستعدون بقوة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة

محمد فتحي
نشر فى : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 11:27 ص | آخر تحديث : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 1:48 م

قال نائب رئيس حزب حماة الوطن، فؤاد عرفة، إن الحزب اكتسب شعبية كبيرة لدى المصريين وأصبحت أقدامه راسخة وثابتة بالشارع السياسي، بفضل المشاركة والتشجيع من الكوادر التي تتزايد بشكل مستمر.

جاء ذلك خلال مؤتمر للحزب أمس، بمدينة أطفيح بمحافظة الجيزة لافتتاح مقر أمانة الحزب الجديدة بالمدينة، بحضور قيادات الحزب، وعددا من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

وأشار إلى أن عدد العضويات داخل الحزب تجاوز 200 ألف عضو بالمحافظات، لافتا إلى أن حماة الوطن يستهدف أن يكون من بين الأحزاب الكبرى في مصر، ومن ثم المرحلة المقبلة ستكون تنافس سياسي بين الجميع، وهو ما يتطلب العمل الجاد والمخلص والنزول للشارع لزيادة الكوادر والقيام بدورنا وكسب ثقة المواطنين في مؤسسات الدولة السياسية المقبلة.

ولفت إلى أن الحزب بكامل تشكيلاته يضع المواطن على رأس أولوياته والتغلب على إشكالياته والاستماع له وحل مشاكله بالتنسيق مع مؤسسات الحزب وكتلته البرلمانية التي تقوم بدورها وحائزة على ثقة الحكومة والقيادة السياسي.

وأكد اللواء محمد الغباشي مساعد رئيس حزب حماة الوطن، أهمية معركة الوعى وضرورة إظهار الحقيقة أمام المواطنين وطمس الشائعات والاهتمام بالتوعية بمخاطر وسائل التواصل الاجتماعى وعدم نشر صور وأخبار مفبركة.

وأوضح أن الأمن القومي المصري مسؤولية كل بيت مصري، وبالتالي لابد أن نحافظ عليه والدفاع عنه، لافتا إلى أن الكلمة أخطر من الرصاص؛ حيث من الوارد أن تكون سبب في تدمير دول كبرى من خلال شائعات وأصبح ذلك واضحا جدا بوسائل التواصل التي أصبحت مصدر لهذه الشائعات من قبل جهات معينة لتدمير الدولة المصرية وشعبها.

وقال عبدالسميع عيسى، أمين حزب حماة الوطن بالجيزة، إن الحرب على الدولة المصرية لا تزال قائمة من قبل المغرضين، وهو ما يتطلب الوعي بذلك من الجميع لمواجهة هذه المؤامرات التي لن تتوقف في ظل العمل والتنمية والبناء للدولة المصرية من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف أن الحزب مستعد بقوة لخوض الاستحقاقات الانتخابية القادمة ( الشيوخ - النواب - المحليات)، مشددا على أن المرحلة التي تمر بها البلاد لاتزال خطرة تتطلب المواجهة الفكرية للإرهاب مع الجهود الأمنية والعسكرية التي تتم من القوات المسلحة والشرطة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك