الصحف الإماراتية تبرز العلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تربط الإمارات ومصر - بوابة الشروق
الأحد 8 ديسمبر 2019 2:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الصحف الإماراتية تبرز العلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تربط الإمارات ومصر

أ ش أ
نشر فى : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 11:59 ص | آخر تحديث : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 11:59 ص

سلطت الصحف الإماراتية الصادرة، اليوم الجمعة، الضوء على العلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تربط الإمارات ومصر.

وتحت عنوان "منصة المستقبل" قالت صحيفة (الاتحاد): "تنطلق شراكة الإمارات ومصر من بعدها الاستراتيجي، إلى فضاء أبعد هدفه بناء الطريق للأجيال القادمة، ومن أبوظبي والقاهرة، منصة استثمارية مشتركة، تتجاوز حدود الأرقام التي تبلغ 20 مليار دولار، إلى ثمار حصادها اقتصادياً واجتماعياً، عبر العمل المشترك في قطاعات حيوية، مثل الصناعات التحويلية، والطاقة التقليدية والمتجددة، والتكنولوجيا، والأغذية، والعقارات، والسياحة، والرعاية الصحية، والخدمات اللوجستية والمالية، والبنية التحتية.

بدورها، أكدت صحيفة (الخليج) - في افتتاحيتها بعنوان "مصر التي في أبوظبي" - أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للإمارات تختلف دوماً عن زياراته الخارجية الأخرى، لكنها هذه المرة تكتسي أهمية أكبر في ظل ما تمر به المنطقة من تطورات متسارعة.

وأضافت أنه لا خلاف على تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها لما فيه مصلحة الشعبين، فالإمارات تظل من أكبر الدول في الاستثمار المباشر في مصر بأكثر من ستة مليارات ونصف المليار دولار، وعدد الشركات المصرية العاملة في الإمارات يزداد سنوياً ليتجاوز الآن ألف شركة.. لهذا اتفق البلدان على تأسيس منصة استثمارية مشتركة بعشرين مليار دولار، لتعزيز هذا التعاون، وكي تتجاوز التجارة بينهما حاجز خمسة مليارات دولار وحتى حاجز ستة مليارات قريباً.

وأشارت الصحيفة إلى أن التناغم الشخصي بين القيادة المصرية والقيادة الإماراتية يلعب دوراً رئيسياً في متانة العلاقات الثنائية، والتعاون الوثيق في القضايا الإقليمية والدولية.

من ناحيتها ، قالت صحيفة (الوطن) - في افتتاحيتها بعنوان "يداً بيد مع مصر" - إن لقاء القمة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، توج بتأكيد الثوابت التي تميز مسيرة البلدين، والإرث التاريخي الراسخ على المستويين الرسمي والشعبي، من حتمية المسار والمصير المشترك، والمساعي التي تجسد العزيمة القوية في كل ما يستهدف خير الشعبين. والجهود النابعة من إرادة قوية لقيادتي البلدين وتطابق في جميع الملفات، السياسية والاقتصادية بالإضافة إلى القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية وسبل مواجهة التحديات لأمن وسلامة واستقرار المنطقة العربية برمتها.

وأضافت الصحيفة أن المجالات التنموية حاضرة بقوة في استراتيجية تعزيز التعاون، ومن هنا أتى تأسيس منصة استثمارية استراتيجية بقيمة 20 مليار دولار، بهدف إنجاز مشاريع ذات طابع حيوي يكون لها الكثير من الفوائد والمزايا الاقتصادية والاجتماعية التي تصب في مصلحة البلدين وترفد جهود التعاون البناء في المجالات كافة.

وشددت (الوطن) على أن العلاقات الإماراتية المصرية كانت ولا تزال وستبقى مثالاً للتعاون الأخوي القائم على حتمية وحدة
المسار والمصير، والنابعة من تعزيز التعاون في كل ما يكون في صالح الدولتين والأمة التي لم تغب قضاياها وتحدياتها يوماً عن اهتمامات الإمارات ومصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك